إذا كانت هذه زيارتك الأولى يرجى الاطلاع على الرابط التالي الأسئلة ولكي تتمكن من كتابة مواضيع وإرسال رسائل خاصة لابد لك منالتسجيل
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الرد على بدعة تقسيم التوحيد

  1. #1
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,364
    التقييم: 10

    الرد على بدعة تقسيم التوحيد

    و لعلها من مفارقات الدهر أن صرنا لوقت نقول قال الألباني و مهنته مصلح ساعات و لم يدرس أي علم و ليس له أي شيخ .
    يقول الألباني : إن التوحيد ينقسم إلى ثلاثة أقسام عند العلماء المحققين الذين فهموا الكتاب و السنة فهما صحيحا . ليت شعري !! من هم هؤلاء العلماء المحققون ؟؟
    هنا سيقف حمار الشيخ بعد تورطه .
    أول من ابتدع القول في تقسيم التوحيد لألوهية و ربوبية هو ابن بطة و تولى كبره فيما بعد ابن تيمية و هي بدعة ضلالة لأنه أحدث في أصل الدين ما ليس منه .
    و اتهام صارخ أن النبي صلى الله عليه و سلم قد خان الأمة و الأمانة و خان الله و لم يبلغنا الأمر الوحيد الذي أُمر تبليغه ألا و هو التوحيد و عليه فإن أهل القرون الثمانية في النار لأنهم لم يقرّوا
    و يعلموا بهذا التوحيد .
    يدعي ما يُسمى بالألباني إن توحيد الربوبية كان المشركون الأولون يؤمنون به .
    يقول الله تعالى :
    وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ وَقَالُوا أَآلِهَتُنَا خَيْرٌ أَمْ هُوَ ؟؟
    ذكروا أن لهم آلهة و ليس أرباب !! فهل كانوا موحدين ألوهة ؟؟
    ادعى ما يُسمى الألباني إن إيمان الكفار بالله ربا موجود في نصوص كثيرة جدا من الكتاب و السنة
    مثل قوله تعالى :
    وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۚ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ ..
    يقول : إذا هم يقرّون أن خالق السموات و الأرض أنما هو الرب واحد لا شريك له !!!
    و ظاهر كلامه هرطقة ما أتى بها أطفال فلاسفة اليونان و لا قالها مجنون قومه لأن المشركين عبدوا الأصنام لذاتها و ليس لأنها وسيلة تقربهم إلى الله حسب ادعائهم الكاذب .
    يقول الله تعالى :
    أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ .
    إذا هم كاذبون في الادعاء !!!
    الله يقول إنهم كذبة و الألباني يقول :
    بل هم صادقون مؤمنون إيمان ربوبية !!!!
    الله يقول عنهم مشركون ... و الألباني يقول :
    بل موحدون من وجه الربوبية .




    بـــــــــدعــــــــــــــــــــــــة التثليث في التوحيد :
    ********************************
    نقصد بالتثليث : ما شاع على لسان مدعي السلفية إن التوحيد ينقسم لثلاثة أقسام :
    و هو توحيد ألوهية و توحيد ربوبية و توحيد الأسماء و الصفات
    المؤمن يتحرى دائما لدينه و يقول تعالى :
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ .
    و قال تعالى :
    لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ .
    إن هذا الدين دين الله و ليس بدين زيد من الناس حتى يكون هو المتحكم فيه بأن يشرع مالم يشرعه الله تبارك و تعالى فإن سلطة التشريع لم تعطى إلا لجناب المصطفى فإذا قال قولا أو فعل
    فعلا أو أشار إشارة فهو شرع مسلم فلا يُسأل أهذا من الله أو منك أنت لإن الله أرسله قدوة يُقتدى به .
    و أما ما سوى رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن أتى قول لابد أن يستند إلى دليل شرعي صحابيا كان أو من دونه إماما أو مجتهدا اجتهادا مطلق أو من دون ذلك .
    فالتوحيد الذي اعتاده المسلمون منذ أن بعث الله سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم هو أن التوحيد واحد فلابد أن يكون الشخص موحدا لله عزل و جلّ و إما أن يكون كافرا .
    و لكن لا يكون موحدا و كافرا بنفس الوقت كمن كان موحدا للربوبية كافرا للألوهية .
    عن العرباض بن سارية في حديث طويل رواه أحمد و ابو داود و النسائي و الترمذي و ابن ماجة :
    فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها ، وعضوا عليها بًالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة .
    و البدعة في العقائد أخطر من البدع في غيرها ففي العبادات و المعاملات و العادات قد تصل للتحريم إن علت و لكن في العقيدة إذا كانت في أصل العقيدة و ليست في فروعها هي كفر لأنها خروج
    عن الملة .
    فهل قال بقول تقسيم التوحيد أحد من الصحابة أو التابعين !!!
    أول من فتح باب هذه البدعة هو ابن بطة الحنبلي - القرن الرابع - الذي قال فيه ابن حجر في لسان الميزان الجزء الرابع :
    يروي أحاديث باطلة و أساء القول فيه علي بن ينال و قال أبو القاسم الأزهري :
    ابن بطة ضعيف ضعيف و قال ابن حجر وقفت له على حديث استعظمته و اقشعر جلدي منه .
    و لم يلتفت لكلامه أحد حتى القرن الثامن و مجيىء ابن تيمية الحراني فتولى كبرها و نشرها و انتصر لها في جميع كتبه .
    فمدعو السلفية سلفهم في تقرير التوحيد ليس الله و لا رسوله و لا السلف الصالح !! بل هو : ابن تيمية الحراني .
    إذا ما يُسمى بالألباني قصد بقوله : العلماء المحققون .. ابن تيمية فقط و ياليته صرح بما يؤمن لأنه لم قال إن القائل به هو ابن تيمية لأنهارت بدعته بمجرد ذكر اسمه و لكنه أخفاه وراء قوله :
    العلماء المحققون و هذا كذب كذب كذب لا يليق بصغار طلبة العلم و لكنه يليق بغيرهم .
    ابن تيمية عاش منبوذا مطرودا لا يُستمع له و لا يُؤخذ بأقواله و كان عنده عقدة ممن هم قبله الذين تلقتهم الأمة بالقبول من أهل الفقه و اهل العقيدة و أهل التصوف فكان في توليه كبر هذه البدعة
    استحلال دماء المسلمين و أموالهم و أعراضهم بحجة أنهم مؤمنوا ربوبية و كفار ألوهية لأنه لا يستطيع أن يكفرهم بأمر غير ذلك فهم مصلون صائمون مزكون يحجون و ذكرهم كل آن لا إله إلا الله .
    و ليس له من محرض غير هذا .
    و مدعو السلفية اليوم المتمثلون بالقاعدة و أفراخها طبقوا ما قرره كبيرهم هذا على أتم وجه فقاموا بقتلالسنّة في كل مكان بينما لم يتعرضوا لكافر بشتم .
    فحسب منهجه الفاسد ساوى بين المؤمن بالله المصلي الصائم المزكي و بين الكافر بحجة :
    إن المؤمن يتوسل برسول الله و بالصالحين و الكافر يتوسل بأصنامه ليقربوه إلى الله زلفى متلاعبا على الألفاظ بخبث فالمؤمن المتوسل يعلم أن كل ما سوى الله عاجز و الفعل لله و هو يتوسل به إلى
    الله و لا يتوسل إليه بخلاف الكافر المعتقد ألوهية صنمه !!!!
    و هنا تكمن خطورة الخباثة .
    هذا الذي قصده ما يُسمى بالألباني و غيره بأن غيرهم لا يقرأ القرأن و إذا قرأه لا يفهمه أما هم !!
    فقد قرؤوا القرأن و فهموه و على أساسه كفروا أمة لا إله إلا الله و استحلوا الدماء و الفروج و الأموال بينما رسولنا الأكرم : بُعث ليقاتل الناس على أن يقولوا لا إله إلا الله .
    و مدعو السلفية يزعمون أن رسولنا الأكرم أخفى عنا أنواع التوحيد حتى ألهم الله ابن تيمية فقام بالتقسيم .
    ما قاله ابن تيمية الحراني هو دعوى يلزمها الدليل و البرهان لأنه أتى بما لم يأت به الله و رسوله و لا السلف الذين طالما تشدق بالانتساب إليهم .
    مناقشة دعوى ابن تيمية :
    *****************
    استند ابن تيمية و من نهج نهجه بعده في تقسيم التوحيد على الآتي :
    1 - الآية : مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى : إن عبادة الأصنام كان لغيرها و ليس لذاتها .
    2 - الآيات كمثل : وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ .
    1 - الدليل الأول : ادعوا أن الكفار يعلمون أن هذه الألهة لا تفعل شيئا فلم يعبدوهم اعتقادا بألوهيتهم و لكنها تقربهم إلى الله الفاعل .
    الـــــــــــــــــــرد :
    هذا ادعاء باطل فهم عبدوهم لذواتهم و الدليل الآية نفسها التي بتروا منها نصا و لم يكملوها :
    أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ .
    إذا هم كاذبون في الادعاء !!!
    الله يقول إنهم كذبة و الألباني يقول :
    بل هم صادقون مؤمنون إيمان ربوبية !!!!
    الله يقول عنهم مشركون ... و الألباني يقول : بل موحدون من وجه الربوبية .
    فابن تيمية بنى عقيدته على صدق الكفار ثم قرر و نحن بناء على قول الله إنهم كاذبون في الادعاء بنينا عقيدتنا فشتان .
    لو كان كلامهم صحيحا لكان اعتقادهم إن الله أعظم و أكبر من آلهتم قولا واحدا .
    يقول الله تعالى :
    وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ .
    ذكر الطبري في تفسير هذه الاية :
    - عن ابن عباس قوله : ( ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوًا بغير علم ) قال: قالوا: يا محمد لتنتهين عن سبِّ آلهتنا أو لنهجوَنَّ ربك ! فنهاهم الله أن يسبوا أوثانهم فيسبوا الله عدوًا
    بغير علم .
    - و عن قتادة قوله : ( ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوًا بغير علم ) كان المسلمون يسبون أوثان الكفار فيردّون ذلك عليهم فنهاهم الله أن يستسِبُّوا لربهم فإنهم قومٌ جهلة لا علم لهم بالله .
    إذا كيف يسبون الله و هم يؤمنون بربوبيته و أن أصنامهم أصغر و أحقر و هم يرجون أصنامهم أن يقربوهم إلى الله !!!!!!!
    سبّ المؤمنون الأصنام فسبّ أتباع الأصنام الله فمن عندهم أعظم إذا ؟؟ الله أم الأصنام ؟
    لا تحتاج تفكير يا مدعي السلفية .
    إذا البناء على جزء الآية : إلا ليقربونا إلى الله زلفى .. هو استدلال باطل بآخر الآية نفسها و بالاية الثانية .
    2 - المستند الثاني : وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ .
    و أمثالها مثل :
    فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ .
    الـــــــــــــــــرد :
    صورة المسألة : كافر عابد لصنم ركب البحر فدعا الله و لم يدعو صنمه فهل انخلعت صورة الألوهية عن الصنم بهذا و صار الكافر موحدا ؟؟
    و هل سيستمر الكافر بعد خروجه من البحر على التوحيد أو سيرجع لكفر البر ثانية ؟؟
    إذا بطلان توحيدهم ظاهر بنص الآية نفسها : فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ .
    إذا ليسوا بموحدين بأدلة منها :
    - إن الله سماهم مشركين و لا نقبل تسمية ابن تيمية الحراني لهم و ما يُدعى بالألباني بأنهم موحدين .
    - لو كانوا موحدين لما سموا أصنامهم آلهة :
    وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ وَقَالُوا أَآلِهَتُنَا خَيْرٌ أَمْ هُوَ ؟؟ .
    فأي سذاجة بعد هذا ؟؟ و أي هرطقة بأن نقول إن الكفار كانوا موحدين !!!
    قال الطبري في تفسير الآية :
    قال آخرون : بل عنى بذلك قول الله عزّ وجلّ : إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ .قال المشركين عند نـزولها : قد رضينا بأن تكون آلهتنا مع عيسى وعُزَير والملائكة لأن كل هؤلاء مما يُعبد من دون الله .
    قال الله عزّ وجلّ : ( وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ ) وقالوا : أآلهتنا خير أم هو؟.
    و الأدلة على تسمية أصنامهم آلهة كثيرة منها :
    - أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ * وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ * مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ .
    و هنا قال الكفار و أتباعه عندك كفاك بهتانا و زورا فالتوحيد هو كذب لم نسمع به .
    فاليهود و النصارى هم الملّة الآخرة فاليهود عبدوا اثنين و النصارى ثلاثة فكيف تدعونا للتوحيد !!!
    فهل بعد هذا نسمي الكفار موحدين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    فمن هو الذي لم يقرأ القرأن و إذا قرأه لم يفهمه ؟؟؟
    لو عبد إنسان مؤمن مصلي صائم قائم في وقتنا هذا مع الله صنما فهل نقول هو موحد ربوبية ؟

    لا اله الا الله محمد رسول الله

  2. #2
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,364
    التقييم: 10
    الدليل على إن عبادة الأصنام كانت لذاتها :
    قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ * تَاللَّهِ إِن كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ * إِذْ نُسَوِّيكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ .
    و تسوية الصنم برب العالمين هو إعطاؤه من الصفات ما لرب العالمين من صفات و هذا عام سواء كان المعبود صنما او فرعونا لقوله في صدر الآيات :
    وَقِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ .
    - الآن في هذه الآية ساووا أصنامهم آلهة مساوية لله و في أية :
    لَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ . جعلوا أصنامهم أعظم فهل هذا هو التوحيد يا مدعي السلفية ؟!!
    - ادعى أتباع المنهج إن الرسل لم يأتوا بتوحيد الربوبية بل أتوا بتوحيد الألوهية !!!
    لأن توحيد الربوبية سائد بالفطرة أما توحيد الألوهية يحتاج للرسل .
    هذا باطل بأن الفطرة ليست دليل :
    وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا . فالعقل لا يستقل و يجب بلوغ الدعوة عن طريق الرسل حتى يتم التكليف بالوارد .
    هل أتى الرسل بتوحيد الربوبية ؟؟
    باعتراف ابن تيمية مفهوم الربوبية أن تعتقد أن الله هو الخالق الرازق المعطي المانع .
    و قال : إن توحيد الربوبية لا ينفي كفرا و لا يثبت إيمانا .
    - قال النبي صلى الله عليه و سلم : أيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا .
    - و قال تعالى : فاعلم أنه لا إله إلا الله .
    - و قال صلى الله عليه و سلم : أُمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله .
    - عن عُبَادَةُ بْنُ الصَّامِتِ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم :
    « مَنْ قَالَ : أَشْهَدُ أَنَّ لاَ إِلهَ إِلاَّ الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَأَنَّ عِيسَى عَبْدُ اللّهِ وَابْنُ أَمَتِهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ، وَأَنَّ الْجَنَّةَ حَقٌّ، وَأَنَّ النَّارَ حَقٌّ، أَدْخَلَهُ الله مِنْ أَيِّ أَبْوَابِ
    الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةِ شَاءَ» .
    - و قال صلى الله عليه و سلم : يَا أُسامةُ ! أَقَتَلْتَهُ بَعْدَمَا قَالَ : لا إِلهَ إِلَّا اللَّهُ ؟ .
    لم يقسم الله و لا رسوله التوحيد و تم الابلاغ عما يشهد للإنسان بالإيمان .
    الرسل جاؤوا بتوحيد الألوهية و توحيد الربوبية بمعنى واحد و إن التقسيم لا أصل له و لا دليل عليه .
    1 - إبراهيم الخليل عليه السلام :
    إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ .
    أول كلمة قالها إبراهيم : ربي ثم ثنى بـ الله فبين أن الربوبية و الألوهية بمعنى واحد .
    - قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ .
    فهل جاء الرسل و الانبياء بتوحيد الربوبية أم لا ؟؟
    2 - يوسف عليه السلام :
    يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ .
    بدأ بالربوبية و ختمها بالألوهية و كأن الله يقول للمتمسلفة : الرب هو الإله .
    - إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ ...
    - ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً .
    - وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ .
    تم ذكر الرب و الله فهل فمن يفرق بينهما !!!!!!!!!!!!
    4 - عيسى بن مريم عليه السلام :
    وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ .
    إذا الرب هو الإله و الإله هو الرب و لا تفريق .
    فمن منا لم يقرأ القرأن و إذا قرأه لم يفهمه ؟؟
    - مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ .
    بدأ بالله و ثنى بالرب فهل جاء الرسل و الأنبياء بتوحيد الربوبية أم لا ؟؟
    و هذه الآية جمعت بين العبادة و الإله و الرب و بين سيدنا عيسى إن ما أمره به الله هو عبادة الله الرب .
    5 - موسى عليه السلام :
    قَالَ فَمَن رَّبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى .
    - و قد أمره الله تعالى قبلها :
    فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ .
    فهل جاء الرسل و الأنبياء بتوحيد الربوبية أم لا ؟؟
    و الآيات التي تبدأ بالربوبية و تختم بالألوهية و بالعكس كثيرة جدا مثاله :
    - قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ * قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ * قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ * قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي .
    - اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ .
    - قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ .
    - أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ .
    إذا إجابة المضطر و كشف السوء ليست من خصوصيات الرب بل من خصوص الإله أيضا .
    - إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ .
    العبادة تكون للألوهية و لكنها هنا صارت للربوبية ؟؟!!!
    - وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ .
    أيضا انتقلت العبادة للربوبية ؟؟؟!!
    و الأمثلة أكثر من أن تُحصى .
    - من السنّة :
    - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا دخل المؤمن قبره أتاه ملكان فزبراه فيقوم يهاب الفتان
    قال : فيسألانه من ربك وما دينك ومن نبيك ؟
    إذا لن يسألوه : من إلهك ؟؟
    فهل أتى الأنبياء بالربوبية ؟؟؟
    - و قال صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ ...
    بدأ بالألوهية و ثنى بالربوبية و ختم بالألوهية . و انتقلت صفة الخلق للألوهية .
    و جمع الله ما فرقه ابن تيمية الحراني تنبيها إن الربوبية و الألوهية و الأسماء و الصفات لا تتمايز من حيث هي :
    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم .
    فالله ألوهية و الرب ربوبية و الرحمن و الرحيم اسم و صفة فأين التفريق ؟؟؟ و كلهم هو ؟؟!!
    - يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ .
    انتقلت العبادة للربوبية صراحة .
    - وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ .
    انتقلت العبادة للربوبية صراحة .
    و الأمثلة أكثر من أن تُحصى .
    - اليهود و النصارى يؤمنون بالله و يعبدونه و يشركون به فهل سماهم القرأن أو النبي موحدين ؟!!!
    فمجرد الإعتقاد بألوهية العزير و عيسى ألغت ما يُسمى توحيد و أنتفت عنهم تلك الصفة .
    يقول قائلهم :
    قُل لِّمَنِ الْأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ * قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ * سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ * قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ
    يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ * بَلْ أَتَيْنَاهُم بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ .
    سيقولون لله و يقولون الله و لكن خاتمة الآيات : وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُون .
    خاتمة :
    يبين الله حقيقة المؤمنين فيقول :
    إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ .
    إذا الربوبية داخلة في الألوهية و بالعكس .
    و الحمد لله رب العالمين .
    لا اله الا الله محمد رسول الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP html  PHP  info tags Maps maptags vbmaps

الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 18:35.
الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الأشاعرة و لا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
الساعة الآن 09:23 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. Translate By soft