يقسم الواجب إلى ثلاثة أقسام:
1-الواجب القديم وهو واجب مطلق غير مقيد بغيره وجوبا وانعداما..كالواجبات لله تعالى من الصفة النفسية وصفات المعاني والمعنوية والسلبية....وهي واجبات ذاتية قديمة..
2-الواجب الحادث وهو الواجب المقيد بغيره وجودا وعدما كالتحيز للجرم بأن تأخذ ذات الجرم قدرا من الفراغ..والمراد أنه واجب عند وجود الجرم فإن وجد الجرم وجب تحيزه وإن انعدم الجرم انعدم تحيزه..لذلك سمي واجبا مقيدا..ولهذا القيد هو حادث..
بخلاف الواجب المطلق فلا يرتبط بغيره لذلك هو لا يتغير...
وكل من هذين النوعين واجب لذاته...
3-الواجب لغيره أو الواجب العرضي..كوجود الموجودات الممكنات في زمن علم الله به..فهي أي الموجودات الممكنات جائزة بذاتها واجبة لتعلق علم الله بها..
قال البيجوري: "لا يقال: كيف يكون تحيز الجرم واجباً مع أنه مسبوق بعدم ويلحقه عدم؟
لأنا نقول: المراد أنه واجب عند وجود الجرم ولذلك يسمى واجباً مقيداً..
وأما الواجب المطلق فكذاته تعالى وصفاته..
وكل من هذين النوعين واجب لذاته..
وهناك واجب لغيره وإن كان جائزاً في ذاته كوجود شيء من الممكنات في زمن علم الله وجوده فيه، فانه وان كان ممكناً في ذاته واجب لتعلق علم الله به."
ويقسم الواجب تقسيما آخر من حيث توقفه على النظر والاستدلال أو لا ..إلى قسمين:
أ- ضروري: وهو ما لا يتوقف على نظر واستدلال أي لا يحتاج لجهد وتعب لإدراكه كالتحيز للجرم..وكون الواحد نصف الاثنين..
ب-ونظري،وهو: ما توقف على ما نظر واستدلال كالواجبات لله تعالى....
والله أعلم بالصواب..
أخوكم عبدالناصر حدارة.