إذا كانت هذه زيارتك الأولى يرجى الاطلاع على الرابط التالي الأسئلة ولكي تتمكن من كتابة مواضيع وإرسال رسائل خاصة لابد لك منالتسجيل
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الرد على من يستشهد بحديث الجارية

  1. #1
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,022
    التقييم: 10

    الرد على من يستشهد بحديث الجارية

    الرد على من يستدل بحديث الجارية :
    ******************************




    يستدل أصحاب الدين الجديد ( الوهابية ) بحديث الجارية على وجوب و صحة الابتداء بسؤال :
    أين الله بناءا على حديث الجارية التي اضطرب الحديث في روايته و لم يتم سؤال أي إنسان آخر طوال فترة الدعوة الإسلامية بحياته صلى الله عليه و سلم عن مثله فلماذا و ما هو سرّ التمسك بالروايات الباطلة التي تخالف ما هو أوثق منها ؟؟
    يقول النووي في شرحه على صحيح مسلم (5/24) يقول القاضي عياض :
    قال لا خلاف بين المسلمين قاطبة فقيههم و محدثهم و متكلمهم ونظارهم على أن الظواهر المتواردة بذكرالله في السماء ليست على ظاهرها بل هي متأولة عند جميعهم . انتهى كلامه
    و من هنا توجد قاعدة أوصولية :
    إن خبر الآحاد و إن جاء في الموطأ أو مسند أحمد و الصحيحين و السنن فإنه خبر آحاد يفيد الظن و لا يفيد القطع .
    كما إن خبر الآحاد لا يقرر شيئا في العقائد قطعا فضلا عن آحاد يهدم نصا قطعيا .
    جاء حديث الجارية بروايات أخرى صحيحة و بأسناد عال و ليس فيها أي ذكر لقوله :
    أين الله !!!
    كما في الموطأ و مصنف عبد الرزاق شيخ البخاري و غيرهم .
    و لكن الرواية الصحيحة كما ذكروها :
    هل تشهدين أن لا إله الا الله و أني رسول الله و تؤمنين بالبعث قالت نعم قال أعتقها فإنها مؤمنة .
    و هذا ما يتفق مع ما كان في زمن الدعوة و ما قاتل النبي صلى الله عليه و سلم الناس .
    ما هي مهمة المحدث ؟؟!!
    إن المحدث عليه أن يروي الحديث و يوفر شروطه من اتصال سند عدالة الراوي و خلوه من العلة و من الشذوذ و الضبط التام .
    و يترك لمختصين آخرين معالجة العلل الخفية فيه و هؤلاء المختصون هم الأصوليون .
    القاضي عياض الذي كان في القرن الخامس نقل الإجماع على إن أخبار إن الله في السماء ليست على ظاهرها بل متأولة . انتهى كلامه
    إذا فمن قال هي على ظاهرها فليس من أهل الفقه و ليس من المحدثين و ليس من المتكلمين و ليس من النظار و ليس من المسلمين .
    فمن قال بإثبات جهة فوق من المحدثين و الفقهاء تأول في السماء بـــ على السماء .
    و من قال بنفي الحد و إثبات الجهة تأولها تأويلات بحسب مقتضاها لأنه لو كان الله في السماء لكانت السماء له ظرفا و لكانت قديمة و هاتين المسألتين مفروغ منهما عند أهل العلم و حاشا لله أن يكون محتوى
    في شيء أو أن يشاركه القدم شيء .
    و قال النووي في شرح مسلم على حديث الجارية :
    هَذَا الْحَدِيث مِنْ أَحَادِيث الصِّفَات، وَفِيهَا مَذْهَبَانِ تَقَدَّمَ ذِكْرهمَا مَرَّات فِي كِتَاب الْإِيمَان .
    أَحَدهمَا :
    الْإِيمَان بِهِ مِنْ غَيْر خَوْض فِي مَعْنَاهُ مَعَ اِعْتِقَاد أَنَّ اللَّه تَعَالَى لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْء وَتَنْزِيهه عَنْ سِمَات الْمَخْلُوقَات .


    وَالثَّانِي تَأْوِيله بِمَا يَلِيق بِهِ فَمَنْ قَالَ بِهَذَا قَالَ: كَانَ الْمُرَاد اِمْتِحَانهَا هَلْ هِيَ مُوَحِّدَة تُقِرّ بِأَنَّ الْخَالِق الْمُدَبِّر
    الْفَعَّال هُوَ اللَّه وَحْده وَهُوَ الَّذِي إِذَا دَعَاهُ الدَّاعِي اِسْتَقْبَلَ السَّمَاء كَمَا إِذَا صَلَّى الْمُصَلِّي اِسْتَقْبَلَ الْكَعْبَة ؟
    وَلَيْسَ ذَلِكَ لِأَنَّهُ مُنْحَصِر فِي السَّمَاء كَمَا أَنَّهُ لَيْسَ مُنْحَصِرًا فِي جِهَة الْكَعْبَة بَلْ ذَلِكَ لِأَنَّ السَّمَاء قِبْلَة الدَّاعِينَ كَمَا أَنَّ الْكَعْبَة قِبْلَة الْمُصَلِّينَ أَوْ هِيَ مِنْ عَبَدَة الْأَوْثَان الْعَابِدِينَ لِلْأَوْثَانِ الَّتِي بَيْن أَيْدِيهمْ فَلَمَّا قَالَتْ :
    فِي السَّمَاء عَلِمَ أَنَّهَا مُوَحِّدَة وَلَيْسَتْ عَابِدَة لِلْأَوْثَانِ. انتهى كلامه
    السؤال : ما معنى من غير الخوض في معناه ؟ أو من غير تفسير ؟؟
    هل نعتقد أن الله في السماء حقيقة و من غير تفسير ؟؟؟
    أو هل نعتقد أن الله جالس أو مستقر (استوى) على العرش من غير تفسير ؟؟
    أو الإيمان بأنه استوى و في السماء من دون أين تخيل لفكرة الظرف و المظروف و فكرة الاستقرار و الجلوس ؟؟
    لأنه ليس كمثله شيء و الاحتواء و الاستقرار و الجلوس من صفات الأجسام !!!
    قال أبو بكر الخلال : وأخبرني علي بن عيسى أن حنبلًا حدثهم قال : " سألت أبا عبد الله عن الأحاديث التي تروى : أن الله تبارك وتعالى ينزل كل ليلة إلى السماء الدنيا وأن الله يُرى وأن الله يضع قدمه وما
    أشبهه.
    فقال أبو عبد الله : نؤمن بها ونصدق بها ولا كيف ولا معنى ولا نرد منها شيئًا ونعلم أن ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم حقٌّ إذا كانت بأسانيد صحاح ولا نرد على رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله ولا
    يوصف الله تعالى بأكثر مما وصف به نفسه أو وصفه به رسوله بلا حد ولا غاية : {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} ولا يبلغ الواصفون صفته وصفاته منه ولا نتعدى القرآن والحديث فنقول كما قال ونصفه كما وصف نفسه ولا نتعدى ذلك نؤمن بالقرآن كله محكمه ومتشابهه ولا نزيل عنه صفة من صفاته لشناعة شنعت " . انتهى كلامه
    أي بلا كيف و لا معنى و اتباع الدين الجديد يثبتون المعنى لغة و ينفون الكيف و يدعون أنهم من أتباع أحمد بن حنبل !!!!!!!
    تفسير الاستواء بالجلوس و القعود و الاستقرار و في السماء حقيقة كلها معان متحققة لغة فيجب حذف كل
    تلك المعاني من المخيلة لأنها مما لا يعلمه إلا الله فنؤمن بها على الإجمال .
    فطلب معانيها و الإصرار عليه مخالف لكل النصوص الشرعية .
    حديث الجارية :
    الحديث بتمامه ليعلم من يجهل الحديث :
    حَدَّثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَتَقَارَبَا فِي لَفْظِ الْحَدِيثِ قَالَا : حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيل بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ حَجَّاجٍ الصَّوَّافِ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ هِلَالِ بْنِ أَبِي مَيْمُونَةَ عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ الْحَكَمِ السُّلَمِيِّ قَالَ :
    بَيْنَا أَنَا أُصَلِّي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم إِذْ عَطَسَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ فَقُلْتُ : يَرْحَمُكَ اللَّهُ فَرَمَانِي الْقَوْمُ بِأَبْصَارِهِمْ فَقُلْتُ : وَا ثُكْلَ أُمِّيَاهْ مَا شَأْنُكُمْ تَنْظُرُونَ إِلَيَّ ؟ فَجَعَلُوا يَضْرِبُونَ بِأَيْدِيهِمْ عَلَى أَفْخَاذِهِمْ فَلَمَّا رَأَيْتُهُمْ يُصَمِّتُونَنِي لَكِنِّي سَكَتُّ فَلَمَّا صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم فَبِأَبِي هُوَ وَأُمِّي مَا رَأَيْتُ مُعَلِّمًا قَبْلَهُ وَلَا بَعْدَهُ أَحْسَنَ تَعْلِيمًا مِنْهُ فَوَاللَّهِ مَا كَهَرَنِي وَلَا ضَرَبَنِي وَلَا شَتَمَنِي قَالَ : " إِنَّ هَذِهِ الصَّلَاةَ لَا يَصْلُحُ فِيهَا شَيْءٌ مِنْ كَلَامِ النَّاسِ إِنَّمَا هُوَ التَّسْبِيحُ وَالتَّكْبِيرُ وَقِرَاءَةُ الْقُرْآنِ أَوْ كَمَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي حَدِيثُ عَهْدٍ بِجَاهِلِيَّةٍ وَقَدْ جَاءَ
    اللَّهُ بِالإِسْلَامِ وَإِنَّ مِنَّا رِجَالًا يَأْتُونَ الْكُهَّانَ قَالَ: فَلَا تَأْتِهِمْ . قَالَ : وَمِنَّا رِجَالٌ يَتَطَيَّرُونَ . قَالَ : ذَاكَ شَيْءٌ يَجِدُونَهُ فِي صُدُورِهِمْ فَلَا يَصُدَّنَّهُمْ .
    قَالَ ابْنُ الصَّبَّاحِ : فَلَا يَصُدَّنَّكُمْ .
    قَالَ : قُلْتُ : وَمِنَّا رِجَالٌ يَخُطُّونَ قَالَ : كَانَ نَبِيٌّ مِنَ الأَنْبِيَاءِ يَخُطُّ فَمَنْ وَافَقَ خَطَّهُ فَذَاكَ.
    قَالَ : وَكَانَتْ لِي جَارِيَةٌ تَرْعَى غَنَمًا لِي قِبَلَ أُحُدٍ وَالْجَوَّانِيَّةِ فَاطَّلَعْتُ ذَاتَ يَوْمٍ فَإِذَا الذِّيبُ قَدْ ذَهَبَ بِشَاةٍ مِنْ غَنَمِهَا وَأَنَا رَجُلٌ مِنْ بَنِي آدَمَ آسَفُ كَمَا يَأْسَفُونَ لَكِنِّي صَكَكْتُهَا صَكَّةً فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم فَعَظَّمَ ذَلِكَ عَلَيَّ قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَلَا أُعْتِقُهَا ؟ قَالَ : ائْتِنِي بِهَا فَأَتَيْتُهُ بِهَا. فَقَالَ لَهَا : أَيْنَ اللَّهُ ؟ قَالَتْ : فِي السَّمَاءِ .
    قَالَ : مَنْ أَنَا ؟ قَالَتْ : أَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ . قَالَ: أَعْتِقْهَا، فَإِنَّهَا مُؤْمِنَةٌ . انتهى
    - أي حديث إما أن يُروى باللفظ أو يُروى بالمعنى و السنة المروية بالمعنى أكثر مما رُوي باللفظ و لذلك نجد أن في كتباللغة و المعاجم يستشهدون بالشعر الجاهلي أكثر بكثير مما يستشهدون بنصوص الأحاديث و ذلك لأن الشعر رُوي باللفظ .
    و روايات حديث الجارية أصح من رواية مسلم (النسخة التي بين أيدينا) و هذا دليل أن لفظ : أين الله هو ليس من قول رسول الله صلى الله عليه و سلم بل هو لفظ من الراوي و سيخالفه فيه من هو أوثق رواية منه كما سيأتي .
    و لمحتج أن يقول : كيف و الحديث رواه مسلم ؟؟
    نقول : و على فرض و لكن هو حديث صحيح الإسناد معتل المتن و هذا قاله العلماء عن الصحيحين بأمثلة سنأتي على ذكرها إذا قد يكون في مسلم و لكن فيه تصرف من الراوي فصحّ الاسناد و اعتل المتن .
    أحاديث صحيحة الإسناد معتلة المتن :
    - روى مسلم في صحيحه :
    أَنَّ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ لَقِيَ ابْنَ عَبَّاسٍ فَقَالَ لَهُ : أَرَأَيْتَ قَوْلَكَ فِي الصَّرْفِ أَشَيْئًا سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم أَمْ شَيْئًا وَجَدْتَهُ فِي كِتَابِ اللَّهِ عز و جل . فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : كَلَّا لَا أَقُولُ أَمَّا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم فَأَنْتُمْ أَعْلَمُ بِهِ وَأَمَّا كِتَابُ اللَّهِ فَلَا أَعْلَمُهُ وَلَكِنْ حَدَّثَنِي أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم قَالَ : " أَلَا إِنَّمَا الرِّبَا فِي النَّسِيئَةِ ".
    قال النووي : أجمع أهل العلم على عدم الاعتبار بهذا الحديث و عدم العمل به . انتهى
    لأن النصوص الشرعية و الأدلة المتفق عليها تقول أن الربا هو ربا الفضل و النسيئة .
    - روى البخاري و مسلم في صحيحيهما :
    لفظ البخاري :
    عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتِ : " الصَّلَاةُ أَوَّلُ مَا فُرِضَتْ رَكْعَتَيْنِ فَأُقِرَّتْ صَلَاةُ السَّفَرِ وَأُتِمَّتْ صَلَاةُ الْحَضَرِ " . انتهى
    لفظ مسلم :
    أَنَّ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَتْ : فَرَضَ اللهُ الصَّلَاةَ حِينَ فَرَضَهَا رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ أَتَمَّهَا فِي الْحَضَرِ فَأُقِرَّتْ صَلَاةُ
    السَّفَرِ عَلَى الْفَرِيضَةِ الْأُولَى . انتهى
    قال النووي : و هذا الحديث لا يُعمل به لأن القرأن رده بقوله :
    فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ . إذا فُرضت أربعا و قُصرت ثنتان !!!!!
    فالحديث ورد في الصحيحين و غيرهما و هو صحيح الإسناد معتل المتن لأن الراوي و إن كان ثقة فقد يخطيء و لهذا عمل السادة الأشاعرة بحديث الآحاد في الأحكام و ليس في العقائد لأنه لا يفيد القطع أو يأتي و معه عاضد من الكتاب أو السنة فعندها يُعمل به.
    - الامام الدار قطني الذي قال :
    يا أهل بغداد لا تظنوا أن أحدا يقدر أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا حي .
    انتقد على البخاري 100 حديث ردّ عليها الإمام ابن حجر في بعض ردوده نظر .
    - و من الأحاديث المعتلة المتن في البخاري :
    عن إسحاق بن عبد الله قال أخبرني عبد الرحمن بن أبي عمرة أن أبا هريرة رضي الله عنه حدثه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن ثلاثة في بني إسرائيل أبرص وأقرع وأعمى بدا لله عز وجل أن يبتليهم فبعث إليهم ملكا ...
    لفظ بدا لله .. لم تثبت البداءة على الله الا عند يهود و عنهم أخذتها الشيعة .
    إذا هذه الرواية بالمعنى و بألفاظ الراوي !!!!!!!!!!!!
    - جاء في البخاري :
    مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْه وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ
    مَسَاءَتَهُ " . انتهى
    لاحظ لفظة : و ما ترددتُ !!!!!!!!!
    يقول الإمام البيهقي :
    عاب كثير من العلماء على البخاري نقل هذه اللفظة .
    و البخاري روى حديث الجارية عن شريك بن عبد الله الذي قال عنه في التاريخ الكبير : إن من أهل العلم من ذمه بهذا الحديث .
    و قال عنه سعيد القطان : لا يُروى عنه
    و قال ابن حبان : ربما أخطأ
    و قال ابن حجر : صدوق يخطيء

    لا اله الا الله محمد رسول الله

  2. #2
    Administrator
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 1,022
    التقييم: 10
    الرواية الثانية التي جاءت من طرق صحيحة لحديث الجارية :
    رواية عبد الرزاق الصنعاني شيخ البخاري في المصنف :
    عن ابن جريج (إمام أهل الحديث في مكة) قال أخبرني عطاء بن أبي رباح (إمام أهل الحديث) أن رجلا كانت له جارية في غنم ترعاها و كانت شاة صفي - أي غزيرة - فأراد أن يعطيها نبي الله صلى الله عليه و سلم فجاء السبع فانتزع ضرعها فغضب الرجل فصكّ وجه جاريته فجاء نبي الله صلى الله فذكر له ذلك و ذكر أنها كانت عليه رقبة مؤمنة وافية قد همّ أن يجعلها إياها حين صكّها فقال له النبي صلى الله عليه و سلم ايتني بها فسألها النبي صلى الله عليه و سلم :
    أتشهدين أن لا إله إلا الله ؟ فقالت : نعم . قال : و أن محمدا عبد الله و رسوله ؟؟ قالت : نعم . و أن الموت و البعث حق ؟ قالت : نعم . و أن الجنة و النار حق ؟ قالت : نعم فلما فرغ قال :
    أعتق أو أمسك . المصنف : 9 / 175 .
    رواية الإمام مالك في الموطأ :
    * ورِوَايةُ مالكٍ في (الْمُوَطَّإ) و هي الرواية الاصح و الرواية المعتمدة عند اهل السنة عن ابن شهاب الزهري عن عُبَيْدِ الله بنِ عبدِ الله بنِ عُتْـبَةَ بنِ مسعودٍ أنَّ رَجُلًا من الأنصارِ جاءَ إلى رسولِ الله بجاريةٍ لهُ سوداءَ
    فقال يا رسولَ الله إنَّ عليَّ رَقَبَةً مُؤْمِنَةً فإنْ كنتَ تراها مُؤْمِنَةً أُعْتِقُهَا .
    فقال لها رسولُ الله صلَّى الله عليهِ وسلَّم : أَتَشْهَدِينَ أنْ لا إلهَ إلَّا الله ؟ قالتْ نعم . قال : أَتَشْهَدِينَ أنَّ مُحَمَّدًا رسولُ الله ؟ قالتْ : نعم . قال : أَتُوقِنينَ بالبَعْثِ بعدَ الموتِ ؟ قالتْ : نعم فقال رسولُ الله : أَعْتِقْهَا .
    أنظر[(مُوَطَّأَ الإمام مالك)/كتابَ العِتْقِ والوَلاء/باب ما يجوزُ من العِتْقِ في الرِّقاب الواجبة] .
    و رواة هذا الحديث أوثق من رجال مسلم في حديث الجارية !!!!!
    إذا السؤال عن الشهادتين و ليس عن أين الله كما يزعمون !!!
    إذا مهمة المحدث : أن يروي الحديث و يوفر شروطه من اتصال سند عدالة الراوي و خلوه من العلة و من الشذوذ و الضبط التام و يترك لمختصين آخرين معالجة المشاكل الأخرى فالأصوليون هم من يرجحون بين الروايات و أعلم بالجرح و التعديل .
    و هم أعلم بالجمع بين الروايات عند التعارض و هم أعلم بالأحاديث التي لا يُعمل بها و الناسخ و المنسوخ منها .
    الأن : الأحاديث بلفظ : أين الله هي آحاد .
    و الأحاديث بلفظ : أتشهدين هي متواترة فبأيها نأخذ ؟؟؟ بمتواتر يوافق القرأن و السنة و العمل عليه خلال فترة الدعوة أو آحاد تعارض الكتاب و السنة و العمل ؟؟
    إذا تعارض الآحاد مع المتواتر و لم يمكن الجمع يُقدم المتواتر لأنه قطعي الثبوت على الآحاد .
    الأحاديث المتواترة التي يعارضها حديث الجارية :
    يروي البخاري في صحيحه في باب كيف يعرض الاسلام على الصبي :
    عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه أخبره أن عمر انطلق في رهط من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مع النبي صلى الله عليه وسلم قبل ابن صياد حتى وجدوه يلعب مع الغلمان عند أطم بني مغالة وقد قارب يومئذ ابن صياد يحتلم فلم يشعر بشيء حتى ضرب النبي صلى الله عليه وسلم ظهره بيده ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : أتشهد أني رسول الله ؟؟ انتهى
    إذا لم يسأله أين الله ؟؟؟؟
    - روى البخاري و مسلم :
    أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأني رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله عز وجل . انتهى
    إذا ليس فيها : الله في السماء !!! بل الشهادة .
    - روى البخاري و مسلم حديث بعث معاذ بن جبل إلى اليمن :
    إنك ستأتي قوماً أهل كتاب فإذ جئتهم فادعهم إلى أن يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فإن هم أطاعوا لك بذلك فأخبرهم أن الله فرض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة فإن هم أطاعوا لك بذلك فأخبرهم أن الله فرض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم فإن هم أطاعوا لك بذلك فإياك وكرائم أموالهم واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين
    الله حجاب . انتهى
    إذا المطلوب دعوتهم ليشهدوا !!!! و ليس أن يقولوا إن الله في السماء !!!!!!
    - و روى مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال :
    يَا أَبَا هُرَيْرَةَ وَأَعْطَانِي نَعْلَيْهِ قَالَ : اذْهَبْ بِنَعْلَيَّ هَاتَيْنِ فَمَنْ لَقِيتَ مِنْ وَرَاءِ هَذَا الْحَائِطِ يَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ مُسْتَيْقِنًا بِهَا قَلْبُهُ فَبَشِّرْهُ بِالْجَنَّةِ . انتهى
    إذا المسألة مسألة الشهادة و ليس أين الله ؟؟ !!!!
    ثم أتباع الدين الجديد يعتبرون من يؤمن بأن الله في السماء فهو مشرك لأنه موحد بالربوبية لأن المشركين كانوا يعتقدون ذلك.
    قول أهل الجرح و التعديل :
    ذكرنا إن شريك بن عبد الله لا يُروى عنه و هلال بن أبي ميمونة قال عنه المزي في تهذيب الكمال :
    قال عنه ابو حاتم الرازي هو شيخ .
    و مسلم لا يروي الحديث إلا إذا كان صحيحا هذا في الأصول اما في المتابعات و الشواهد فإنه يخلّ بشرطه .
    و انظر تدريب الراوي للسيوطي ص 103 :
    قَالَ ابْنُ الصَّلَاحِ : قَدْ عِيبَ عَلَى مُسْلِمٍ رِوَايَتُهُ فِي صَحِيحِهِ عَنْ جَمَاعَةٍ مِنَ الضُّعَفَاءِ وَالْمُتَوَسِّطِينَ الَّذِينَ لَيْسُوا مِنْ شَرْطِ الصَّحِيحِ وَجَوَابُهُ مِنْ وُجُوهٍ :
    - أَحَدُهَا : أَنَّ ذَلِكَ فِيمَنْ هُوَ ضَعِيفٌ عِنْدَ غَيْرِهِ ثِقَةٌ عِنْدَهُ .
    - الثَّانِي : أَنَّ ذَلِكَ وَاقِعٌ فِي الْمُتَابَعَاتِ وَالشَّوَاهِدِ لَا فِي الْأُصُولِ فَيَذْكُرُ الْحَدِيثَ أَوَّلًا بِإِسْنَادٍ نَظِيفٍ وَيَجْعَلُهُ أَصْلًا ثُمَّ يُتْبِعُهُ بِإِسْنَادٍ أَوْ أَسَانِيدَ فِيهَا بَعْضُ الضُّعَفَاءِ عَلَى وَجْهِ التَّأْكِيدِ وَالْمُبَالَغَةِ وَالزِّيَادَةُ فِيهِ تُنَبِّهُ عَلَى فَائِدَةٍ فِيمَا قَدَّمَهُ و لذلك روى مسلم عن هلال بن أبي ميمونة و درجته عند أهل الجرح و التعديل شيخ .
    و جاء في ألفية الحافظ العراقي :
    وَالْجَرْحُ وَالتَّعْدِيْلُ قَدْ هَذَّبَهُ ... (إِبْنُ أبي حَاتِمِ) إِذْ رَتَّبَهُ
    وَالشَّيْخُ زَادَ فِيْهِمَا، وَزِدْتُ ... مَا فِي كَلاَمِ أَهْلِهِ وَجَدْتُ
    فَأَرْفَعُ التَّعْدِيلِ: مَا كَرَّرْتَهُ ... كَـ (ـثِقَةٍ) (ثَبْتٍ) وَلَوْ أَعَدْتَهُ
    ثُمَّ يَلِيْهِ (ثِقَةٌ) أوْ (ثَبْتٌ) اوْ ... (مُتْقِنٌ) اوْ (حُجَّةٌ) اوْ إذا عَزَوْا
    الحِفْظَ أَوْ ضَبْطَاً لِعَدْلٍ وَيَلِي ... (لَيْسَ بِهِ بَأسٌ)(صَدُوقٌ) وَصلِ
    بِذَاكَ (مَأَمُوْنَاً) (خِيَارَاً) وَتَلا ... (مَحَلُّهُ الصّدْقُ) رَوَوْا عَنْهُ إلى
    الصِّدْقِ مَا هُوَ كذَا شَيْخٌ وَسَطْ ... أَوْ وَسَطٌ فَحَسْبُ أَوْ شَيْخٌ فَقَطْ . انتهى
    درجة الشيخ أين في مراتب الجرح و التعديل ؟؟
    إذا حديث الجارية الموجود في نسخة صحيح مسلم بين أيدينا هو في رتبة الحسن و ليس الصحيح لاعتلال راويين .
    ما هو الاضطراب ؟؟؟
    شروط الحديث الصحيح :
    - اتصال السند
    - عدالة الراوي
    - عدم العلة
    - الخلو من الشذوذ
    - الضبط التام
    الاضطراب يأتي في الضبط فيكون غير تام و هو نوعين يكون في السند و يكون في المتن .
    و الاضطراب ينقل الحديث إلى الضعيف يقول الحافظ العراقي في ألفيته :
    كَالخَطِّ للسُّتْرَةِ جَمُّ الخُلْفِ ... والاضْطِرَابُ مُوْجِبٌ للضَّعْفِ
    يقول صاحب البيقونية :
    و ذو اختلافٍ سندٍ أو متنِ ... مضطربٌ عندَ أهلِ الفنِ
    - يقول الإمام النووي في التقريب :
    المضطرب هو الذي يُروى على أوجه مختلفة متقاربة فإن رُجحت إحدى الروايتين بحفظ راويها أو كثرة صحبته المروي عنه أو غير ذلك فالحكم للراجحة و لا يكون مضطربا و الاضطراب يوجب ضعف الحديث لإشعاره بعدم الضبط . انتهى كلامه
    فعلى هذا إذا رُجحت طرق الشهادتين من حديث الجارية فنأخذ بالراجح و لا يكون مضطربا و إلا فهو مضطرب .
    فحديث رواية أين الله لم يكن في نسخة مسلم أيام البيهقي و على فرض فهو حسن لاعتلال راويين وليس بدرجة الصحة فلا يداني ما ورد في الموطأ و المصنف لأنهما صحيحان و هو مرجوح بالنسبة لباقي رواياته . انتهى .
    - يقول ابن دقيق العيد في كتابه الاقتراح في بيان الاصطلاح :
    المضطرب هو ما روي من وجوه مختلفة وهو أحد أسباب التعليل عندهم وموجبات الضعف للحديث . انتهى
    من قال إن حديث الجارية مضطرب ؟؟
    - إنه الحافظ البيهقي الذي روى ما رواه البخاري و مسلم و الترمذي و النسائي و زاد عليهم .
    قال الحافظ البيهقي في كتابه الأسماء والصفات بعد أن ذكر الحديث بلفظ : أين الله ؟ وهـذا صحيح قد أخرجه مسلم مقطعا من حديث الأوزاعي وحجاج الصواف عن يحيى ابن أبي كثير دون قصة الجارية وأظنه إنما تركها من الحديث لاختلاف الرواة في لفظه . انتهى
    إذا لم يكن الجزء الخاص بالجارية موجودا في نسخة مسلم أيام البيهقي !!!!!!!!!
    البيهقي لم يقرأ كتابا مطبوعا بل قرأ صحيح مسلم على شيوخه و على علم بالزيادة (قصة الجارية) و يعرف سبب عدم ذكر الإمام مسلم لهذا الجزء من الحديث !! و هو اختلاف ألفاظ الرواة !!!!! .
    و هذا هو الاضطراب فهو اختلاف ألفاظ الرواة في الحديث و أن يأتي بألفاظ مختلفة .
    - الحافظ البزار :
    بعد أن روى الحديث يقول : و هذا قد روي نحوه بألفاظ مختلفة . انتهى .
    كشف الاستار الجزء الأول ص 14 .
    - الحافظ ابن حجر العسقلاني :
    يقول في التلخيص الحبير ج 3 ص 448 :
    و في اللفظ مخالفة كثيرة . انتهى
    و مع أن ابن حجر من أشد المدافعين عن الشيخين إلا أنه يقول في فتح الباري ج 1 ص 221 :
    فَإِنَّ إِدْرَاكَ الْعُقُولِ لِأَسْرَارِ الرُّبُوبِيَّةِ قَاصِرٌ فَلَا يَتَوَجَّهُ عَلَى حُكْمِهِ لِمَ وَ لَا كَيْفَ كَمَا لَا يَتَوَجَّهُ عَلَيْهِ فِي وجوده أَيْن وَحَيْثُ . انتهى
    و حديث الجارية يتوجه بــ أين الله !!
    إذا هو لا يُعمل به على قاعدة الإمام ابن حجر العسقلاني .
    - العلامة الكوثري يقول في تعليقه على الاسماء و الصفات للبيهقي :
    قد فعلت الرواية بالمعنى في الحديث ما تراه من الاضطراب . يقصد حديث الجارية .
    - و يقول عبد الله الغماري في تعليقه على التمهيد لابن عبد البر :
    عن لفظ أين الله : رواه مسلم و أبو داوود و النسائي و قد تصرف الرواة في ألفاظه فروي :
    بــ أين الله و من ربك و بلفظ أتشهدين أن لا إله إلا الله .. و قد استوعب تلك الالفاظ بأسانيدها الإمام البيهقي في السنن الكبرى حيث يجزم الواقف عليها أن اللفظ المذكور هنا (أين الله) مروي بالمعنى حسب فهم الراوي . انتهى .
    و الإمام مسلم لم يروي الحديث في كتاب الإيمان و لم يورده البخاري و لم يستدل به أحد في العقيدة بخلاف المجسمة الذين جعلوه من الأركان .
    و الحمد لله رب العالمين .
    لا اله الا الله محمد رسول الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP html  PHP  info tags Maps maptags vbmaps

الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 18:35.
الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الأشاعرة و لا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
الساعة الآن 03:20 PM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. Translate By soft