بسم الله الرحمن الرحيم

الخير في القرآن على إحدى وعشرين وجها:

ـ أحدها: القرآن. ومنه: (أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ) [البقرة:105]

ـ والثاني: الأنفع. ومنه: (نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا) [البقرة:106]

ـ والثالث: المال. ومنه: (إِن تَرَكَ خَيْراً) [البقرة:180]

ـ والرابع: ضد الشرّ. ومنه: (بِيَدِكَ الْخَيْرُ) [آل عمران:26]

ـ والخامس: الصلاح. ومنه: (يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ) [آل عمران:104]

ـ والسادس: الولد الصالح. ومنه (وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً) [النساء:19]

ـ والسابع: العافية. ومنه: (إِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ) [الأنعام:17]

ـ والثامن: الشافع. ومنه: (لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ) [الأعراف:188]

ـ التاسع: الإيمان. ومنه: (لَوْ عَلِمَ اللّهُ فِيهِمْ خَيْراً) [الأنفال:23]

ـ والعاشر: رخص الأسعار. ومنه: (إِنِّيَ أَرَاكُم بِخَيْرٍ) [هود:84]

ـ والحادي عشر: النوافل. ومنه: (وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ) [الأنبياء:73]

ـ والثاني عشر: الأجر. ومنه: (لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ) الحج:36]

ـ والثالث عشر: الأفضل. ومنه: (وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ) [المؤمنون:109. والآية:118]

ـ والرابع عشر: العفة. ومنه: (ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً) [النور:12]

ـ والخامس عشر: الصلاح. ومنه: (إن عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْراً) [النور:33]

ـ والسادس عشر: الطعام. ومنه: (رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ) القصص:24]

ـ والسابع عشر: الظفر. ومنه: (لَمْ يَنَالُوا خَيْراً) الأحزاب:25]

ـ والثامن عشر: الخيل. ومنه: (أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ) [ص:32]

ـ والتاسع عشر: القوة. ومنه: (أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ) [الدخان:37]

ـ والعشرون: حسن الأدب. ومنه: (وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ) [الحجرات:5]

ـ والحادي والعشرون: الدنيا. ومنه: (وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ) [العاديات:8]

المصدر:
"البحر الملئان في اقتناص درر معاني القرآن"، واسمه الثاني: "توجيهات الحفاظ في اختلاف المعاني والألفاظ" للشيخ أبي عمران موسى بن عمر المصمودي الحسني العلامي... كتبه بخط يده سنة ١١٦٠ هجرية.