إذا كانت هذه زيارتك الأولى يرجى الاطلاع على الرابط التالي الأسئلة ولكي تتمكن من كتابة مواضيع وإرسال رسائل خاصة لابد لك منالتسجيل
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: قراءة في كتاب ابن جبرين تهذيب تسهيل العقيدة 1

  1. #1
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,382
    التقييم: 10

    قراءة في كتاب ابن جبرين تهذيب تسهيل العقيدة 1

    قراءة في كتاب ابن جبرين "تهذيب تسهيل العقيدة" .. (1)
    سلسلة الرد على مخالفات ابن جبرين لاهل السنة نتابع فيها ردود العلماء من كتبهم حتى لا يغتر الشباب الناشئة في ما يقرره من عقيدة مخالفة لعقيدة اهل السنة.... فيحذروا منه...
    .ونبدأ بمسألة دلّس تدليسا فيها على القراء... بقوله ان امام اهل السنة ابا الحسن الاشعري قد تراجع عن معتقده !!! هكذا كما قال ... والجواب:
    (1) . قال الحافظ ابن حجر في (لسان الميزان 3/291) ( وعلى طريقته ـ يعني ابن كلاّب ـ مشى الأشعري في كتاب الإبانة) اهـ.
    والمعروف عن ابن كلاب انه من المتأولة وليس من المقوضة كما قال ابن حجر ( لسان الميزان 3/291)،
    (2) . كيف يقال ان تغير وعندما الف كتابه الابانة رفضه مجسمة الحنابلة وادعوا انه مخالف لعقيدة الامام احمد!! قال الذهبي في سير اعلام النبلاء (90/15) : (وصنف الابانة فلم يقبل منه)
    بل اكد الذهبي في السير 58/17) : (هذه الصفات تمر كما جاءت بغير تكييف ولا تحديد ولا تجنيس ولا تصوير.....قال الذهبي فهذا المنهج هو طريقة السلف، وهو الذي أوضحه أبو الحسن وأصحابه)أهـ


    قلت :
    1. فاذا تقرر ذلك من العلماء من سبقونا فكيف ياتي ابن جبرين ويقول انه رجع!!


    2. الحقيقة ان ابن جبرين لم يفهم عقيدة اهل السنة جيدا بانها تفويض او تأويل فاي الاتجاهين اخذ المسلم فقد اصاب السنة والحق... فقد ثبت عن الصحابة التفويض والتأويل معا.... فلا يقبل منه ان يحصره في التفويض!! فحسب
    وقد بين ابن الجوزي الحنبلي فساد عقيدتهم : فلو أنكم قلتم: نقرأ الأحاديث ونسكت ما أنكر عليكم أحد، إنما حمْلكم إياها على الظاهر قبيح، فلا تدخلوا في مذهب هذا الرجل الصالح السلفي ما ليس منه يقصد الامام احمد بن حنبل...
    قال الحافظ ابن الجوزي : ولقد كسيتم هذا المذهب شيناً قبيحاً حتى صار لا يقال حنبلي إلا مجسم


    فضلا ان تفويضه لا يطابق تفويض السلف من حيث المفهوم كما بينته سابقا في اكثر من منشور....
    3. الحنابلة انقسموا الى مفوضة والى مؤولة ومنهم شيخ الحنابلة الامام ابن الجوزي الذي شن على مجسمة الحنابلة ( افراخهم الوهابية هذه الايام) بقوله:ورأيت من أصحابنا من تكلم في الأصول بما لا يصلح، ... فصنفوا كتباً شانوا بها المذهب ورأيتهم قد نزلوا إلى مرتبة العوام، فحملوا الصفات على مقتضى الحس...
    ثم حذرهم بقوله : فإياكم أن تبتدعوا في مذهبه ما ليس منه..
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  2. #2
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,382
    التقييم: 10

    قراءة في كتاب ابن جبرين تهذيب تسهيل العقيدة 2

    قراءة في كتاب ابن جبرين "تهذيب تسهيل العقيدة" .. (2)
    لاحقا للمنشور السابق نذكر التدليس الثاني له على الاشاعرة كما زعم!!
    1. يدّعي ان الاشاعرة يقدمون العقل على النقل وهذا اكبر افتراء على الاشاعرة عامة لان الاجماع على تقديم القطعي على الظني ولا دخل له بالنقل ولا بالعقل (!!) الدليل القطعي هو الذي يجب ثبوته باتفاق العقلاء ...فلو تعارض دليلان قطعيان وأحدهما يناقض مدلول الآخر للزم الجمع بين النقيضين وهو محال.... وهذا قول ابن تيمية وابن القيم بل العقلاء كافة ... فكيف يلصقون التهمة بالاشاعرة وحدهم !


    2. وخلاصة الكلام في الترجيح عند التعارض كما في المحصول للرازي (377/5)
    * تعارض نقل قطعي مع عقل ظني يقدم النقل
    * تعارض نقل ظني مع عقل قطعي يقدم العقل
    * اذا تعارض نقل قطعي مع عقل قطعي (تساوت الادلة) فانه يقدم العقل على النقل وهذا ما قاله ابن تيمية في التعارض 79/1) : -
    قال : ( وإن كان أحد الدليلين المتعارضين قطعياً دون الآخر ، فإنه يجب تقديمه باتفاق العقلاء، سواء كان هو السمعي أو العقلي ... ) .
    وقال : ( وأما إن كانا جميعاً ظنيين فإنه يصار إلى طلب ترجيح أحدهما فأيهما ترجح كان هو المقدم سواء كان سمعيّاً أو عقليّاً ) .
    وهذا القدر المتفق عليه : يجب تقديم القطعي لكونه قطعياً، لا لكونه أصلاً للنقل ..
    قال ابن القيم : وإن كان أحدهما قطعيا والآخر ظنيا تعيّن تقديم القطعي ، سواء كان عقليا أو سمعيا ، وإن كانا ظنيين صرنا إلى الترجيح ووجب تقديم الراجح منهما ، وهذا تقسيم راجح متفق على مضمونه بين العقلاء (الصواعق المرسلة 109/1)


    3. تطبيق القواعد :
    1. عن رسول الله فيما أخبر عن ربه : "إن الله عز وجل يقول يوم القيامة: يا ابن آدم مرضتُ فلم تَعُدني! قال: ربّ كيف أعودك وأنت رب العالمين؟ هو ظاهر الحديث
    العقل قطعي : يمتنع ان يكون الله مريضا
    النقل : الله مريضا كما ظاهر الحديث
    نقدم العقل ... فنؤول ظاهره بدون أدني تردد او شك!! وهذا اتفاق بين الاشاعرة وبين ابن تيمية..
    2. {الله يستهزيء بهم}
    النقل : كما ظاهر الاية : الاستهزاء على الله
    العقل : استحالة الاستهزاء من الله لان الصفة ليست حسنى من كل وجه... فان فيها نقص من وجه السخرية وهذه لا تليق بالله فوجب تاويلها فان لم تكن موجودة في اللفظ، فهي موجودة في معنى وسياق الاية ...
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  3. #3
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,382
    التقييم: 10

    قراءة في كتاب ابن جبرين تهذيب تسهيل العقيدة 3

    قراءة في كتاب ابن جبرين "تهذيب تسهيل العقيدة" .. (3)
    لاحقا للمنشورين السابقين نذكر التدليس الثالث له على الاشاعرة كما زعم!!
    يقولون : ان العقيدة توقيفية...
    قلت ومن يقول غير ذلك ؟!! انه عين التدليس ...
    من جملة الافتراءات التي يفترون فيها على الاشاعرة ...هذا العنوان يطلقونه وهو ليس محل النزاع اصلا !! ... فكما بينا في المنشور السابق ان الاشاعرة لا يقدمون العقل على النقل الا ذا تعارضا وهذا محل اتفاق كذلك مع ابن تيمية وانما الخلل دائما كان يأتي منه في المنازعة على حقيقة الدليل عند التساوي فينكر ان ان الادلة متعارضة اصلا فيبني عليها اوهاما وقصور في فهم... ثم يدّعي ان الدليل المنسوب الى العقلي ضعيفا وانه مجرد اوهام وليس تعارض حقيقي فيزعم انه لا اساس للتعارض او ان نسبة الدليل العقلي الى الدليل النقلي لا تتناسب مع رفض النقلي فيقدم النقل على العقل ثم يلوّح ان اهل السنة الاشاعرة قدموا العقل على النقل مخالفا الاجماع ...


    والحقيقة ان منهج ابن تيمية والوهابية منهج غير مستقر اوثابت كما سابين في هذه السلسلة في حيثيات التعامل مع النصوص او تناول الحكمة المعقولة فينازع في كونها غير معقولة...


    *** امثلة على تهافت ابن تيمية :


    [1] . فمثلا مسألة الرؤية لله عز وجل في الاخرة
    العقل : استحالة رؤية الله لان العقل لا يحيط به سبحانه وتعالى والرؤية لا تتم الا بجهة وشعاع ساقط يعكس الصورة الى شبكية العين ثم العقل يحلل الصورة ليفهمها وتصبح مزيد علم لدى المتلقي
    النقل : جائز رؤية الله في الاخرة والادلة متضافرة على ذلك
    مسالك الفرق في ذلك :
    1. قدم المعتزلة والاباضية والزيدية والامامية دليل العقل ورفضوا النقل بالكلية لانه يتعارض مع العقل حتى لو كانت الاسانيد صحيحة فردت لمتونها بالكلية اذ القاعدة انه لا يمكن ان يتعارض النقل والعقل ... وكيف هنا قد وقع والنقل ظني بالاساس بالدلالة وان كان قطعي الثبوت!!
    فتقديمهم العقل لانه قطعي والنقل ظني الدلالة وعلى قاعدة ابن تيمية لا نزاع في ذلك!!
    اذن اين محل النزاع هنا مع ابن تيمية ... كما سياتي: -


    2. ابن تيمية والوهابية قدموا النقل بالكلية على الدليل العقلي وقالوا نرى الله باعيننا كما نرى القمر!! ودليلهم عيانا وردت في الاحاديث الصحيحة فقيدت المجمل وجعلته اكثر احكاما وزعموا انه لا تعارض بالاساس !!
    3. اهل السنة الاشاعرة : رؤية الله ممكنة في الاخرة .... اذ تساوت الادلة عندهم في العقل والنقل فقاموا بالجمع بينهما اذ لا تعذر من ذلك وهذه قاعدة متفق عليها في الاصول اذ منع العلماء ان يرجح الا بمرجحات معتبرة بعد ان يتعذّر الجمع بين الدليلين المتعارضين فقالوا جواز الرؤية لله سبحانه وتعالى بالعين كما في النقل الصحيح القطعي وتكون مزيد علم فجمعوا بين شروط الرؤية العقلية من حيث ما تؤول اليه المشاهدة في العقل كما شرحت انفا...
    فكما ترون ان الاشاعرة منهجهم منضبط فيما يعتقدونه ولا حيد عنه واما ابن تيمية يبني اوهاما وينازع في محل الاستدلال بغير وجه حق !!
    فالمسألة ليست ان العقيدة توقيفية ام غير توقيفية فالمسألة محل اتفاق اصلي بين المسلمين فلا يوجد من يقول انها غير توقيفية اساسا كما زعم والا لما قام المخالفون لنا كالمعتزلة برفض الاحاديث كلية الا لكونهم يريدون ان يتوقفوا على العقيدة فلا يدخل فيها ما ليس منها كما زعموا في منهج استدلالهم....


    فاذا تقرر اعلاه تجد ان ابن تيمية ادخل في العقيدة ما ليس منها وادعى انها توقيفية ...
    فالتوقيف محله النقل القطعي في الدلالة والثبوت
    وكما ذكرت لكم سابقا في منشور ان محل النزاع الاصلي بين الاشاعرة والوهابية هو ان احاديث الآحاد كون انها ظنية فلا تفيد الا العلم وتوجب العمل بها بينما يقول انها توجب العلم وتوجب العمل
    وهذا خطأ بيّن اذ يساوي بين خبر الاحاد المظنون وبين القران الكريم القطعي من كل الوجوه وهذا لا يقول به عاقل فالقران مقدم وهو اصل الاصول لا يقدم عليه شيء
    الا ما كان تبيانا لمجمل او مخصص لعام ... وقد وضع اهل السنة ضوابط يسيرون عليها وليس اعتباطا واستعباطا كما يحاول الوهابية تسويقه على العوام!!


    [2] . مثال ثاني : حديث ما يسمى بالنزول
    يقوم في محل الاستدلال بتوجيه معنى الحديث او الاية الى غير مراد الشارع الحكيم ثم يدعون ان الدليل النقلي اقوى او نسبة الدليل العقلي اقل مما يستوجب الاخذ به ....


    العقل : استحالة مشابهة الله في المخلوقات كون الحركة من اعراض الجسم والجسم هو الحجم والحجم وما يترتب عليه من مفاسد ثم كون النزول يلتزم الجهة لله ومنها الحلول في المخلوقات ومماسة خلقه واستقراره في جهة!! وما الى ذلك من لوازم ممتنعة عن الله
    النقل : ينزل الله الى السماء الدنيا في الثلث الاخير من الليل


    قام ابن تيمية بتقديم النقل رغم انه معارض بوضوح لا لبس فيه للعقل ... وللاسف مشكلته ان ينحت قواعد ثم هو اول من يكسرها ويلحقون به اتباعه دون وجه حق ... كما قعّدها في كتابه التعارض (79/1)


    كيف وجه اهل السنة قاطبة من كل المذاهب الاربعة وغيرها هذا الحديث با منعوا اجرائه على ظاهرة لتعذر ذلك امام خصائص الله عز وجل ون ذلك يجعل من نظرية ابن تيمية مجرد عبادة نقل بها مفهوم الصنمية من ارض الكعبة الى جهة السماء والخلاف ان معبوده حي ويتحرك بخلاف اصنام قريش التي كانت لا تتحرك وجماد لا حياة فيها...
    وقد نبه اهل السنة ابن تيمية خطورة تقديم النقل هنا في هذه المسألة على العقل للالزامات الصحيحة من قبول فكرة النزول واهمها ان الخالق وجب تنزيه من حلول الحوادث في ذاته المقدسة والا اصبح مشابها للمخلوقات الا انه اصر على خطئه مما استوجب ان يجتمع فقهاء الامة في عصره من كبار العلماء وحكموا عليه بالضلال والكفر ومات في سجنه ونسال الله ان يكون قد تراجع عنه قبل مماته...
    ولو كان في المسألة الا مخالفة الاجماع لكفاه اثما (!!)
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  4. #4
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,382
    التقييم: 10

    قراءة في كتاب ابن جبرين تهذيب تسهيل العقيدة 4

    قراءة في كتاب ابن جبرين "تهذيب تسهيل العقيدة" .. (4) احذروا التجسيم
    لاحقا لتعقبنا لتدليس ابن جبرين والوهابية وافترائهم على اهل السنة ....
    اقول : هذا تدليس وافتراء... فنحن نثبت الصفات كمعان لا كأعيان ولا ادل على ذلك الا اننا نثبت السمع والبصر وحاصل الخلاف هو انهم يثبتون الصفة كاعيان ونحن نثبتها كمعانٍ ..
    اما قولهم واتهامهم. اننا لا نثبت هذا ...عيب لا يليق بعلماء او صغار طلبة العلم ان يتهموا فيه كذبا وزورا وبهتانا...
    باختصار اقول للشباب الناشئة من يغترون بكلامهم الفلسفي انتبهوا : -
    اهل السنة الاشاعرة يقولون : الإمساك عن تعيين المعنى المراد كما هو ظاهر النص الذي يجتمع في خارج الذهن مع داخل الذهن من تلازم توهم لا يمكن تصوره بحق جناب الله فمهما جال في خيالك فالله ليس كذلك!!
    اذ كل عبارة لها دلالة تطابق ودلالة تضمين والزاميات كما تعارفت عليه لغة العرب
    (فالعين) مثلا معلوم انها الالة التي في الراس تقوم باستقبال الشعاع وتعكسه على الشبكية ثم يقوم الدماغ بتحليل تلك الصورة الى معلومات تصبح علما لدى الرائي
    وان قيل ان اللفظة لا تعني الجارحة
    فالجواب : ان الصفة اذا اطلقناها على الله يجب ان تكون حسنى من كل الاوجه فان ظهر وجه لا يليق بكمال الله وجب عدم قبولها... كما ذكرنا نحو (العين) لها اكثر من معنى منها وهو الاغلب انها الجارحة التي في الراس
    وجب علينا مسلكان في ذلك :
    1. التفويص المعنى والكيف :
    تفويضها الى علم الله فنقول (عين) كما اراد ... ثم نقف ولا نفسرها ونمررها كما جاءت...لا كما يفعل الوهابية ويقولون عين على الحقيقة لان الحقيقة للعين كما قلنا معناها في لسان العرب تلك الالة في الراس قاعدة المشترك وهذا تجسيم وان قالوا كما يليق به فهم اثبتوا ولم ينفوا !!
    وان قالوا قياس الخالق على المخلوق لا ينجيهم من التجسيم لان الله خاطبنا بلغتنا ويجري عليها ما يجري من قوانينها ... والا لكان الله ذكر الكاكا والافوجادو والمانجا بدل من التين والزيتون فهو يخاطينا بما نعرف لا بما يتخيل فلاسفة الوهابية!!
    مثال:
    فقولنا للانسان راس وللجبل راس وللحيوان راس ثم استدركنا لكن كما يليق بالانسان !! فهذا الاستدراك اثبت الحكم لما قبله من المفارقات بالكيف ومتوافقات في المعنى !! فاين النفي ثم اين التنزيه ؟؟!


    والوهابية هنا يفوضون الكيف ويثبتون المعنى وهذا تجسيم فهم لا ينفون ان لله عين على الحقيقة لكنها كما تليق به ... فاحذروا من التجسيم وان غلّف بغلاف فلسفي!!


    2. التأويل
    المسلك الثاني له طريقان :
    ** الاول : ننظر السنة او اثار الصحابة اذا فيها تاويل لبعض المتشابهات نأخذ به ويكون حجة فعندها يبطل التفويض لان قول الصحابي حجة لاحتمال انه نقلها عن رسول الله على اقل تقدير او يندرج في نفس جنس السنة التي امرنا رسول الله ان نأخذ بها كما في حديث العرباض (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ....) فعلم من الحديث ان السنتين من جنس واحد لشواهد ذكرتها سابقا في الرواية...
    ولان التفويض صار ينوب عن المجمل والعام والسنة خصصته وقيدته ...
    مثال :
    1. (كل شيء هالك إلا وجهه) عن مجاهد قال: كل شيء هالك إلا ما اريد به وجه الله
    فعلم انه تاول الوجه على مراد تقرب به او توجه به اليه تعالى وعلمنا ذلك من تاويله عند الاية الكريمة (فأينما تولو فثم وجه الله) عن مجاهد قال : وجه الله : قبلة الله
    2. (والسماء بنيناها بايد)
    روى مجاهد عن ابن عباس: بأيد اي بقوة
    3. (يوم يكشف عن ساق )
    في الطبري عن ابن عباس ومجاهد وعكرمة وابن جبير وعن قتادة قال يكشف عن ساق : عن شدة، .. وروى عن ابراهيم النخعي: عن امر عظيم.
    وقال الطبري في تفسيره: يقول تعالى ذكره {يوم يكشف عن ساق} قال جماعة من الصحابة والتابعين من أهل التأويل: يبدو عن أمر شديد...
    4.( وجوه يومئذ ناظرة )
    ومن تأوَّل ذلك المراد بـ ( إلى ) مفرد الآلاء ، وهي النعم ؛ كما قال الثوري عن منصور عن مجاهد : ( إلى ربها ناظرة ) قال : تنتظر الثواب من ربها ( تفسير ابن كثير(4/451)
    وهذا المعنى الظاهر من الاية الا ان اهل السنة قاموا بتاويله الى النظر الى الله ورؤية الله في الاخرة فكان تاويل مجاهد على ظاهره مهجور!!


    ** الثاني : التاويل على قياس الاولى
    لا شك ان اي مسلم عليه الاخذ بالاولى من التاويل ان اشعر اللفظ نقصا كما قلنا ان قاعدة التنزيه عند اهل السنة هو ان يكون الالفاظ حسنى من كل الاوجه فان ظهر وجه فيه نقص فلا يقبل بحق الله لان ذلك معارض بكمال الله تعالى المطلق...
    والسبب الاصولي لذلك ان القياس بالعلة الموجبة للتأويل تتفق مع التفويض وهي ازلة النقص عن الله مصداقا لقوله تعالى : {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ۖ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}


    اخي الشاب المسلم :
    اذا تقرر لديك ذلك فاعلم ان تدليسهم على اهل السنة الاشاعرة تدليس افتراء لا يقبله عاقل وهم واقعون في التجسيم والعياذ بالله.. فاحذر عقيدة التجسيم
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  5. #5
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,382
    التقييم: 10

    قراءة في كتاب ابن جبرين تهذيب تسهيل العقيدة 5

    قراءة في كتاب ابن جبرين "تهذيب تسهيل العقيدة" .. (5) التقسيم الثلاثي للتوحيد
    لاحقا للمنشورات الاربعة السابقة نذكر التدليس الخامس له على الاشاعرة كما زعم!!
    يمدح التقسيم الثلاثي للتوحيد كما جاء عن ابن تيمية ثم يدلّس على القراء ان ذلك هو اتفاق للمذاهب الاربعة!! وهذا زورا وبهتانا كما سنبين ان تقسيم الاشاعرة وهم المذاهب الاربعة بما فيهم فضلاء الحنابلة هو :
    1. قال شيخ الشافعية الحافظ ابن حجر الهيتمي : التنزيه إذ المراد التوحيد الكامل الشامل لتوحيد الذات والصفات والأفعال اهـ (تحفة المحتاج 80/2)
    2. قال شيخ المالكية الامام البيجوري : والتقسيم الصحيح للتوحيد هو تقسيم الثلاثي الذي ذكره الأشاعرة، وهو توحيد الذات، وتوحيد الصفات، وتوحيد الأفعال(البيجوري على الجوهرة 165/2)
    3. قال شيخ الحنفية الامام التفتازاني: في شرح المقاصد (3/ 27):حقيقة التوحيد اعتقاد عدم الشريك في الألهية وخواصها) وهي : الألهية الاتصاف بالصفات التي لأجلها استحق أن يكون معبودا، وهي صفاته التى توحد بها سبحانه فلا شريك له في شيء منها.


    ويشرح اهل السنة كلمة التوحيد : لا إله إلا الله توحيد الذات، وقوله وحده توحيد الصفات، وقوله (لا شريك له) جملة حالية توحيد الأفعال: أي ليس له مشارك في إيجاد شيء من مصنوعاته ... الصنعاني(التنوير 547/5) القاري(المرقاة 48/1) المناوي(فيض القدير 471/3)
    ** قسم الأشاعرة التوحيد إلى ثلاثة أقسام: توحيد الذات، وتوحيد الصفات، وتوحيد الأفعال. قال كمال الدين ابن أبي شريف في المسامرة شرح المسايرة (43)
    والمعنى :
    أي اعتقاد أنه لا يوجد ذات مثل ذاته، ولا يوجد لغيره صفات مثل صفاته وأنه المتفرد بخلق الأشياء وإيجادها وليس لغيره أي دخل في خلق الأشياء وإيجادها.
    لذلك استحق العبادة واستحق ان يكون معبودا بحق...


    وهذا تدليس لا يقبل منه ابدا ... والهدف من ذلك كما هو معلوم انها في علم المنطق تعتبر معالطات منطقية وهذه المغالطة تُستخدم عندهم لنقل عبء الإثبات بالتحريف : وهو تحريف حجة الطرف الآخر لتسهيل الانتقاد ولجعل حجتك تبدو قوية وسليمة، ثم ينتقل الى مغالطة اشد باستجداء العاطفة والتماس المشاعر بدلاً من تقديم حجة سليمة وقوية أو لإخفاء الضعف في الحجة بالصاق مصطلح المذاهب الاربعة لايهام القاريء بذلك كون ان الائمة الاربعة تحظى بتأييد ورضا وقبول من اهل السنة!!
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  6. #6
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,382
    التقييم: 10

    كتاب : تهذيب شرح تسهيل العقيدة الاسلامية

    كتاب : "تهذيب شرح تسهيل العقيدة الاسلامية"
    لمؤلفه: د.عبد الله الجبرين
    كتاب خطير!
    فيه أخطاء عقدية وفقهية وأخلاقية، ويدفع للفتنة وتفريق جماعة المسلمين
    ومن ينشره أو يساهم في نشره .. يتحمل وزر ذلك عند الله وعند الناس


    ***


    سألني بعض الإخوة عن رأيي في كتاب د. عبد الله الجبرين غفر الله له:
    "تهذيب شرح تسهيل العقيدة الاسلامية"


    فقد انتشرت في الآونة الأخيرة فئة تروج لهذا الكتاب وتوزعه.. عن طريق مسابقة !


    مسابقة يوزع عن طريقها الكتاب بأعداد كبيرة ومجانية، في مختلف محافظات المملكة ومعه أسئلة من نفس الكتاب .. وعليها جوائز مالية للفائزين


    وإنني -نصيحة للمسلمين- قد قرأتُ الكتاب


    فوجدته كتابا خطيرا !
    فيه غلو في الدين، وتفرقة للأمة وتبديع لاكابر علماء المسلمين
    مع ما فيه من اخطاء عقدية وفقهية وأخلاقية.. في تنطع ومبالغة ظاهرَين


    في الظاهر أحاديث وآيات.. ولكن هيهات
    إنما هو السم في الدسم، ومن لا يعرف الصحة يستسمن الورم


    وإليكم البيان :


    ***


    يبدأ الكتاب بغلو واضح !


    إذ يخرج السادة الأشاعرة والماتريدية من أهل السنة والجماعة
    ويصفهم بالجهمية الذين يقدمون العقل على النصوص الشرعية،
    ويجعلهم من فرق الضلال المنتسبة إلى الاسلام.. والعياذ بالله
    كما تجده في الكتاب ص 34 و36 و37.


    وكل هذا محض كذب وافتراء..
    فمعلوم لمن له أدنى اطلاع على كتب العلماء
    أن جماهير علماء المسلمين من أهل السنة والجماعة ومن المذاهب الأربعة تنتسب إلى السادة اللأشاعرة والماتريدية كالإمام النووي وابن حجر والغزالي والجويني والفخر الرازي والسيوطي وغيرهم
    وأنهم لا يقولون بهذا الهراء


    فهل كل هؤلاء من فرق الضلال ؟! معاذ الله


    ثم يزيد المؤلف على ذلك..
    فيوجب بغضهم وهجرهم ومعاداتهم،
    فيُحرِّم مجالستهم، وسماع كلامهم، ومجادلتهم، وقراءة كتبهم.
    أما السلام عليهم فيستحب تركه، بل ويستحب ترك إجابة سلامهم !!
    انظر هذا في باب الولاء والبراء في آخر الكتاب ص 290 وما بعدها


    فقل لي بربك ماذا بقي من حقوق المسلم على المسلم ؟!


    والعجيب أن المؤلف أوجب رد السلام على الكافر بقوله "وعليكم" كما في ص315، ولكنه لا يجيز رد السلام على أخيه الأشعري!! كما سبق بيانه


    والله المستعان


    ***


    أما المخالفات العقدية..


    ففي الكتاب كلام كثير خطير..
    لا يصح في حق الله تبارك وتعالى


    مثلا لا حصرا :
    يفسر المؤلف "الاستواء على العرش" بأنه الاستقرار الحقيقي على العرش كما في ص130، ثم يقول: " لا يماثل استواء المخلوقين" !


    ولكنه قال قبلها وفي نفس الصفحة..
    أن الاستواء على العرش كاستقرار الإنسان على السفينة، وكاستقرار السفينة على جبل الجودي !!


    فيقول بنصه في صفحة 130 :
    "إذا جاء لفظ "الاستواء"مقيداً بـ "على" فمعناه في لغة العرب: العلو على الشيء والاستقرار عليه،
    كما في قوله تعالى: {وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ} [الزخرف:13] ، والمعنى لتعلوا على ظهورها، وتستقروا عليها،
    وكما في قوله تعالى عن سفينة نوح عليه السلام: {وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ} [هود:44] أي استقرت على جبل الجودي، وكما في قوله تعالى: {فَإِذَا اسْتَوَيْتَ أَنْتَ وَمَنْ مَعَكَ عَلَى الْفُلْكِ} [المؤمنون: 28] أي استقررت عليه،
    ويقال: استوى فلان على سطح المنزل إذا صعد عليه وعلاه واستقر عليه."
    ثم قال: " فاستواء الله تعالى على عرشه معناه: علوه عليه، واستقراره عليه، علواً واستقراراً حقيقياً يليق بجلاله."


    فبالله ماذا بقي من معاني التنزيه ؟!
    وإذا لم يكن هذا تشبيها.. فليس على الأرض تشبيه!


    ولولا خشية الإطالة لنقلت من نصوص الكتاب ما ينزعج له قلب المؤمن العارف بربه، ولولا نصيحة المسلمين ما أزعجنا مسامعكم بمثل هذه الكلمات التي لا تليق بالله رب العالمين.


    ومن أراد مزيد بيان في تفصيل مذهب المؤلف..
    فليراجع الصفحات التالية من نفس الكتاب: ص120 و121 و122 و125 و127 و130.


    ***


    أما الفتاوى المنحرفة..
    فما أكثرها في الكتاب


    فمع أن الكتاب كتاب عقيدة..
    إلا أن مؤلفه أقحم بعض المسائل الفقهية الغريبة


    فمثلا لا حصرا :
    التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي أجازته المذاهب الفقهية الأربعة كقولنا: "اللهم إني أسألك بجاه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن تفرج عن المسلمين"
    هذا التوسل جعله المصنف بدعة أدى التساهل بها إلى الوقوع في الشرك الأكبر !! انظر ص263 و267.


    بل لك أن تعجب إن علمت أن..
    الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف أو بذكرى الاسراء والمعراج عند المؤلف
    من البدع التي "أدت بكثير ! ممن أقامها إلى الوقوع في الشرك الأكبر" ص280.


    فأي غلو وأي انحراف وأي سوء ظن بالمسلمين.. بعد ذلك


    ***


    - إسبال الثياب وحلق اللحية.. من الكبائر. ص 289


    - لقب "قاضي القضاة" .. شرك أصغر. 249


    - السفر إلى بلاد الكفار للسياحة..محرم. ص305


    والفتاوى الغريبة في الكتاب كثيرة
    وكثير من الإجماعات المدعاة فيه.. غير صحيحة !


    وهناك تناقضات عجيبة يدركها الذكي !
    عند جمعه لفتاوى الكتاب في الموضوع الواحد


    ***


    باختصار..
    الكتاب فيه إشكالات عقدية وفقهية وأخلاقية كثيرة


    وإني لأتساءل :
    - لمَ ينشر هذا الكتاب في هذا الوقت بالذات..
    في زمن يحتاج فيه المسلمون للجلوس على مائدة الحوار
    لتوحيد كلمتهم وجمع جهودهم ؟!


    - وكيف نصدق أن من ينشر هذا الكتاب وأمثاله بين عامة الناس..
    حريص على تواصل المسلمين ووحدة صفهم؟!


    هذا الكتاب فيه جهالات كثيرة وتعصب واضح..
    وأثاره سيئة على الفرد والمجتمع والأمة


    والله تعالى وحده الهادي والموفق إلى كل مطلب
    لا اله الا الله محمد رسول الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP html  PHP  info tags Maps maptags vbmaps

الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 18:35.
الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الأشاعرة و لا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
الساعة الآن 05:51 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. Translate By soft