عقيدة العوام
أحمد المرزوقي

أبــدأُ باسمِ اللهِ والـرحـمنِ … وبـالـرحـيـمِ دائـمِ الإحـسانِ
فالـحـمـدُ للهِ الـقديمِ الأولِ … الآخـرِ الـبـاقـيْ بلا تَـحَـوُّلِ
ثـُمَّ الـصلاةُ والسلامُ سَرْمَدا … عـلـى الـنبيِّ خيرِ مَنْ قَدْ وَحَّدَا
وَآلِهِ وصـحبِهِ وَمَـــنْ تَبِعْ … سـبـيـلَ دينِ الحَقِّ غيرَ مبتدعْ
وبعدُ فاعلمْ بوجوبِ المعرفةْ … مِنْ واجبٍ للهِ عشرينَ صفةْ
فـاللهُ مـوجـودٌ قـديـمٌ باقيْ … مخـالـفٌ للـخـلقِ بالإطلاقِ
وقـائمٌ غـنـيٌّ واحـدٌ وَحَيْ … قـادرْ مُـرِيْـدٌ عـالمٌ بِكُلِّ شَيْ
سـمـيـعٌ البـصـيرْ والمتكلـمُ … لَـهُ صـفـاتٌ سـبـعـةٌ تنتظمُ
فـقـدرةٌ إرادةٌ سَـمْـعٌ بَـصَرْ … حـيـاةٌ الـعـلـمُ كـلامٌ اسْتَمَرْ
وجـائـزٌ بـفـضـلِهِ وعدلِهِ … تـركٌ لـكـلِّ مـمـكـنٍ كَفِعْلِهِ
أرسـلَ أنبيا ذويْ فَـطـانـةْ … بالـصـدقِ والـتـبليغِ والأمانةْ
وجـائـزٌ في حقهمْ من عرضِ … بغـيـرِ نـقـصٍ كخفيفِ المرضِ
عِـصْـمَـتُهُمْ كسائرِ الملائكةْ … واجـبـةٌ وفـاضلوا الـمـلائكةْ
والمستحيلُ ضِدُّ كُلِّ واجبِ … فاحفظْ لخمسينَ بحكمٍ واجبِ
تفصيلُ خمسةٍ وعشرينَ لَزِمْ … كُلَّ مُكَلَّفٍ فَحَقِّقْ واغتنِمْ
هُمْ آدَمٌ إدريسُ نوحٌ هودٌ معْ … صـالـحْ وإبـراهـيـمُ كُلٌّ مُتَّبَعْ
لوطٌ وإسـماعيلُ إسحاقٌ كذا … يـعـقوبُ يوسفُ وأيوبُ احتذى
شعيبُ هارونُ وموسى وَاليَسَعْ … ذو الـكـفـلِ داودُ سليمانُ اتَّبَعْ
إلـيـاسْ يونسْ زكريَّا يحيى … عـيـسـى وَطَـهَ خَاتِمٌ دَعْ غَيّا
عـلـيـهـمُ الصلاةُ والسلامُ … وَآلِـهِـمْ مـا دامـــتْ الأيــامُ
وَالـمَـلَكُ الـذي بـلا أبٍ وأمْ … لا أَكْـلَ لا شُـرْبَ ولا نومَ لَهُمْ
تـفـصـيلُ عشرٍ منهمُ جبريلُ … مِـيْـكَـالُ إسـرافيلُ عَزرائيلُ
مُـنْـكَرْ نَـكِـيْرٌ ورقيبٌ وكذا … عـتـيـدُ مالكٌ ورضوانُ احتذى
أربـعـةٌ مِـنْ كُتُبٍ تفصيلُها … تـوارةُ مـوسـى بالهدى تنزيلُها
زبـورُ داودَ وإنـجـيـلُ على … عـيـسى وفرقانٌ على خيرِ الملا
وصـحـفُ الـخـليلِ والكليمِ … فـيـهـا كـلامُ الـحَـكَمِ العليمِ
وَكُـلُّ مـا أتى بـه الـرسولُ … فـحـقُّـه الـتـسـلـيمُ والقَبولُ
إيـمـانُـنا بـيـومٍ آخِرٍ وَجَبْ … وَكُـلُّ مـا كـان بـه من العَجَبْ
خاتمةٌ في ذِكْرِ باقي الواجبِ … مما على مكلفٍ مِنْ واجبِ
نـبـيُّـنـا مـحمدٌ قـدْ أُرسلا … للـعـالَـمـيـن رحـمةً وَفُضِّلَا
أبـوهُ عـبـدُ اللهِ عـبدُ المطلـبْ … وهـاشـمٌ عبـدُ مـنافٍ يَنْتَسِبْ
وَأُمُّـهُ آمـنـةُ الـزُّهْـرِيَّــةْ … أَرْضَـعَتْهُ حـليـمـةُ السعديةْ
مـولـدُهُ بـمـكـةَ الأميـنـةْ … وفـاتُـهُ بـطَـيـبةَ الـمـدينةْ
أَتَـمَّ قـبـلَ الـوحيِ أربـعينا … وعـمـرُهُ قَـدْ جـاوزَ الـستينا
وسـبـعةٌ أولادُه فـمـنـهـمُ … ثـلاثـةٌ مِـنَ الـذكـورِ تُـفْهَمُ
قـاسـمْ وعـبدُ اللهِ وهو الطيبُ … وطـاهـرٌ بـذيـنِ ذا يُـلَـقَّبُ
أَتَـاهُ إبـراهـيـمُ من سَـرِيَّةْ … فَأُمُّهُ مَـارِيَّـةُ الـقِـبْـطِـيَّـةْ
وغـيـرُ إبـراهيمَ مِنْ خديجةْ … هـم سـتـةٌ فـخـذْ بـهمْ وَلِيْجَةْ
وأربعٌ مِـنَ الإنـاثِ تُـذْكَـرُ … رضـوانُ ربـي للـجـمـيعِ يُذْكَرُ
فـاطـمـةُ الزهراءُ بعلُها عليْ … وابـنـاهما السِّبْطَانِ فضلُهم جَلِيْ
فـزيـنـبٌ وبـعـدَهـا رُقَـيَّـةْ … وَأُمُّ كُـلـثـومٍ زَكَـتْ رَضِيَّةْ
عَـنْ تِـسْـعِ نسوةٍ وفاةُ المصطفى … خُـيِّـرْنَ فاخترنَ النبيَّ المُقْتَفَى
عـائـشـةٌ وحـفـصةٌ وسـودةْ … صـفـيـةٌ مـيـمـونةٌ ورملةْ
هـنـدٌ وزيـنـبٌ كـذا جُوَيْرِيَّةْ … لـلـمـؤمنينَ أمـهاتٌ مَرْضِيَّةْ
حـمـزةُ عَـمُّـهُ وعـبـاسٌ كذا … عـمـتـهُ صَـفِيَّةٌ ذَاتُ احْتِذَا
وقـبـلَ هـجـرةِ الـنبيِّ الإسرا … مـن مـكـةٍ ليلاً لقدسٍ يُدْرَى
وبـعـدَ إسـراءٍ عـروجٌ للـسما … حـتى رأى الـنـبـيُّ رَبّاً كَلَّمَا
مِنْ غَيْرِ كيفٍ وانحصارٍ وافترضْ … عـلـيهِ خمساً بعدَ خمسينَ فَرَضْ
وَبَــلَّـغَ الأمــةَ بـالإسـراءِ … وَفَـرْضِ خـمـسةٍ بلا امتراءِ
قَـدْ فَـازَ صِـدِّيْقٌ بتـصديقٍ لَهُ … وبـالـعُروجِ الصدقُ وافى أَهْلَهُ
وهــذهِ عـقـيـدةٌ مـخـتصرةْ … ولـلـعـوامِ سـهـلةٌ مُيَسَّرَةْ
نـاظـمُ تـلـكَ أحـمدُ المرزوقيْ … مـن ينتمي للصادقِ المَصْدُوْقِ
و الـحـمـدُ للهِ وَصَـلَّـى سَـلَّمَا … علـى النبيِّ خيرِ مَنْ قَدْ عَلَّمَا
وَالآلِ والـصـحـبِ وَكُـلِّ مُرْشِدِ … وَكُـلِّ مَـنْ بخيرِ هديٍ يقتدي
وأسـألُ الـكـريمَ إخـلاصَ العملْ … ونـفـعَ كُلِّ مَنْ بِهَا قَدِ اشْتَغَلْ
أبـيـاتُـهـا مَـيْـزٌ بِعَدِّ الجُمَّلِ … تـاريـخُـهـا لِـيْ حَـيُّ غُرٍّ جُمَّلِ
سَـمَّـيْـتُـهَـا عقيدةَ الـعَـوَامِ … مِـنْ واجبٍ في الدينِ بالتمامِ