إذا كانت هذه زيارتك الأولى يرجى الاطلاع على الرابط التالي الأسئلة ولكي تتمكن من كتابة مواضيع وإرسال رسائل خاصة لابد لك منالتسجيل
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 40

الموضوع: شرح الأحاديث الأربعين النووية

  1. #11
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    دع ما يريبك إلى ما لا يريبك

    عن أبي محمد الحسن بن على بن أبي طالب سبط رسول الله صلى ألله عليه وسلم وريحانته رضي الله عنهما قال: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم:"دع ما يريبك إلى ما لا يريبك" رواه الترمذي والنسائي وقال الترمذي حديث صحيح.

    المفردات:
    سبط: ابن ابنته فاطمة، وريحانته: كناية عن حبه وسروره به. دع: اترك، يريبك: ما تشك فيه. إلى مالا يريبك: إلى مالا تشك فيه.
    الفوائد:
    1- إن على المسلم أن يبني أموره على اليقين ليكون في أمر دينه على بصيرة.
    2- النهي عن الوقوع في الشبهات وما تتردد فيلة النفس بين حله أو حرمته.
    3- استحباب الورع عما كان فيه شبهة حرام وإن كان الأصل الحل.
    الموجز:
    يرشدنا هذا الحديث إلى أن المؤمن يترك ما يشك في حله خشية أن يقع في الحرام وهو لا يشعر بل عليه أن. ينتقل مما يشك فيه إلى ما كان حله متيقنا ليس فيه شبهة ليكون مطمئن القلب ساكن النفس راغبا في الحلال الخالص متباعدا عن الحرام والشبهات وما تتردد فيه النفس ويكون كما قال الشاعر:
    للأمور وللأعمال عاقبة ... فاخش الجزاء بغتة واحذره عن مهل
    ذو العقل يترك ما يهوى لخشيته ... من العلاج بمكروه من الخلل
    فمن المرؤة ترك المرء شهوته ... فانظر لايهما آثرت واحتفل

  2. #12
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    من حسن إسلام المرء تركة ما لا يعنيه

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه" حديث حسن رواه الترمذي وغيره هكذا.
    المفردات:
    من: تبعيضية أو بيانية، المرء: الشخص، ما لا يعنيه: ما لا يهمه من أمور الدين والدنيا، من حسن: الحسن ضد القبيح.
    الفوائد:
    (1) إن على المسلم أن يدع ما لا يعنيه من الفضول سواء قولا أو فعلا أو تفكيرا.
    (2) على الإنسان الاشتغال بما يعنيه فيما فيه مصلحة له في دينه أو دنياه.
    (3) إن المشتغل بما لا يعنيه ناقص الإيمان.
    الموجز:
    يفيدنا هذا الحديث أن من لم يترك ما لا يعنيه فإنه ضعيف إيمانه وإن من كمال إيمان العبد تركه ما لا يهمه من الأقوال والأفعال التي ليست من مصالحه وشئونه فعلى الإنسان أن يهتم بالأمور التي تتعلق بحياته وأسباب معيشته وسعادته في معاده، وذلك يسير لمن يسره الله عليه ووفقه فإذا اقتصر الإنسان على ما يعنيه سلم من تبعات ما لا يعنيه. وفي السلامة خير كثير.

    فائدة: قيل للقمان ما بلغ بك ما ترى يريدون الفضل قال:"صدق الحديث وأداء الأمانة، وترك ما لا يعنيني".
    شعر:
    على فيك مما ليس يعنيك شأنه ... بقفل وثيق ما استطعت فاقفل

  3. #13
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه

    عن أبي حمزة أنس بن مالك رضي الله عنه خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه" متفق عليه.
    المفردات:
    لا يؤمن: الإيمان الكامل, لأخيه: في الإسلام, ما: بمعنى كل، يحب لنفسه: من الخير ويكره له ما يكره لنفسه من الشر، يحب لنفسه: المحبة المودة.
    الفوائد:
    (1) إن من كمال إيمان العبد أن يحب لأخيه المسلم بما يحب لنفسه.
    (2) أن يكره لأخيه المسلم من الشر ما يكره لنفسه.
    (3) على الإنسان أن يرشد إخوانه إلى منا ينفعهم ويحذرهم عما يضرهم.
    الموجز:
    يرشدنا هذا الحديث إلى أن على المؤمن كامل الإيمان أن يحب

    لأخيه المسلم ما يحب لنفسه ومعنى هذه المحبة هي مواساته أخاه بنفسه في جميع الأمور التي فيها نفع سواء دينية أو دنيوية من نصح وإرشاد إلى خير وأمر بمعروف ونهى عن منكر وغير ذلك مما يوده لنفسه فإنه يرشد أخاه إليه وما كان من شيء يكرهه وفيه نقص أو ضرر فإنه يبعده عنه سواء بقوله أو بفعله أو بماله وهذه هي المحبة المرادة في الحديث وليست المحبة البشرية كمحبة الوالد لولده وماله.
    شعر:
    لا تزهد الدهر في عرف بدأت به ... كل سوف يجزى بالذي فعلا
    إن الثناء ليحيي ذكر صاحبه ... كالغيث يحيي نداه السهل والجبلا
    آخر:
    لعمرك ما الأيام إلا معارة ... فما استطعت من معروفها فتزود

  4. #14
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث

    عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسوله الله صلى الله عليه وسلم: "لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني، والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة" متفق عليه.
    المفردات:
    لا يحل: لا يجوز إراقة دمه، امريء: رجل، مسلم: صفة للرجل، بإحدى ثلاث: خصال، الثيب الزاني: من تزوج ووطء بنكاح صحيح، والنفس بالنفس: من قتل عمدا بغير حق يقتل، التارك لد ينه: المرتد عن دين الإسلام، المفارق للجماعة: جماعة المسلمين.

    الفوائد:
    (1) أن الثيب الزاني يقتل برجمه بالحجارة في كما بين في حديث
    (3) أن من قتل نفسا عمدا بغير حق يقتل بشروط القتل.
    (3) أن المرتد عن الإسلام يحل قتله.
    (4) أن من لم يعمل شيئا من هذه الثلاث الخصال لا يحل دمه.
    الموجز:
    بين لنا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث أنه لا يجوز إراقة دماء المسلمين لأن دماءهم معصومة بالإسلام وأنه لا يحل دم المسلم إلا بارتكاب واحد في من ثلاث خصال: الزاني ممن سبق أن أحصن ذكرا كان أو أنثى، والقاتل للنفس المعصومة يقتل بشروط القتل، والمرتد عن الدين المفارق لجماعة المسلمين بترك الإسلام وشعائره سواء التحق بالملل الأخرى أم لا بأن جاهر بترك الإسلام، فعلى كل مسلم أن يحافظ على دينه ودمه وماله ويبتعد عن هذه المحرمات فقد جاء الوعيد الشديد في الآخرة على من ارتكب واحدة منها مع تكفير المرتد نسأل السلامة والعافية من كل بلاء وفتنة.
    شعر:
    وكف عن الفحشاء الجوارح كلها ... تكن لك في يوم الجزاء خير شهيد

  5. #15
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا

    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه" متفق عليه.
    المفردات:
    لا يؤمن: الإيمان الكامل, اليوم الآخر: يوم القيامة، فليقل: اللام لام الأمر، خيرا: كلمة جامعة لجميع الطاعات، أو ليصمت: أو ليسكت، فليكرم جاره: المجاور له في البيت أو المصنع أو غير ذلك، الضيف: الذي ينزل عليه للضيافة، فليكرمه: فليحسن ضيافته.
    الفوائد:
    (1) التحذير من آفات اللسان فلا يتكلم الإنسان إلا بما فيه مصلحة دينية أو دنيوية.
    (3) الحث على الإحسان إلى الجار بكل ما ينفعه وكف الأذى عنه.
    (3) الأمر بإكرام الضيف لأن إكرامه من آداب الإسلام وخلق الأنبياء والصالحين.
    (4) أن هذه الخصال من شعب الإيمان ومن الآداب السامية.
    (5) في الحديث دليل على دخول الأعمال في مسمى الإيمان.
    (6) إن على الإنسان أن يتخلق بالأخلاق الفاضلة بأي شيء كان من أموره.
    (7) إن الصمت أحسن من الكلام المباح.

    (8) إن من أساء إلى جاره أو لم يكرم ضيفه أو أكثر كلامه بما لا خير فيه أنه ناقص الإيمان.
    الموجز:
    يرشدنا هذا الحديث إلى مكارم الأخلاق والآداب السامية حيث أنه ينبغي لكل مؤمن إذا أراد أن يتكلم أن يفكر فيما يريد أن يتكلم به فإن كان فيه خير له تكلم به وإلا أمسك عن الكلام لأن كل كلام ابن آدم عليه لا له إلا ذكر الله وأمر بمعروف أو نهي عن منكر أو غير ذلك مما يهدف إلى الدين أو قوام أمره، ويأمرنا بإكرام الجار لما فيه من أداء حق، الجار ومكارم الأخلاق التي تدعو إلى كل خير وتدفع كل شر، وإكرام الضيف لأن إكرامه من آداب الإسلام وخلق النبيين والصالحين.
    شعر:
    احفظ لسانك أيها الإنسان ... لا يلدغنك إنه ثعبان
    آخر:
    قد أفلح الساكت الصوت ... كلامه قد يعده قوت
    آخر:
    إذا المرء وافى منزلا منك قاصدا ... قراك وأرمته لديك المسالك
    فكن باسما في وجهه متهللا ... وقل مرحبا أهلا ويوم مبارك
    وقدم له ما تستطيع من القرى ... عجولا ولا تبخل بما هو هالك
    آخر:
    ولاشيء يدوم فكن حديثا ... جميل الذكر فالدنيا حديث

  6. #16
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    لا تغضب, فردد مرارا قال لا تغضب

    عن أبي هريرة رضي الله عنه: "أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني قال: لا تغضب, فردد مرارا قال لا تغضب" رواه البخاري.
    المفردات:
    رجلا: قيل أبو الدرداء، وقيل غيره. أوصني: وصية جامعة لخصال الخير. لا تغضب: لا تتعرض لشيء يجلب لك الغضب ولا تنفذ آثاره بالغير. فردد: كرر.
    الفوائد:
    (1) التحذير من الغضب لأنه جماع كل شر والتحفظ منه جماع كل خير.
    (3) الأمر بالأخلاق الفاضلة التي تبعد عن الغضب كالحلم والرفق والتواضع.
    (3) الصبر على ما يصيب الإنسان في هذه الدنيا وأن يعامل الناس معاملة حسنة.
    الموجز:
    في هذا الحديث يوصينا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بأن نترك الغضب لأنه من طباع الشيطان فلا ننفذ آثاره فيحصل لنا بسببه أضرار عظيمة إما عاجلا أو آجلا بل نمسك عن الغضب وعن مقتضياته وندفعه بالتخلق بالحلم والرفق والأناة ففي ذلك خير كثير ولو لم يحصل من أضرار الغضب إلا تغير لون الوجه وشدة الحركة في الأطراف وربما

    ينطلق لسان صاحبه بالشتم والفاحش من القول وربما جنى على أحد بالضرب أو القتل فتسوء حاله عاجلا وآجلا لكفته هذه العقوبات لهذه الآثار وغيرها، لذا أوصى النبي صلى الله عليه وسلم السائل وكرر عليه بأن لا يغضب.
    (تنبيه) من أسباب دفع الغضب:
    1- يتذكر الإنسان فضل كظم الغيظ.
    2- يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم.
    3- يتوضأ.
    4- يغير الحالة التي هو عليها، فإن كان قائما جلس أو جالسا اضطجع
    5- يتذكر غضب الله وأن انتقامه فوق ذلك فيخاف الله.
    وغير ذلك مما يعالج به الإنسان نفسه من الغضب، واتقاء أثاره السيئة، نعوذ بالله من الغضب السيء.
    فائدة:
    حكى أن رجلا قدم له خادمه طعاما في صحفة فعثر الخادم في البساط فوقع ما معه فامتلأ الرجل غيظا فقال الخادم يا مولاى خذ بقول الله تعالى, فقال الرجل وما قول الله تعالى؟ قال، قال الله تعالى {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ} فقال الرجل كظمت غيظي، فقال الخادم: {وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ} فقال عفوت عنك، فقال الخادم، {وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} فقال الرجل أنت حر لوجه الله وأعطاه ألف دينار.
    شعر:
    ليست الأحلام في حين الرضا ... إنما الأحلام في حين الغضب
    آخر:
    ولم أر في الأعداء حين اختبرتهم ... عدوا لعقل المرء أعدى من الغضب
    وفي المثل:"الغضب بذر الندم".

  7. #17
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    إن الله كتب الإحسان على كل شيء

    عن أبي يعلى شداد بن أوس رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته " رواه مسلم.
    المفردات:
    كتب: أوجب، على كل شيء: على هنا بمعنى إلى أو هي على بابها, كتب الإحسان: في الولاية على كل شيء، فإذا قتلتم: أردتم القتل، بحق، فأحسنوا القتلة: بما يسح بإزهاق الروح، وإذا ذبحتم: أردتم الذبح فاذبحوا بآلة حادة مع الرفق بالذبيحة، ذبيحته: مذبوحته بمعنى مفعول بها.
    الفوائد:
    (1) إن هذا الحديث قاعدة من قواعد الدين لشمول الإحسان إلى كل شيء.
    (2) الأمر بالإحسان في كل شيء بحسبه.
    (3) إعداد الآلة الحادة عند إرادة ذبح الحيوان والرفق به عند ذبحه.
    (4) النهى عن التعذيب والتمثيل في القتيل والذبيحة.
    الموجز:
    في هذا الحديث قاعدة نافعة وهي الإحسان في كل شيء يستولى عليه الإنسان سواء أدميا أو حيوانا فالله تعالى قد فرض عليه الإحسان

    حيث يقدره الله على أي مخلوق ثم إن الرسول صلى الله عليه وسلم أتى بمثلين مثل بني آدم ومثل في الحيوانات لنأخذ من هذين المثلين نبراسا نستضيء به عند كل شيء يحتاج إلى الرفق واللين والإحسان فقال:"إذا قتلتم فأحسنوا القتلة"أي بأن تختاروا ما هو أخف وأسرع إزهاقا للروح ليستريح المقتول:"وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة"بأن تذبحوا بآلة حادة مع الرفق بالحيوان لتستريح الذبيحة بدون تعذيب, {وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} .
    شعر:
    وأحسن فإن المرء لابد ميت ... وإنك مجزى بما كنت ساعيا

  8. #18
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة

    عن أبي ذر جندب بن جنادة وأبي عبد الرحمن معاذ بن جبل رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن". رواه الترمذي وقال: حديث حسن وفي بعض النسخ حسن صحيح.
    المفردات:
    اتق الله: بامتثال أوامره واجتناب نواهيه، حيثما كنت: في أي مكان كنت, وأتبع: ألحق بالسيئة الحسنة، تمحها: تمح أثرها السيئ في القلب وعقابها من الصحف، السيئة: الخطيئة، وخالق الناس: عاملهم. بخلق حسن: بأن تعاملهم بمثل ماتحب أن يعاملوك به.

    الفوائد:
    (1) الأمر بتقوى الله وهي وصية الله ووصية رسوله لأمته ووصية كل نبي قبل نبينا صلى الله عليه وسلم.
    (2) أن الإتيان بالحسنة عقب السيئة تمحو السيئة.
    (3) الترغيب في حسن الخلق لأنه من خصال التقوى.
    (4) المدوامة على التقوى والاتصاف بها في كل حال وزمان ومكان.
    الموجز:
    يوصينا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث بتقوى الله في السر والعلانية حيثما كان العبد في بر أو بحر أو أرض أو جو وخاليا وحده أو مع الناس وإذا أذنب العبد ذنبا فليتبعه بما يمحوه من التوبة والاستغفار: {إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ} ، وأن يعامل الناس بمثل ما يحب أن يعاملوه به من طلاقة الوجه وكف الأذى وبذل النصح لتتألف القلوب وتكمل المحبة وتجتمع كلمة المسلمين.
    شعر:
    ألا إنما التقوى هي العز والكرم ... وفخرك بالدنيا هو الذل والعدم
    آخر:
    ومن يتخذ سببا للنجاة ... فإن تقوى الله خير السبب
    آخر:
    ما عاتب المرء اللبيب كنفسه ... والمرء يصلحه الجليس الصالح
    آخر:
    ومكرم الناس حبيب لهم ... من أكرم الناس أحبوه

  9. #19
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    يا غلام، إني أعلمك كلمات

    عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: "كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما على دابة، فقال: "يا غلام، إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فأسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبة الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف" رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح، وفي رواية غير الترمذي: "احفظ الله تجده تجاهك تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة، واعلم أن ما أخطاك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا".
    المفردات:
    خلف: ضد قدام. على دابة: على حمار رديفا للنبي صلى الله عليه وسلم، يا غلام: الصبي من حين يفطم إلى تسع سنين وقيل غير ذلك. إني أعلمك كلمات: ينفعك الله بها، احفظ الله: بملازمة تقواه واجتناب نواهيه. يحفظك: في نفسك عما يضرك. تجاهك: أمامك. إذا سألت: إذا أردت السؤال. استعنت: طلبت الإعانة. فاستعن بالله: لأنه القادر على كل شيء. الأمة: المخلوقات. تعرف إلى الله: بملازمة طاعته. في الرخاء: في السعة. يعرفك في الشدة: بتفريجها عنك. واعلم: كلمة تنبيه. أن النصر: من الله لعبده. مع الصبر: على طاعة الله وأقداره التي فيها المصائب. الفرج: الخروج من الهم والغم. الكرب: الغم والضيق، وهذه الكلمات مترادفات تقريبا.

    الفوائد:
    (1) جواز الإدراف على الدابة إذا كانت تطيق.
    (3) الأمر بالمحافظة على حقوق الله وحقوق المخلوقين.
    (3) أن الجزاء قد يكون من جنس العمل.
    (4) الأمر بالاعتماد على الله والتوكل عليه دون غيره.
    (5) عجز الخلق كلهم وافتقارها إلى الله عز وجل.
    (6) التنبيه على أن دار الدنيا دار بلاء وامتحان فينبغي الصبر والرضى بالقضاء والقدر
    (7) إن الخلق كلهم لو اجتمعوا على أن يخسروا أحدا أو ينفعوه لم يستطيعوا شيئا لم يقدره الله له أو عليه.
    (8) إن الله ينصر الصابر, وأن مع كل ضيق فرجا ومخرجا {إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً} .
    الموجز:
    في هذا الحديث الوصية العظيمة من الرسول صلى الله عليه وسلم حيث أرشد بحفظ أوامر الله تعالى واجتناب نواهيه. وأن الله يحفظ من قام بذلك في حركاته وسكناته، وفي دنياه وآخرته، وأن الله سبحانه أمام العبد يعلم ما هو عليه، فلا يعلق العبد أموره وحاجاته بغير الله. بل يستعين بالله ويتوكل عليه في جميع أحواله وأموره إلا ما كان يقدر عليه الخلق. فيسأل الله سبحانه بأن يعطف عليه قلوبهم لينفعوه بما يقدرون عليه، وأن الناس لو اجتمعوا كلهم وحاولوا بأقوالهم وأفعالهم على أن يجلبوا له نفعا أو يدفعوا عنه ضررا أو يخبروه لم يستطيعوا ضرره ولا نفعه إلا بأمر كتبه الله له أو عليه. وأن الإنسان إذا أطاع الله في الرخاء فإن الله يجعل له عند الشدة فرجا ومخرجا, وليرض كل عبد بما قدره الله عليه من خير وشر. ومع الشدائد والمحن يلتزم العبد الصبر، فإن الصبر مفتاح الفرج {إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً} ., {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً}

    شعر:
    كم من أمر قد تضايقت به ... فأتاني الله منه بالفرج
    آخر:
    لا تجزعن إذا ما الأمر ضقت به ... ولا تبيتن إلا خالي البالي
    ما بين طرفة عين وانتباهتها ... يغير الله من حال إلى حال
    آخر:
    صبرت ومن يصبر يجد غب صبره ... ألذ وأحلى من جنى النحل في الفم
    آخر:
    لا تجزعن لعسرة بعدها ... يسرا وعدا ليس فيه خلاف
    كم عسرة ضاق الفتى لنزولها ... لله في أعطافها ألطاف

  10. #20
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    إن مما أدرك الناس من كلام النبوة

    عن أبي مسعود بن عمرو الأنصاري البدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فافعل ما شئت" رواه البخاري.
    المفردات:
    أدرك الناس: توارثوه قرنا بعد قرن. أدرك: بمعنى بلغ, من كلام النبوة الأولى: التي قبل نبينا صلى الله عليه وسلم, إذا لم تستح: الحياء خلق يحث على فعل الجميل وترك القبيح, وله تعاريف غير ذلك, فافعل ما شئت: أي شيء تريد.

    الفوائد:
    (1) شرف الحياء لأنه ما من نبي إلا وقد حث عليه ولم ينسخ.
    (2) إن الحياء هو الذي يكف الإنسان ويردعه عن المعاصي وعن تعاطى كل قبيح شرعا.
    (3) إن من لم يتصف بالحياء فإنه يفعل ما يشاء سواء خيرا أو شرا.
    فائدة:
    قال أحد العلماء: هذا الحديث يتضمن الأحكام الخمسة في قوله: إذا لم تستح فاصنع ما شئت، لأن فعل الإنسان إما أن يستحي منه أولا، فالأول الحرام والمكروه، والثاني الواجب والمستحب والمباح, ولذا قيل إن هذا الحديث عليه مدار الإسلام.
    الموجز:
    يبين لنا هذا الحديث أن الحياء لم يزل ممدوحا مستحسنا مأمورا به في الشرائع، فلم ينسخ كما نسخ غيره لأن السليم يستحسنه ويرغب فيه لأن الحياء لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه، ومن حرم الحياء فقد حرم خيرا كثيرا، وإذا لم يكن لدى الإنسان حياء يدفعه إلى فعل الجميل ومكارم الأخلاق، ويباعده عن كل قبيح وسير، ء، فليفعل ما تأمره به نفسه الأمارة بالسوء أيا كان فإن الله مجازيه على فعله؟ ويكون الأمر هنا لتهديد, كما في قوله تعالى: {اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ} ويحتمل معنى آخر، وهو إذا أردت أن تفعل شيئا فإن كان مما لا تستحي من فعله بأن يعاقبك الله عليه ولا من الناس بأن يذموك على فعله فافعل ما شئت لأنه مباح لك وإلا فلا.

    شعر:
    ومما قيل في ذم من لم يستح:
    إذا لم تخش عاقبة الليالي ... ولم تستح فاصنع ما تشاء
    والله ما في العيش خير ... ولا دنيا إذا ذهب الحياء
    ولآخر:
    إذا لا تصن عرضا ولم تخش خالقا ... وتستحي مخلوقا فما شئت فاصنع
    آخر:
    ورب قبيحة ما حال بيني ... وبين ركوبها إلا الحياء
    فكان هو الدواء لها ولكن ... إذا ذهب الحياء فلا دواء

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP html  PHP  info tags Maps maptags vbmaps

الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 18:35.
الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الأشاعرة و لا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
الساعة الآن 11:20 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. Translate By soft