المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إشكال في تفسير بعض السلف للكرسي بموضع القدمين



فيصل عساف
06-22-2016, 04:55 AM
ورد عن السلف رضي الله عنهم في تأويل الكرسي في قوله تعالى: (وسع كرسيه السماوات والأرض ) قولان:

أحدهما: العلم.
والثاني: موضع القدمين.
(تنظر الآثار الواردة عن السلف في ذلك في تفسير الإمام الطبري رحمه الله تعالى عند تفسيره لآية الكرسي ).

وقد أشكل على كثير من الناس أن يكون التفسير الثاني مرادا لما قد يتوهم من إضافة القدمين لله فتنسب له الجارحة والجلوس والاستقرار الحسي تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.

ومن أحسن من تكلم في هذا الموضع من أئمة أهل السنة بما يزيل ذلك الإشكال؛ الإمام الكبير القاضي أبو بكر محمد بن عبد الله المعافري المالكي رحمه الله تعالى.

قال القاضي أبو بكر بن العربي المالكي رحمه الله:

(الكرسي، وقد اختلف الناس فيه فمنهم من قال: إنه العلم، وقيل إنه موضع القدمين، ومعناه أن العرش منصوب كهيئتي الدست والكرسي موجود تحته كهيئة الكرسي الموضوع الملك في الدنيا يرقى إلى الدست عليه، ويضع إذا جلس قدميه فيه، وهي جلسة الجبارين فيما شاهدتم عليه، ولم يرد في هيئته حديث يعول عليه، فلا يلتفت إليه، أما أنه من الجائز أن يكون كذلك والله أعلم بوجه الحكمة في خلقه، إذ لا يصح بحال من المعقول أن يكون مقرا له، ونحن لا نعلم الحكمة في خلق الذر، فكيف أن نعلم الحكمة في خلق العرش والكرسي، فلا معارضة بين القولين، فيجب الإيمان بالورود والتجويز للمعنيين، واعتقاد وجوب سعة العلم للكل، وتنزيه الرب عن الحلول والاتصال، ونكون حينئذ من الراسخين بفضل الله).

(العواصم من القواصم (النص الكامل)، القاضي أبو بكر بن العربي المالكي، تحقيق: د. عمار طالبي، مكتبة دار التراث، مصر ).