إذا كانت هذه زيارتك الأولى يرجى الاطلاع على الرابط التالي الأسئلة ولكي تتمكن من كتابة مواضيع وإرسال رسائل خاصة لابد لك منالتسجيل
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الصفحة الثانية

  1. #1
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم
    الهوايه : المطالعة

    الصفحة الثانية

    185 - حديث: ((بعدما ينفخ إسرافيل عليه السلام في الصُّور النفخة الأولى تستوي الأرض من شدَّة الزلزلة فيموت أهل الأرض جميعًا، وتموت ملائكة السبع سموات، والحجب، والسرادقات، والصافون، والمسبِّحون، وحملة العرش، وأهل سرادقات المجد، والكروبيون، ويبقى جبريل وميكائيل وإسرافيل وعزرائيل ملَك الموت عليهم السلام، يقول الجبار جل جلاله: يا ملَك الموت، من بقي - وهو أعلم؟ فيقول ملَك الموت: سيِّدي ومولاي, أنت أعلم؛ بقي إسرافيل, وبقي جبريل, وبقي ميكائيل, وبقي عبدك الضعيف ملَك الموت, خاضع ذليل, قد ذهلت نفسه؛ لعظيم ما عاين من الأهوال؛ فيقول له الجبار تبارك وتعالى: انطلق إلى جبريل فاقبض رُوحه، فينطلق ملَك الموت إلى جبريل عليه السلام, فيجده ساجدًا راكعًا, فيقول له: ما أغفلك عما يُراد بك يا مسكين! قد مات بنو آدم, وأهل الدنيا والأرض, والطير, والسباع, والهوام, وسكَّان السموات, وحملة العرش والكرسي, والسرادقات, وسكان سِدرة المنتهى, وقد أمرني المولى بقبض روحك, فعند ذلك يبكي جبريل عليه السلام، ويقول متضرعًا إلى الله تعالى: يا ألله، هوِّن عليَّ سكرات الموت, فيضمه ملَك الموت ضمة يقبض فيها روحه, فيخر جبريل منها صريعًا, فيقول الجبار جل جلاله: من بقي يا ملَك الموت - وهو أعلم؟ فيقول: مولاي وسيِّدي, بقي ميكائيل, وإسرافيل, وعبدك الضعيف ملك الموت, فيقول الجبار جل جلاله: انطلق إلى ميكائيل فاقبض رُوحه, فينطلق ملَك الموت إلى ميكائيل كما أمره الله تعالى, فيجده ينتظر الماء ليكيله على السَّحاب, فيقول له: ما أغفلك يا مسكين عمَّا يُراد بك! ما بقي لبني آدم رزق, ولا للأنعام, ولا للوحوش, ولا للهوام, قد مات أهل السموات, وأهل الأرَضين, وأهل الحجب, والسرادقات, وحملة العرش والكرسي, وسرادقات المجد, والكروبيون, والصادقون, والمسبِّحون, وقد أمرني ربي بقبْض رُوحك, فعند ذلك يبكي ميكائيل, ويتضرَّع إلى الله, ويسأله أن يهون عليه سكرات الموت, فيحضنه ملَك الموت, ويضمه ضمةً يقبض فيها رُوحه, فيخر صريعًا ميتًا لا رُوح فيه؛ فيقول الجبار جل جلاله: من بقي - وهو أعلم - يا ملَكَ الموت؟ فيقول: مولاي وسيِّدي, أنت أعلم, بقي إسرافيل وعبدك الضعيف ملَك الموت, فيقول الجبار تبارك وتعالى: انطلق إلى إسرافيل فاقبض رُوحه, فينطلق كما أمره الجبار إلى إسرافيل, فيقول له: ما أغفلك يا مسكين عمَّا يُراد بك! قد ماتت الخلائق كلها, وما بقي أحد, وقد أمرني ربي ومولاي أن أقبض رُوحك، فيقول إسرافيل: سبحان من قهر العباد بالموت, سبحان من تفرَّد بالبقاء, ثم يقول: مولاي، هوِّن عليَّ مرارةَ الموت, فيضمه ملَك الموت ضمةً يقبض فيها رُوحه, فيخر ميتًا صريعًا، فلو كان أهل السموات في السموات, وأهل الأرض في الأرض, لماتوا كلهم من شدَّة رجة وقعته, فيقول الجبار تبارك وتعالى: من بقِي يا ملَك الموت - وهو تعالى أعلم؟ فيقول: مولاي وسيِّدي, أنت أعلم بمن بقِي, بقي عبدك الضعيف ملَك الموت, فيقول الجبار تعالى: وعزَّتي وجلالي لأُذيقنك ما أذقتَ عبادي, انطلق بين الجنة والنار ومُت, فينطلق بين الجنة والنار, فيصيح صيحةً لولا أنَّ الله تبارك وتعالى أمات الخلائق، لماتوا من عند آخِرهم من شدَّة صيحته؛ فيموت, فتبقى السموات خاليةً من أملاكها, ساكنة أفلاكها, وتبقى الأرض خاوية من إنسها, وجنها, وطيرها, وهوامها, وسباعها, وأنعامها, ويبقى الملك لله الواحد القهَّار, الذي خلق الليل والنهار, فلا ترى أنيسًا, ولا تحس حسيسًا, قد سكنت الحركات, وخمدت الأصوات, وخلت من سكَّانها الأرَضون والسموات, ثم يطلع الله تبارك وتعالى إلى الدنيا، فيقول: يا دنيا، أين أنهارك؟ أين أشجارك؟ وأين عُمَّارك؟ أين الملوك وأبناء الملوك؟ وأين الجبابرة وأبناء الجبابرة؟ أين الذين أكلوا رزقي, وتقلَّبوا في نعمتي, وعبدوا غيري؟ لمن الملك اليوم؟ فلا يجيبه أحد, فيردُّ الله عز وجل فيقول: المُلك لله الواحد القهَّار)).
    الدرجة: لا يصح
    186 - ((كان ثعلبة بن عبد الرحمن رضي الله عنه يخدم النبي في جميع شؤونه, وذات يوم بعثه رسول الله في حاجة له، فمرَّ بباب رجل من الأنصار، فرأى امرأة تغتسل, وأطال النظر إليها, فأخذته الرهبة, وخاف أن ينزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم بما صنع, فلم يعُدْ إلى النبي صلى الله عليه وسلم, ودخل جبالًا بين مكة والمدينة، ومكث فيها قرابة أربعين يومًا, فنزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: يا محمد، إن ربَّك يقرئك السلام، ويقول لك: إنَّ رجلًا من أمَّتك بين حفرة في الجبال يتعوَّذ بي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب وسلمان الفارسي: انطلقا، فأتياني بثَعلبة بن عبد الرحمن، فليس المقصود غيره، فخرج الاثنان من أنقاب المدينة, فلقيا راعيًا من رعاة المدينة يقال له: زفافة, فقال له عمر: هل لك عِلم بشاب بين هذه الجبال يقال له: ثعلبة؟ فقال: لعلك تريد الهارب من جهنم؟ فقال عمر: وما عِلمك أنه هارب من جهنم؟ قال: لأنه كان إذا جاء جوف الليل، خرج علينا من بين هذه الجبال, واضعًا يده على أمِّ رأسه وهو ينادي: يا ليتك قبضتَ رُوحي في الأرواح, وجسدي في الأجساد, ولم تجدِّدني لفصل القضاء. فقال عمر: إياه نريد, فانطلق بهما, فلما رآه عمر غدًا إليه واحتضنه؛ فقال: يا عمر، هل علم رسول الله بذنبي؟ قال: لا علم لي إلا أنه ذكرك بالأمس, فأرسلني أنا وسلمان في طلبك, قال: يا عمر، لا تدخلني عليه إلا وهو في الصلاة, فابتدر عمر وسلمان الصف في الصلاة, فلما سلم النبي صلى الله عليه وسلم، قال: يا عمر, يا سلمان، ماذا فعل ثعلبة؟ قال: هو ذا يا رسولَ الله، فقام الرسول فحركه وانتبه, فقال له: ما غيَّبك عني يا ثعلبة؟ قال: ذنبي يا رسول الله، قال: أفلا أدلُّك على آية تمحو الذنوب والخطايا؟ قال: بلى يا رسول الله, قال: قل: رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ [البقرة: 201]، قال: ذنبي أعظم, قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: بل كلام الله أعظم، ثم أمره بالانصراف إلى منزله، فمرَّ من ثعلبة ثمانية أيَّام, ثم إنَّ سلمان أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، هل لك في ثعلبة؛ فإنه لِمَا به قد هلك؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فقوموا بنا إليه، ودخل عليه الرسول, فوضع رأس ثعلبة في حجره, لكن سرعان ما أزال ثعلبة رأسه من على حجر النبي صلى الله عليه وسلم, فقال له: لم أزلتَ رأسك عن حجري؟ فقال: لأنه ملآن بالذنوب، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما تشتكي؟ قال: مثل دبيب النمل بين عظمي, ولحمي, وجلدي، قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: ما تشتهي؟ قال: مغفرة ربي، فنزل جبريل فقال: يا محمد، إن ربك يقرئك السلام, ويقول لك: لو أنَّ عبدي هذا لقيني بقراب الأرض خطايا، لقيته بقُرابها مغفرة, فأعلمه النبي صلى الله عليه وسلم بذلك، فصاح صيحة بعدها مات على أثرها، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بغسله، وكفنه, فلما صلى عليه الرسول صلى الله عليه وسلم، جعل يمشي على أطراف أنامله، فلما انتهى الدفن قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، رأيناك تمشي على أطراف أناملك؟ قال الرسول صلى الله عليه وسلم: والذي بعثني بالحقِّ نبيًّا، ما قدرت أن أضع قدمي على الأرض من كثرة ما نزل من الملائكة لتشييعه)).
    الدرجة: موضوع
    187 - حديث: ((تلى النبي عليه الصلاة والسلام على كفَّار قريش [في الفترة المكية] القرآن الكريم, فجاء المشركون يقولون بزعمهم ومتحدين إياه: أليس هذا القرآن بلسان عربي مبين كما تقول؟! إنك تقول: تستهزئ, بينما العرب تقول: تهزأ, كذلك فإنك تقول: قسورة, والعرب تقول: أسد, وغضنفر, وأبو الحارث, وأسامة, وإلى آخر أسماء الأسد, كما أنك تقول: كُبَّارًا, بينما العرب تقول: كبيرًا, وتقول: عُجاب, والعرب تقول: عجيب. وبعد هذه الاتهامات دخل عليهم المجلس أحد شيوخ الأعراب - أهل البادية - الأقحاح, وكان قد تجاوزت سِنُّه التسعين, فلما رآه النبي صلى الله عليه وسلم، فرِح وسعد لذلك, وضحك صلى الله عليه وسلم حتى بدَت نواجذه, فظن الشيخ الأعرابي أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم يضحك عليه لكبر سِنِّه, وانحناء ظهره؛ فقال الأعرابي: (أتستهزئ بي يا ابن قسورة العرب؛ لأني رجلٌ كبَّار؟! إنَّ هذا لشيء عُجاب).
    الدرجة: لا أصل له، ولا وجود له في كتب الحديث
    188 - حديث: ((يُحشر قوم من أمتي يوم القيامة على منابر من نور, يمرُّون على الصراط كالبرق الخاطف, نورهم تشخص منه الأبصار لا هم بالأنبياء, ولا هم بصدِّيقين, ولا شهداء، إنهم قوم تُقضى على أيديهم حوائج الناس)).
    الدرجة: لا يوجد حديث بهذا اللفظ
    189 - حديث: ((دعاء مكتوب على باطن جناح جبريل عندما رفع عيسى عليه السَّلام إلى السماء: اللهم إني أدعوك باسمك الواحد الأعز، وأدعوك اللهم باسمك الصمد، وأدعوك باسمك العظيم الوتر، وأدعوك باسمك الكبير المتعال الذي ثبتَّ به أركانك كلها، أن تكشف عني ما أصبحت وما أمسيت فيه، فقال ذلك عيسى عليه السلام، فأوحى الله تعالى إلى جبريل: أنِ ارفع عبدي إلى السماء، وقال صلى الله عليه وسلم: يا بني عبد المطلب، سلوا ربكم بهذه الكلمات؛ فوالذي نفسي بيده ما دعاه بهن عبد بإخلاص فيه إلا اهتزَّ العرش, وإلا قال الله لملائكته: اشهدوا قد استجبت له بهن, وأعطيته سؤاله في عاجل دنياه, وآجِل آخرته)).
    الدرجة: موضوع
    190 - حديث: ((دعاء من قاله سبع مرات، كفاه الله تعالى شر ما أهمَّه من أمر الدنيا والآخرة، حسبي الربُّ من العباد, حسبي الخالق من المخلوقين, حسبي الرازق من المرزوقين, حسبي الذي هو حسبي, حسبي الله الذي لا إله إلا هو، عليه توكلت، وهو ربُّ العرش العظيم)).
    الدرجة: لا يصح
    191 - حديث: ((يوم الحساب تقول جهنم لربِّ العالمين: (اللهم إنه كان يستجيرك مني بعد كلِّ صلاة, إني لا أريده)، الدعاء هو أن تقول: (اللهمَّ أجِرْني من النار) ثلاث مرات بعدَ كل صلاة)).
    الدرجة: لا يصح بهذا اللفظ
    192 - حديث: ((دعاء عظيم الشأن لشهر رمضان المبارك, من دعا الله تعالى وهو خالٍ من شوائب الأغراض الفاسدة, والرِّياء، لم تصبْه في ذلك العام فتنة، ولا ضلالة، ولا آفة تضرُّ دِينه أو بدنه، وصانه الله تعالى من شرِّ ما يحدُث في ذلك العام من البلايا، وهو هذا الدُّعاء: اللهُمَّ إني أسالك باسمك الَّذي دان له كلُّ شيء، وبرحمتك التي وسعت كلَّ شيء، وبعظمتك التي تواضع لها كلُّ شيء، وبعزَّتك التي قهرتْ كل شيء، وبقوتك التي خضَع لها كل شيء، وبجبروتك التي غلبت كل شيء، وبعلمك الذي أحاط بكلِّ شيء، يا نور، يا قدوس، يا أوَّل قبل كل شيء، ويا باقٍ بعد كل شيء، يا ألله يا رحمن، صلِّ على محمد وآل محمد، واغفر لي الذنوب التي تغير النعم، واغفر لي الذنوب التي تنزل النِّقم، واغفر لي الذنوب التي تقطع الرجاء، واغفر لي الذنوب التي تديل الأعداء، واغفرْ لي الذنوب التي تردُّ الدعاء، واغفر لي الذنوب التي يستحق بها نزول البلاء، واغفر لي الذنوب التي تحبس غيث السماء، واغفر لي الذنوب التي تكشف الغطاء، واغفر لي الذنوب التي تعجِّل الفناء، واغفر لي الذنوب التي تورث الندم، واغفر لي الذنوب التي تَهتِك العُصم، وألبسني درعك الحصينة التي لا ترام، وعافني من شرِّ ما أحاذر بالليل والنهار في مستقبل سَنتي هذه، اللهم ربَّ السموات السبع، ورب الأرَضين السبع, وما فيهن, وما بينهن، ورب العرش العظيم، ورب السبع المثاني، والقرآن العظيم، ورب إسرافيل, وميكائيل, وجبرائيل، ورب محمد صلى الله عليه وآله سيد المرسلين, وخاتم النبيِّين، أسألك بك, وبما سميت به نفسك يا عظيم، أنت الذي تمن بالعظيم، وتدفع كلَّ محذور، وتعطي كلَّ جزيل، وتضاعف الحسنات بالقليل وبالكثير، وتفعل ما تشاء يا قدير, يا ألله, يا رحمن، صلِّ على محمد وأهل بيته، وألبسني في مستقبل سَنتي هذه سترك، ونضِّر وجهي بنورك، وأحبَّني بمحبتك، وبلِّغني رضوانك، وشريف كرامتك، وجسيم عطيتك، وأعطني من خير ما عندك, ومن خير ما أنت معطيه أحدًا من خلقك، وألبسني مع ذلك عافيتك, يا موضع كل شكوى، ويا شاهد كل نجوى، ويا عالم كل خفية، ويا دافع ما تشاء من بلية، يا كريم العفو، يا حَسنَ التجاوز، توفَّني على ملة إبراهيم وفطرته، وعلى دين محمد صلى الله عليه وآله وسُنته، وعلى خير الوفاة، فتوفني مواليًا لأوليائك، ومعاديًا لأعدائك، اللهم وجنبني في هذه السَّنة كل عمل, أو قول, أو فعل يباعدني منك، واجلبني إلى كل عمل, أو قول, أو فعل, يقرِّبني منك في هذه السنة يا أرحم الراحمين، وامنعني من كل عمل, أو قول, أو فِعل يكون مني أخاف ضرر عاقبته، وأخاف مقتك إيَّاي عليه, حذارِ أن تصرف وجهك الكريم عني, فاستوجب به نقصًا من حظ لي عندك يا رؤوف يا رحيم، اللهم اجعلني في مستقبل سَنتي هذه في حفظك, وفي جوارك, وفي كنفك، وجللني ستر عافيتك، وهب لي كرامتك، عزَّ جارك, وجل ثناؤك, ولا إله غيرك، اللهم اجعلني تابعًا لصالحي مَن مضى من أوليائك، وألحقني بهم, واجعلني مسلمًا لمن قال بالصِّدق عليك منهم، وأعوذ بك اللهم أن تحيط بي خطيئتي, وظلمي وإسرافي على نفسي، واتباعي لهواي، واشتغالي بشهواتي، فيحول ذلك بيني وبين رحمتك ورضوانك, فأكون منسيًّا عندك، متعرضًا لسخطك ونقمتك، اللهم وفقني لكل عمل صالح ترضى به عني، وقرِّبني إليك زلفى، اللهم كما كفيت نبيك محمدًا صلى الله عليه وآله هول عدوه، وفرجت همه، وكشفت غمه، وصدقته وعدك، وأنجزت له عهدك، اللهم فبذلك فاكفني هول هذه السَّنة, وآفاتها, وأسقامها, وفتنتها, وشرورها, وأحزانها, وضيق المعاش فيها، وبلغني برحمتك كمال العافية بتمام دوام النعمة عندي إلى منتهى أجلي، أسالك سؤال من أساء وظلم, واستكان واعترف، وأسألك أن تغفر لي ما مضى من الذنوب التي حصرتها حفظتك, وأحصتها كرام ملائكتك علي، وأن تعصمني يا إلهي من الذنوب فيما بقي من عمري إلى منتهى أجلي، يا ألله, يا رحمن, يا رحيم، صلِّ على محمد وأهل بيت محمد، وآتني كلَّ ما سألتك ورغبتُ إليك فيه؛ فإنك أمرتني بالدعاء, وتكفَّلت لي بالإجابة, يا أرحم الراحمين)).
    الدرجة: لا يوجد في كتب السُّنة، وهو موجود في كتب الشيعة
    193 - حديث: ((اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برِجلي, أو مددت إليه يدي, أو تأملته ببصري, أو أصغيت إليه بأذني, أو نطق به لساني, أو أتلفت فيه ما رزقتني, ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني, ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته عليَّ, وسألتك الزيادة فلم تحرمني, ولا تزال عائدًا عليَّ بحِلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين، اللهم إني أستغفرك من كل سيِّئة ارتكبتها في بياض النهار, وسواد الليل, في ملأ وخلاء, وسر وعلانية, وأنت ناظر إلي، اللهم إني أستغفرك من كل فريضة أوجبتها علي في آناء الليل والنهار, تركتها خطأ, أو عمدًا, أو نسيانًا, أو جهلًا, وأستغفرك من كل سنة من سنن سيِّد المرسلين وخاتم النبيين سيِّدنا محمد صلى الله وآله وسلم, تركتها غفلة, أو سهوًا, أو نسيانًا, أو تهاونًا, أو جهلًا, أو قلة مبالاة بها, أستغفر الله, وأتوب إلى الله, مما يكره الله, قولًا وفعلًا, وباطنًا وظاهرًا)).
    الدرجة: ليس بحديث
    194 - حديث: ((يا من تُحلُّ به عُقد المكاره، ويا من يُفثأ به حدُّ الشدائد, ويا من يُلتمس منه المخرج إلى رَوح الفرَج، ذلَّت لقدرتك الصعاب، وتسببت بلطفك الأسباب، وجرى بقُدرتك القضاء، ومضت على إرادتك الأشياء، فهي بمشيتك دون قولك مؤتمرة، وبإرادتك دون نهيك منزجرة, أنت المدعو للمهمات، وأنت المفزَع في الملمات، لا يندفع منها إلا ما دفعت، ولا ينكشف منها إلا ما كشفت، وقد نزل بي يا ربِّ، ما قد تكأدني ثقله، وألمَّ بي ما قد بهظني حمله، وبقدرتك أوردته علي، وبسلطانك وجهته إلي، فلا مصدر لما أوردت، ولا صارف لما وجهت، ولا فاتح لما أغلقت، ولا مغلق لما فتحت، ولا ميسر لما عسرت، ولا ناصر لمن خذلت، فصلِّ على محمد وآله، وافتح لي يا رب باب الفرج بطولك، واكسر عني سلطان الهم بحولك، وأنلني حُسن النظر فيـما شكوت، وأذقني حلاوة الصنع فيـما سألت، وهبْ لي من لدنك رحمة وفرجًا هنيئًا، واجعل لي من عندك مخرجًا وحيًا (أي سريعًا)، ولا تشغلني بالاهتمام عن تعاهد فروضك، واستعمال سُنتك؛ فقد ضقت لِمَا نزل بي يا رب ذرعًا، وامتلأت بحمل ما حدَث علي همًّا، وأنت القادر على كشف ما منيت به، ودفع ما وقعت فيه، فافعل بي ذلك وإن لم استوجبه منك، يا ذا العرش العظيم، وذا المن الكريم، فأنت قادر يا أرحم الراحمين، آمين رب العالمين)).
    الدرجة: ليس بحديث
    195 - حديث: ((دخل عمر بن الخطاب رضي الله عنه على رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم وهو يبكي, فقال له رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم: ما يبكيك يا عمر؟ فقال: يا رسول اللَّه, بالباب شاب قد أحرق فؤادي وهو يبكي، فقال له رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم: يا عمر أدخله عليَّ، قال: فدخل وهو يبكي، فقال له رسول اللَّه: ما يبكيك يا شاب؟ قال: يا رسول اللَّه, أبكتني ذنوب كثيرة, وخِفت من جبار غضبان عليَّ، فقال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم: أشركت بالله شيئًا يا شاب؟ قال: لا، قال: أقتلت نفسًا بغير حق؟ قال: لا، قال: فإن اللَّه يغفر ذنبك، ولو كان مثل السموات السَّبع, والأرَضين السبع, والجبال الرواسي)).
    الدرجة: ليس له وجود في كتب السُّنة
    196 - حديث: ((عن أنس قال: كان رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من الأنصار يُكنى أبا معلق، وكان يتَّجر بمال له ولغيره, يضرب به في الآفاق، وكان ناسكًا ورعًا، فخرج مرة, فلقيه لص مقنَّع بالسلاح, فقال له: ضع ما معك؛ فإني قاتلك، قال: ما تريد إلا دمي؟ شأنك بالمال، قال: أما المال فلا، فلست أريد إلا دمك، قال: أما إذا أبيت، فذرني أصلي أربع ركعات، قال: صلِّ ما بدا لك، فتوضأ ثم صلى أربع ركعات, وكان من دعائه في آخر سجدة أنه قال: يا ودود, يا ذا العرش المجيد، يا فعالًا لما تريد، أسألك بعزك الذي لا يرام، وملكك الذي لا يضام، وبنورك الذي ملأ أركان عرشك أن تكفيني شرَّ هذا اللص، يا مغيث، أغثني، ثلاث مرات قال: دعا بها ثلاث مرات, فإذا هو بفارس قد أقبل بيده حربة, واضعها بين أذني فرسه، فلمَّا أبصر به اللص أقبل نحوه فطعنه فقتله، ثم أقبل إليه فقال: قم، قال: مَن أنت بأبي أنت وأمي, فقد أغاثني الله تعالى بك اليوم؟ قال: أنا ملك من أهل السماء الرابعة، دعوت الله بدعائك الأول فسمعت لأبواب السماء قعقعة، ثم دعوت بدعائك الثاني فسمعت لأهل السماء ضجيجًا، ثم دعوت بدعائك الثالث فقيل: دعاء مكروب، فسألت الله عز وجل أن يوليني قتله، ثم قال: أبشر، قال أنسٌ: واعلم أنه من توضأ، وصلى أربعَ ركعاتٍ، ودعا بهذا الدعاءِ، استُجيب له مكروبًا كان أو غير مكروبٍ)).
    الدرجة: موضوع
    197 - حديث: ((عن خالد بن الوليد رضي الله عنه قال: جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله, جئتُ أسألك عمَّا يغنيني في الدنيا والآخرة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سل عما بدا لك، قال: أريد أن أكون أعلمَ الناس، فقال صلى الله عليه وسلم: اتقِ الله، تكن أعلم الناس، قال: أريد أن أكون أغنى الناس, فقال صلى الله عليه وسلم: كن قانعًا، تكن أغنى الناس، قال: أريد أن أكون أعدلَ الناس, فقال صلى الله عليه وسلم: أحبَّ للناس ما تحب لنفسك، تكن أعدل الناس, قال: أحبُّ أن أكون خير الناس, فقال صلى الله عليه وسلم: كن نافعًا للناس، تكن خير الناس, قال: أحبُّ أن أكون أخصَّ الناس إلى الله, فقال صلى الله عليه وسلم: اذكُر الله، تكن أخصَّ الناس إلى الله, قال: أحبُّ أن يكمل إيماني, فقال صلى الله عليه وسلم: حُسن خلقك، يكمل إيمانك, قال: أحبُّ أن أكون من المحسنـين, فقال صلى الله عليه وسلم: اعبد الله كأنك تراه, وإن لم تكن تراه، فإنه يراك تكن من المحسنين, قال: أحبُّ أكون من المطيعين, فقال صلى الله عليه وسلم: أدِّ فرائض الله، تكن من المطيعـين, قال: أحب أن ألقى الله نقيًّا من الذنوب, فقال صلى الله عليه وسلم: اغتسل من الجنابة متطهِّرًا, تلقى الله نقيًّا من الذنوب, قال: أحب أن أحشر يوم القيامة في النور, فقال صلى الله عليه وسلم: لا تظلم أحدًا، تحشر يوم القيامة في النور، قال: أحب أن يرحمني ربي يوم القيامة, فقال صلى الله عليه وسلم: ارحم نفسك, وارحم عبادك، يرحمك الله يوم القيامة, قال: أحب أن تقلُّ ذنوبي, فقال صلى الله عليه وسلم: أكثر من الاستغفار، تَقلَّ ذنـوبك, قال: أحب أن أكون أكرم الناس, فقال صلى الله عليه وسلم: لا تشكو من أمرك إلى الخلق، تكن أكرم الناس, قال: أحب أن أكون أقوى الناس, قال صلى الله عليه وسلم: توكل على الله، تكن أقوى الناس, قال: أحب أن يوسِّع الله في الرزق, قال صلى الله عليه وسلم: دُمْ على الطهارة، يوسِّع الله عليك في الرزق, قال: أحبُّ أن أكون من أحباب الله ورسوله، قال صلى الله عليه وسلم: أحبَّ ما أحبه الله ورسوله، تكن من أحبابهـم, قال: أحبُّ أن أكون آمنًا من سخط الله يوم القيامة, قال صلى الله عليه وسلم: لا تَغضب على أحد من خلق الله، تكن آمنًا من سخط الله يوم القيامة، قال: أحبُّ أن تُستجاب دعوتي, قال صلى الله عليه وسلم: اجتنب أكْل الحرام، تستجَبْ دعـوتك, قال: أحبُّ أن يسترني الله يوم القـيامة, قال صلى الله عليه وسلم: استرْ عيوب إخوانك، يسترك الله يوم القيامة, قال: ما الذي يُنجي من الذنوب؟ أو قال: من الخطايا؟ قال صلى الله عليه وسلم: الدموع والخضوع والأمراض, قال: أيُّ حسنة أعظم عند الله تعالى؟ قال صلى الله عليه وسلم: حُسن الخُلق, والتواضع, والصبر على البلاء، قال: أيُّ سيئة أعظم عند الله تعـالى؟ قال صلى الله عليه وسلم: سوء الخُلق, والشحُّ المطاع, قال: ما الذي يُسكِّن غضبَ الربِّ في الدنيا والآخـرة؟ قال صلى الله عليه وسلم: الصدقة الخفيَّة, وصِلة الرحم, قال: ما الذي يُطفئ نار جهنم يوم القيامة؟ قال صلى الله عليه وسلم: الصبر في الدنيا على البلاء والمصائب)).
    الدرجة: لا يصح

    كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان .. حبيبتان إلى الرحمن

    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

  2. #2
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم
    198 - ((حدَّث عبد الله بن أبان الثقفي رضي الله عنه قال: وجَّهني الحَجَّاج في طلب أنس بن مالك رضي الله عنه, فظننت أنه يتوارى عنه, فأتيته بخيلي ورَجِلي، فإذا هو جالس على باب داره, مادًّا رجليه، فقلت له: أجبِ الأمير، فقال: أي الأمراء؟ فقلت: أبو محمد الحجَّاج، فقال: غير مكترث (غير مبال ولا محزون) قد أذلَّه الله، ما أرى أذلَّ منه؛ لأن العزيز من عزَّ بطاعة الله, والذليل من ذل بمعصية الله، وصاحبك قد بغى وطغى، واعتدى، وخالف كتاب الله والسنة، واللهِ لينتقم الله منه, فقلت له: أقصر عن الكلام، وأجب الأمير, فقام معنا, حتى حضر بين يدي الحجَّاج، فقال له: أنت أنس بن مالك؟ قال: نعم, قال الأمير: أنت الذي تدعو علينا وتسبُّنا؟ قال: نعم, قال: وممَّ ذاك؟ قال: لأنك عاص لربِّك, مخالفٌ لسنَّة نبيِّك محمد صلى الله عليه وسلم، وتعزُّ أعداء الله, وتذلُّ أولياء الله، فقال له: أتدري ما أريد أن أفعل بك؟ قال: لا, قال: سأقتلك شرَّ قتلة, قال أنس رضي الله عنه: لو علمت أن ذلك بيدك لعبدتُك من دون الله! قال الحجَّاج: لم ذاك؟ قال: لأن رسول الله صلى الله عليه وسلَّم علمني دعاءً, وقال: من دعا به كل صباح لم يكن لأحد عليه سبيل, وقد دعوت به في صباحي هذا, فقال الحجَّاج: علِّمنيه, فقال أنس رضي الله عنه: معاذ الله أن أعلِّمه لأحد ما دمت أنت في الحياة, فقال الحجَّاج: خلُّوا سبيله, فقال الحاجب: أيها الأمير, لنا في طلبه كذا وكذا يومًا حتى أخذناه؛ فكيف نخلِّي سبيله؟! قال الحجَّاج: لقد رأيت على عاتقه أسدين عظيمين, فاتحين أفواههما, ثم إن أنسًا رضي الله عنه لما حضرته الوفاة علَّم الدعاء لإخوانه, وهو: بسم الله الرحمن الرحيم, بسم الله خير الأسماء, بسم الله الذي لا يضر مع اسمه أذًى, بسم الله الكافي, بسم الله المعافي, بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض, ولا في السماء, وهو السميع العليم, بسم الله على نفسي وديني, وبسم الله على أهلي ومالي، بسم الله على كل شيء أعطانيه ربِّي، الله أكبر, الله أكبر, الله أكبر, أعوذ بالله مما أخاف وأحذر، الله ربِّي لا أشرك به شيئًا, عزَّ جارك، وجلَّ ثناؤك, وتقدَّست أسماؤك, ولا إله غيرك, اللهم إني أعوذ بك من شر كل جبَّار عنيد, وشيطان مريد, ومن شرِّ قضاء السوء, ومن شرِّ كل دابة أنت آخذ بناصيتها, إن ربِّي على صراط مستقيم)).
    الدرجة: لا تصح القصة ولا الدعاء
    199 - ((ثلاثون دعاء لثلاثين يومًا من رمضان: دعاء اليوم الأول: اللهم اجعلْ صيامي فيه صيام الصائمين, وقيامي فيه قيام القائمين، ونبِّهني فيه عن نومة الغافلين، وهبْ لي جرمي فيه يا إله العالمين، واعفُ عني يا عافيًا عن المجرمين. دعاء اليوم الثاني: اللهم قرِّبني فيه إلى مرضاتك، وجنبني فيه من سخطك ونِقماتك، ووفِّقني فيه لقراءة آياتك، برحمتك يا أرحم الراحمين. دعاء اليوم الثالث: اللهم ارزقني فيه الذِّهن والتنبيه، وباعدني فيه من السفاهة والتمويه، واجعل لي نصيبًا من كل خير تنزل فيه، بجودك يا أجود الأجودين. دعاء اليوم الرابع: اللهم قوِّني فيه على إقامة أمرك، وأذقني فيه حلاوة ذكرك، وأوزعني فيه لأداء شكرك بكرمك، واحفظني فيه بحفظك وسترك, يا أبصر الناظرين. دعاء اليوم الخامس: اللهم اجعلني فيه من المستغفرين، واجعلني فيه من عبادك الصالحين القانتين، واجعلني فيه من أوليائك المقرَّبين، برأفتك يا أرحم الراحمين. دعاء اليوم السادس: اللهم لا تخذلني فيه لتعرُّض معصيتك، ولا تضربني بسياط نِقمتك، وزحزحني فيه من موجبات سخطك, بمنك وأياديك يا منتهى رغبة الراغبين. دعاء اليوم السابع: اللهم أعنِّي فيه على صيامه وقيامه، وجنبني فيه من هفواته وآثامه، وارزقني فيه ذِكرك بدوامه، بتوفيقك يا هادي المضلِّين. دعاء اليوم الثامن: اللهم ارزقني فيه رحمة الأيتام, وإطعام الطعام, وإفشاء السلام, وصُحبة الكرام, بطولك يا ملجأ الآملين. دعاء اليوم التاسع: اللهم اجعل لي فيه نصيبًا من رحمتك الواسعة، واهدني فيه لبراهينك الساطعة، وخذْ بناصيتي إلى مرضاتك الجامعة, بمحبتك يا أمل المشتاقين. دعاء اليوم العاشر: اللهم اجعلني فيه من المتوكِّلين عليك، واجعلني فيه من الفائزين لديك، واجعلني فيه من المقرَّبين إليك, بإحسانك يا غاية الطالبين. دعاء اليوم الحادي عشر: اللهم حبِّب إلي فيه الإحسان، وكره فيه الفسوق والعصيان, وحرم علي فيه السخط والنيران, بعونك يا غياث المستغيثين. دعاء اليوم الثاني عشر: اللهم زيِّني فيه بالستر والعفاف، واسترني فيه بلباس القنوع والكَفاف، واحملني فيه على العدل والإنصاف، وآمنِّي فيه من كل ما أخاف, بعصمتك يا عصمة الخائفين. دعاء اليوم الثالث عشر: اللهم طهِّرني فيه من الدنس والأقذار، وصبِّرني فيه على كائنات الأقدار، ووفقني فيه للتقى وصحبة الأبرار, بعونك يا قرة عين المساكين. دعاء اليوم الرابع عشر: اللهم لا تؤاخذني فيه بالعثرات، وأقِلْني فيه من الخطايا والهفوات، ولا تجعلني فيه غرضًا للبلايا والآفات, بعزتك يا عز المسلمين. دعاء اليوم الخامس عشر: اللهم ارزقني فيه طاعة الخاشعين، واشرح فيه صدري بإنابة المخبتين، بأمانك يا أمان الخائفين. دعاء اليوم السادس عشر: اللهم وفِّقني فيه لموافقة الأبرار، وجنبني فيه مرافقة الأشرار، وآوني فيه برحمتك إلى دار القرار, بإلهيتك يا إله العالمين. دعاء اليوم السابع عشر: اللهم اهدني فيه لصالح الأعمال، واقضِ لي فيه الحوائج والآمال, يا من لا يحتاج إلى التفسير والسؤال، يا عالمًا بما في صدور العالمين، صلِّ على محمد وآله الطاهرين. دعاء اليوم الثامن عشر: اللهم نبِّهني فيه لبركات أسحاره، ونوِّر قلبي بضياء أنواره، وخذ بكل أعضائي إلى اتباع آثاره, بنورك يا منوِّر قلوب العارفين. دعاء اليوم التاسع عشر: اللهم وفِّر فيه حظي من بركاته، وسهِّل سبيلي إلى خيراته، ولا تحرمني قَبول حسناته، يا هاديًا إلى الحق المبين. دعاء اليوم العشرين: اللهم افتح لي فيه أبواب الجنان، وأغلق عني فيه أبواب النيران، ووفقني فيه لتلاوة القرآن، يا منزل السكينة في قلوب المؤمنين. دعاء اليوم الحادي والعشرين: اللهم اجعل لي فيه إلى مرضاتك دليلًا، ولا تجعل للشيطان فيه عليَّ سبيلًا، واجعل الجنة لي منزلًا ومقيلًا، يا قاضي حوائج الطالبين. دعاء اليوم الثاني والعشرين: اللهم افتح لي فيه أبواب فضلك، وأنزِلْ عليَّ فيه بركاتك، ووفِّقني فيه لموجبات مرضاتك، وأسكنِّي فيه بحبوحات جناتك، يا مجيب دعوة المضطرين. دعاء اليوم الثالث والعشرين: اللهم اغسلني فيه من الذنوب، وطهِّرني فيه من العيوب، وامتحن قلبي فيه بتقوى القلوب، يا مُقيلَ عثرات المذنبين. دعاء اليوم الرابع والعشرين: اللهم إني أسألك فيه ما يُرضيك، وأعوذ بك مما يؤذيك، وأسألك التوفيق فيه لأنْ أطيعك ولا أعصيك، يا جواد السائلين. دعاء اليوم الخامس والعشرين: اللهم اجعلني فيه محبًّا لأوليائك، ومعاديًا لأعدائك، مستنًّا بسُنة خاتم أنبيائك، يا عاصم قلوب النبيين. دعاء اليوم السادس والعشرين: اللهم اجعل سعيي فيه مشكورًا، وذنبي فيه مغفورًا، وعملي فيه مقبولًا، وعيبي فيه مستورًا, يا أسمع السامعين. دعاء اليوم السابع والعشرين: اللهم ارزقني فيه فضل ليلة القدْر، وصيِّر أموري فيه من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحطَّ عني الذنب والوزر، يا رؤوفًا بعباده الصالحين. دعاء اليوم الثامن والعشرين: اللهم وفِّر حظي فيه من النوافل، وأكرمني فيه بإحضار المسائل، وقرِّب فيه وسيلتي إليك من بين الوسائل، يا من لا يشغله إلحاح الملحِّين. دعاء اليوم التاسع والعشرين: اللهم غَشِّني فيه بالرحمة، وارزقني فيه التوفيق والعصمة، وطهِّر قلبي من غياهب التهمة، يا رحيمًا بعباده المؤمنين. دعاء اليوم الثلاثين: اللهم اجعل صيامي فيه بالشكر والقَبول على ما ترضاه ويرضاه الرَّسول, محكمة فروعه بالأصول، بحقِّ سيِّدنا محمد وآله الطاهرين، والحمد لله ربِّ العالمين)).
    الدرجة: ليس بحديث
    200 - حديث: جاء رجل إلى أبي الدرداء فقال: يا أبا الدرداء, قد احترق بيتك، فقال: ما احترق, لم يكن الله عز وجل ليفعل ذلك بكلمات سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم، من قالها أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي، ومن قالها آخر النهار لم تصبه مصيبة حتى يصبح: اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت, عليك توكلت, وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علمًا، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم. وفي لفظ: أنه تكرَّر مجيء الرجل إليه يقول: أدرِك دارك؛ فقد احترقت، وهو يقول: ما احترقت؛ لأني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: من قال حين يصبح هذه الكلمات – وذكر هذه الكلمات - لم يصبْه في نفسه, ولا أهله, ولا ماله شيء يكرهه، وقد قلتها اليوم، ثم قال: انهضوا بنا، فقام وقاموا معه، فانتهوا إلى داره، وقد احترق ما حولها, ولم يصبها شيء.
    الدرجة: لا يصح بتمامه، وبعض ألفاظه وردت في أحاديث صحيحة
    201 - حديث: اللهم يا جامعَ الناس في يوم لا ريب فيه, اجمعْ بيني وبين ضالتي, ويجوز أن تذكر اسم الشيء المفقود.
    الدرجة: موضوع
    202 - حديث: من قرأ (حم الدُّخَان) في ليلة، أصبح يستغفر له سبعون ألف ملَك.
    الدرجة: لا يصح
    203 - حديث دعاء كنز العرش: لا إله إلا الله, سبحان الملك القدوس, لا إله إلا الله, سبحان العزيز الجبار, لا إله إلا الله, سبحان الرؤوف الرحيم, لا إله إلا الله, سبحان الغفور الرحيم, لا إله إلا الله, سبحان الكريم الحكيم, لا إله إلا الله, سبحان القوي الوفي, لا إله إلا الله, سبحان اللَّطيف الخبير, لا إله إلا الله, سبحان الصمد المعبود, لا إله إلا الله, سبحان الغفور الودود, لا إله إلا الله, سبحان الوكيل الكفيل, لا إله إلا الله, سبحان الرقيب الحفيظ, لا إله إلا الله, سبحان الدائم القائم, لا إله إلا الله, سبحان المحي المميت, لا إله إلا الله, سبحان الحي القيوم, لا إله إلا الله, سبحان الخالق البارئ, لا إله إلا الله, سبحان العلي العظيم, لا إله إلا الله, سبحان الواحد الأحد, لا إله إلا الله سبحان المؤمن المهيمن, لا إله إلا الله, سبحان الحسيب الشهيد, لا إله إلا الله, سبحان الحليم الكريم, لا إله إلا الله, سبحان الأول القديم, لا إله إلا الله, سبحان الأول الآخِر, لا إله إلا الله, سبحان الطاهر الباطن, لا إله إلا الله سبحان الكبير المتعال, لا إله إلا الله, سبحان قاضي الحاجات, لا إله إلا الله, سبحان الرحمن الرحيم, لا إله إلا الله, سبحان رب العرش العظيم, لا إله إلا الله, سبحان رب الأعلى, لا إله إلا الله, سبحان البرهان السلطان, لا إله إلا الله, سبحان السميع البصير, لا إله إلا الله, سبحان الواحد القهار, لا إله إلا الله سبحان العليم الحكيم, لا إله إلا الله, سبحان الستَّار الغفَّار, لا إله إلا الله, سبحان الرحمن الديَّان, لا إله إلا الله, سبحان الكبير الأكبر, لا إله إلا الله, سبحان العليم العلام, لا إله إلا الله, سبحان الشافي الكافي, لا إله إلا الله, سبحان العظيم الباقي, لا إله إلا الله, سبحان الصمد الأحد, لا إله إلا الله, سبحان ربِّ الأرض والسموات, لا إله إلا الله, سبحان خالق المخلوقات, لا إله إلا الله, سبحان مَن خَلق الليل والنهار, لا إله إلا الله, سبحان الخالق الرزَّاق, لا إله إلا الله, سبحان الفتَّاح العليم, لا إله إلا الله, سبحان العزيز الغني, لا إله إلا الله, سبحان الغفور الشكور, لا إله إلا الله, سبحان العظيم العليم, لا إله إلا الله, سبحان ذي الملك والملكوت, لا إله إلا الله, سبحان ذي العزة والعظمة, لا إله إلا الله, سبحان ذي الهَيبة والقُدرة, لا إله إلا الله, سبحان ذي الكبرياء والجبروت, لا إله إلا الله, سبحان الستَّار العظيم, لا إله إلا الله سبحان عالم الغيب, لا إله إلا الله, سبحان الحميد المجيد, لا إله إلا الله, سبحان الحكيم القدير, لا إله إلا الله, سبحان القادر الستار, لا إله إلا الله, سبحان السميع العليم, لا إله إلا الله, سبحان الغنيِّ العظيم, لا إله إلا الله, سبحان العلَّام السلام, لا إله إلا الله, سبحان الملك النصير, لا إله إلا الله, سبحان الغنيِّ الرحمن, لا إله إلا الله, سبحان قريب الحسنات, لا إله إلا الله, سبحان وليِّ الحسنات, لا إله إلا الله, سبحان الصبور الستَّار, لا إله إلا الله, سبحان الخالق النور, لا إله إلا الله, سبحان الغنيِّ المعجِز, لا إله إلا الله, سبحان الفاضل الشكور, لا إله إلا الله, سبحان الغنيِّ القدير, لا إله إلا الله, سبحان ذي القوة المتين, لا إله إلا الله, سبحان الخالص المخلص, لا إله إلا الله, سبحان الصادق الوعد, لا إله إلا الله, سبحان الحقِّ المبين, لا إله إلا الله, سبحان ذي القوة المتين, لا إله إلا الله, سبحان القوي العزيز, لا إله إلا الله, سبحان علَّام الغيوب, لا إله إلا الله, سبحان الحيِّ الذي لا يموت, لا إله إلا الله, سبحان ستَّارِ العيوب, لا إله إلا الله, سبحان المستعان الغفور, لا إله إلا الله, سبحان ربِّ العالَمين, لا إله إلا الله, سبحان الرحمن الستار, لا إله إلا الله, سبحان الرحيم الغفار, لا إله إلا الله, سبحان العزيز الوهَّاب, لا إله إلا الله, سبحان القادر المقتدِر, لا إله إلا الله, سبحان ذي الغفران الحليم, لا إله إلا الله, سبحان المالك الملك, لا إله إلا الله, سبحان البارئ المصوِّر, لا إله إلا الله سبحان العزيز الجبار, لا إله إلا الله, سبحان الجبار المتكبِّر, لا إله إلا الله, سبحان الله عما يصفون, لا إله إلا الله, سبحان القدُّوس السبُّوح, لا إله إلا الله, سبحان ربِّ الملائكة والرُّوح, لا إله إلا الله, سبحان ذي الآلاءِ والنعماء, لا إله إلا الله, سبحان الحنَّان المنَّان, لا إله إلا الله, آدم صفيُّ الله, لا إله إلا الله, نوح نجيُّ الله, لا إله إلا الله, إبراهيم خليل الله, لا إله إلا الله, إسماعيل ذبيح الله, لا إله إلا الله, موسى كليم الله, لا إله إلا الله, داود خليفة الله, لا إله إلا الله, عيسى رُوح الله, لا إله إلا الله, محمَّد رسول الله.
    الدرجة: لا يوجد في كتب السُّنة، وهو من اختراع بعض الصوفية
    204 - حديث: من قرأ هذا الدعاء كل يوم عشر مرات غفر الله له أربعة آلاف معصية كبيرة, ونجاه من سكرات الموت, وضغوط القبر, ومئة ألف هول من أهوال القيامة, وحفظه من شر الشيطان وجنوده, وقضى دينه, وزالت همومه وغمومه, وهذا هو الدعاء: أعددت لكل هول لا إله إلا الله, ولكل همٍّ وغمٍّ ما شاء الله, ولكلِّ نعمة الحمد لله, ولكل رخاء الشكر لله, ولكل أعجوبة سبحان الله, ولكل ذنب أستغفر الله, ولكل معصية إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون, ولكل ضِيق حسبي الله, ولكل قضاء وقدر توكلت على الله, ولكل عدو اعتصمت بالله, ولكل طاعة ومعصية لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    الدرجة: لا يوجد في كتب السُّنة، وهو موجود في كتب الشيعة
    205 - حديث: اللهمَّ اجعلنا أغنى خلقك بك, وأفقرَ عبادك إليك, وأغنِنا اللهم عمَّن أغنيته عنا.
    الدرجة: منكر، لا يصح
    206 - دعاء من قاله بعد كل صلاة لا يُطلعه الله على سوء عمله يوم القيامة: اللهم إن مغفرتك أرجى من عملي, وإن رحمتك أوسعُ من ذنبي, اللهم إن كان ذنبي عندك عظيمًا, فعفوك أعظم من ذنبي, يا أرحم الراحمين.
    الدرجة: ليس بحديث
    207 - دعاء: اللهم يا ذا الجلال والإكرام, يا حيُّ يا قيوم, ندعوك باسمك الأعظم, الذي إذا دُعيت به أجبت، أن تبسط على والدتي من بركاتك, ورحمتك, ورزقك, اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة، واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرَّها الذنوب، اللهم اكفها كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغها إياها, برحمتك يا أرحم الراحمين, اللهم وأقرَّ أعينها بما تتمناه لنا في الدنيا, اللهم اجعل أوقاتها بذكرك معمورة, اللهم أسعدها بتقواك, اللهم اجعلها في ضمانك, وأمانك, وإحسانك, اللهم ارزقها عيشًا قارًّا، ورزقًا دارًّا، وعملًا بارًّا, اللهم ارزقها الجنة وما يقرِّبها إليها من قول أو عمل، وباعد بينها وبين النار وبين ما يقرِّبها إليها من قول أوعمل, اللهم اجعلها من الذاكرين لك، الشاكرين لك، الطائعين لك، المنيبين لك, اللهم واجعل أوسع رزقها عند كِبَر سِنِّها, وانقطاع عمرها, اللهم واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها، واعصمها فيما بقي من عمرها، وارزقها عملًا زاكيًا ترضى به عنها, اللهم تقبل توبتها، وأجِب دعوتها, اللهم إنَّا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر, اللهم واختم بالحسنات أعمالها, اللهم آمين, اللهم وأعنا على برِّها, حتى ترضى عنا فترضى، اللهم أعنَّا على الإحسان إليها في كبرها, اللهم ورضِّها علينا، اللهم ولا تتوفَّاها إلا وهي راضية عنا تمام الرِّضا، اللهم وأعنَّا على خدمتها كما ينبغي لها علينا، اللهم اجعلنا بارِّين طائعين لها, اللهم ارزقنا رضاها, ونعوذ بك من عقوقها, اللهم ارزقنا رضاها, ونعوذ بك من عقوقها, اللهم ارزقنا رضاها, ونعوذ بك من عقوقها.
    الدرجة: ليس بحديث
    208 - حديث: إذا قبض الله رُوح عبده المؤمن صعِد ملَكاه إلى السماء فقالا: ربنا، وكلتنا بعبدك المؤمن فلان؛ نكتب عمله, وقد قبضته إليك, فأذن لنا أن نصعد السماء، فيقول الله عز وجل: سمائي مملوءة بملائكتي يسبِّحونني, يقولان: ائذن لنا أن نسكن الأرض، فيقول عز وجل: أرضي مملوءة بخلقي، فيقولان: ربنا أين نكون؟ فيقول عز وجل: قُومَا عند قبر عبدي, فسبِّحاني, واحمداني, وهلِّلاني, واكتبا ثواب ذلك لعبدي إلى يوم القيامة.
    الدرجة: لا يصح
    209 - دعاء: أستغفر الله العظيم من كلِّ ذنب أذنبته, أستغفر الله العظيم من كل فرْض تركتُه, أستغفر الله العظيم من كل إنسان ظلمتُه, أستغفر الله العظيم من كل صالح جفوتُه, أستغفر الله العظيم من كل ظالم صاحبتُه, أستغفر الله العظيم من كل بِرٍّ أجَّلتُه, أستغفر الله العظيم من كل ناصح أهنتُه, أستغفر الله العظيم من كل محمود سئمتُه, أستغفر الله العظيم من كلِّ زور نطقت به, أستغفر الله العظيم من كل حق أضعتُه, أستغفر الله العظيم من كل باطل اتبعتُه, أستغفر الله العظيم من كل وقت أهدرتُه, أستغفر الله العظيم من كل ضمير قتلتُه, أستغفر الله العظيم من كل سِرٍّ أفشيتُه, أستغفر الله العظيم من كل أمين خدعتُه, أستغفر الله العظيم من كل وعد أخلفتُه, أستغفر الله العظيم من كل عهد خُنته, أستغفر الله العظيم من كل امرئ خذلتُه, أستغفر الله العظيم من كل صواب كتمتُه, أستغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهت به, أستغفر الله العظيم من كل لغو سمعتُه, أستغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليه, أستغفر الله العظيم من كل كلام لهوت به, أستغفر الله العظيم من كل إثم فعلته, أستغفر الله العظيم من كل نصح خالفته, أستغفر الله العظيم من كل علم نسيتُه, أستغفر الله العظيم من كل شكٍّ أطعتُه, أستغفر الله العظيم من كل ظن لازمتُه, أستغفر الله العظيم من كل ضلال عرفتُه, أستغفر الله العظيم من كل دَين أهملته, أستغفر الله العظيم من كل ذنب تبت لك به, أستغفر الله العظيم من كل عمل أردتُ به وجهك فخالطني به غيرك, أستغفر الله العظيم من كل ما وعدتُك به ثم عدتُ فيه من نفسي ولم أوفِ به, أستغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبتُه في ضياء النهار, أوسواد الليل, في ملأ أو خلا، أوسرًّا أوعلانية, أستغفر الله العظيم من كل مال اكتسبته بغير حق, أستغفر الله العظيم من كل علم سُئلت عنه فكتمتُه, أستغفر الله العظيم من كل قول لم أعمل به وخالفته, أستغفر الله العظيم من كل فرْض خالفته, ومن كل بدعة اتبعتها, أستغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمتَ عليَّ بها فاستعنتُ بها على معصيتك, اللهم إني سامحتُ كلَّ من أخطأ في حقي, فاغفر لي؛ إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت, وصلى الله على سيِّدنا محمد, وعلى آله وسلم تسليمًا كثيرًا, لا إله إلا أنت, سبحانك إني كنت من الظالمين.
    الدرجة: ليس بحديث
    210 - حديث: ما من مسلم يصوم فيقول عند إفطاره: يا عظيم, يا عظيم, أنت إلهي لا إله غيرك, اغفر لي الذنب العظيم؛ فإنه لا يغفر الذنب العظيم إلا العظيم, إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: علِّموها عقبكم؛ فإنها كلمة يحبها الله ورسوله, ويصلح بها أمر الدنيا والآخرة.
    الدرجة: لا يصح
    كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان .. حبيبتان إلى الرحمن

    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

  3. #3
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم
    211 - حديث: ما من رجل ينظر إلى والديه نظرةَ رحمة، إلا كتب الله له بها حَجَّةً مقبولة مبرورة، وفي رواية بلفظ: ما من ولد بارٍّ ينظر إلى والديه نظرةَ رحمة، إلا كتب الله له بكل نظرة حَجَّةً مبرورة, قالوا: وإن نظر كل يوم مئة مرة؟ قال: نعم، الله أكبر وأطيب.
    الدرجة: موضوع
    212 - قالت عائشة رضي الله عنها: النظر في ثلاثة أشياء عبادة: النظر في وجه الأبوين، وفي المصحف، وفي البحر, وفي رواية: النظر إلى الكعبة عبادة، والنظر إلى وجه الوالدين عبادة، والنظر في كتاب الله عبادة.
    الدرجة: موضوع
    213 - حديث: ما برَّ أباه مَن حدَّ إليه الطرْف بالغضب.
    الدرجة: لا يصح
    214 - حديث: ((مَن أصبح مطيعًا لله في والديه، أصبح له بابان مفتوحتان من الجنة، وإن كان واحدًا فواحد، ومن أمسى عاصيًا لله تعالى في والديه، أمسى له بابان مفتوحان من النار، وإن كان واحدًا فواحد, قال رجل: وإن ظلماه؟! قال النبي صلى الله عليه وسلم: وإن ظلماه, وإن ظلماه, وإن ظلماه)).
    الدرجة: لا يصح
    215 - حديث: برُّوا آباءكم، تبرَّكم أبناؤكم, وعفُّوا، تعفَّ نساؤكم.
    الدرجة: لا يصح
    216 - حديث: البِر لا يَبلى, والذنب لا يُنسى, والديان لا يموت, فكُن كما شئت, فكما تَدين تُدان.
    الدرجة: لا يصح
    217 - حديث: ابن آدم، اطلبنى تجدني, فإنْ وجدتني وجدتَ كل شيء, وإن فتك فاتك كل شيء, وأنا أحب إليك من كل شيء. وفي لفظ: يا ابن آدم، خلقتك لعبادتي؛ فلا تلعب، وتكلفت برزقك؛ فلا تتعب، فاطلبني تجدني، فإن وجدتني وجدتَ كل شيء، وإن فُتُّك، فاتك كل شيء، وأنا أحبُّ إليك من كل شيء. وفي لفظ: يا ابن آدم، لا تخافن من ذي سلطان ما دام سلطاني باقيًا، وسلطاني لا ينفد أبدًا، إلى قوله: يا ابن آدم، أنا لك محبٌّ، فبحقي عليك كن لي محبًّا
    الدرجة: لا يصح، وهو من الروايات الإسرائيلية
    218 - حديث: أن سيدنا طلحة الأنصاري رضي الله عنه كان يصلِّي في بستانه ذات يوم, ورأى طيرًا يخرج من بين الشجر, فتعلقت عيناه بالطائر حتى نسي كم صلى, فذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم يبكي ويقول: يا رسول الله, إني انشغلت بالطائر في البستان حتى نسيتُ كم صليت, فإني أجعل هذا البستان صدقة في سبيل الله, فضعه يا رسول الله حيث شئت؛ لعلَّ الله يغفر لي.
    الدرجة: لم نجده في كتب السُّنة
    219 - حديث: ابن عباس في خبر الإسراء: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا جبريل، وما ذاك؟ قال: منكر ونكير, يأتيان كلَّ إنسان من البشر حين يوضع في قبره وحيدًا, فقلت: يا جبريل صفهما لي, قال: نعم من غير أن أذكر لك طولهما وعرضهما, ذكر ذلك منهما أفظع من ذلك, غير أن أصواتهما كالرعد القاصف, وأعينهما كالبَرق الخاطف, وأنيابهما كالصَّياصي, لهب النار في أفواههما, ومناخرهما, ومسامعهما, ويكسحان الأرض بأشعارهما, ويَحفِران الأرض بأظفارهما, مع كل واحد منهما عمود من حديد, لو اجتمع عليه من في الأرض ما حرَّكوه, يأتيان الإنسان إذا وضع في قبره وترك وحيدًا, يَسلكانِ رُوحه في جسده بإذن الله تعالى, ثم يُقعدانه في قبره, فيَنتهرانه انتهارًا يتقعقع منه عظامه, وتزول أعضاؤه من مفاصله, فيخر مغشيًّا عليه, ثم يقعدانه فيقولان له: يا هذا، ذهبت عنك الدنيا, وأفضيت إلى معادك, فأخبِرْنا مَن ربُّك؟ وما دِينُك؟ ومن نبيُّك؟ فإن كان مؤمنًا بالله، لقَّنه الله حجته, فيقول: الله ربي، ونبيي محمد، وديني الإسلام، فينتهرانه عند ذلك انتهارًا يرى أن أوصاله تفرَّقت, وعروقه قد تقطَّعت, ويقولان له: يا هذا، تثبت, انظر ما تقول! فيثبته الله عنده بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة, ويلقِّنه الأمان, ويدرأ عنه الفزع, فلا يخافهما, فإذا فعل ذلك بعبده المؤمن استأنس إليهما, وأقبل عليهما بالخصومة يخاصمهما, ويقول: تُهدِّداني كيما أشكُّ في ربي, وتريدان أن اتخذ غيره وليًّا؟! وأنا أشهد أن لا اله إلا الله, وهو ربي, وربكما, ورب كل شيء, ونبيي محمد, وديني الإسلام، ثم ينتهرانه ويسألانه عن ذلك, فيقول: ربي الله فاطر السموات والأرض, وإيَّاه كنت أعبد, ولم أشرك به شيئًا, ولم أتخذ غيره أحدًا ربًّا, أفتريدان أن ترداني عن معرفة ربي وعبادتي إياه؟ نعم، هو الله الذي لا إله إلا هو. قال: فإذا قال ذلك ثلاث مرات مجاوبة لهما, تواضعَا له, حتى يستأنس إليهما أُنسَ ما كان في الدنيا إلى أهل ودِّه, ويضحكان إليه, ويقولان له: صدقت وبَرِرت, أقرَّ الله عينيك, وثبَّتك, أبشر بالجنة وبكرامة الله. ثم يدفع عنه قبره هكذا وهكذا, فيتسع عليه مد البصر, ويفتحان له بابًا إلى الجنة, فيدخل عليه من رَوْح الجنة وطِيب ريحها ونُضرتها في قبره ما يتعرَّف به من كرامة الله تعالى، فإذا رأى ذلك استيقن بالفوز, فحمد الله, ثم يفرشان له فراشًا من استبرق الجنة, ويضعان له مصباحًا من نور عند رأسه, ومصباحًا من نور عند رجليه يزهران في قبره, ثم تدخل عليه ريح أخرى, فحين يَشمُّها يغشاه النعاس فينام, فيقولان له: أرقد رقدة العروس قريرَ العين, لا خوف عليك ولا حزن، ثم يمثلان عمله الصالح في أحسن ما يرى من صورة, وأطيب رِيح, فيكون عند رأسه, ويقولان: هذا عملك وكلامك الطيِّب, قد مثَّله الله لك في أحسن ما ترى من صورة وأطيب رِيح؛ ليؤنسك في قبرك، فلا تكون وحيدًا, ويدرأ عنك هوام الأرض, وكل دابَّة, وكل أذًى, فلا يخذلك في قبرك, ولا في شيء من مواطن القيامة حتى تدخل الجنة برحمة الله تعالى, فنمْ سعيدًا، طوبى لك وحُسن مآب, ثم يُسلِّمان عليه ويطيران عنه, والكافر الله أعلم ما قد يَحلُّ به من عذاب الله.
    الدرجة: بهذا التمام،كذب موضوع، وضعه بعض القصَّاص
    220 - حديث: علي أبي طالب رضي الله عنه أنه قال: سُئل النبي عليه الصلاة والسلام عن فضائل التراويح في شهر رمضان، فقال: يخرج المؤمن من ذنبه في أوَّل ليلة كيوم ولدته أمُّه, في الليلة الثانية: يغفر له ولأبويه وإن كانا مؤمنين, في الليلة الثالثة: يُنادي ملَكٌ من تحت العرش: استأتني العمل غفر الله ما تقدَّم من ذنبك, في الليلة الرابعة: له من الأجر قراءة التوراة والإنجيل والفرقان, في الليلة الخامسة: أعطاه الله تعالى مثل من صلَّى في المسجد الحرام, ومسجد المدينة, ومسجد الأقصى, في الليلة السادسة: أعطاه الله تعالى ثوابَ مَن طاف في البيت المعمور, ويستغفر له كل حجر, في الليلة السابعة: فكأنما أدرك موسى عليه السلام ونصره على فرعون وهامان, في الليلة الثامنة: أعطاه الله تعالى ما أعطى إبراهيم عليه السلام, في الليلة التاسعة: فكأنما عبد الله تعالى عبادة النبي عليه السلام, في الليلة العاشرة: رزقه الله تعالى خير الدُّنيا والآخرة, في الليلة الحادية عشرة: يخرج من الدنيا كيوم ولد من بطن أمِّه, في الليلة الثانية عشرة: جاء يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر, في الليلة الثالثة عشرة: جاء يوم القيامة آمنًا من كل سوء, في الليلة الرابعة عشرة: جاءت الملائكة ليشهدون له أنه قد صلى التراويح, فلا يحاسبه الله يوم القيامة, وفي الليلة الخامسة عشرة: تصلي عليه الملائكة, وحمَلَةُ العرش والكرسي, وفي الليلة السادسة عشرة: كتب له الله براءة النجاة من النار, والدخول في الجنة, وفي الليلة السابعة عشرة: يُعطَى مثل ثواب الأنبياء, وفي الليلة الثامنة عشرة: يُنادي ملَك: يا عبد الله إن الله رضِي عنك وعن والديك, وفي الليلة التاسعة عشرة: يرفع الله درجاته, وفي الليلة العشرين: يُعطى ثواب الشهداء والصالحين, وفي الليلة الحادية والعشرين: يُبنى له بيتٌ في الجنة من النور, وفي الليلة الثانية والعشرين: جاء يوم القيامة آمنًا من كل غم وهم, وفي الليلة الثالثة والعشرين: بَنى الله له مدينة في الجنة, وفي الليلة الرابعة والعشرين: قال: له أربع وعشرون دعوة مستجابة, وفي الليلة الخامسة والعشرين: يرفع الله له عذاب القبر, وفي الليلة السادسة والعشرين: يرفع الله له ثواب أربعين عامًا, وفي الليلة السابعة والعشرين: جاء يوم القيامة على الصِّراط المستقيم كالبرق الخاطف, وفي الليلة الثامنة والعشرين: يرفع الله له ألف درجة في الجنة, وفي الليلة التاسعة والعشرين: أعطاه الله ثوابه ألف حَجَّة مقبولة, وفي الليلة الثلاثين: يقول الله: يا عبدي، كُلْ من ثمار الجنة, واغسل من ماء السلسبيل, واشرب من ماء الكوثر, أنا ربُّك وأنت عبدي.
    الدرجة: موضوع مكذوب
    221 - حديث: ابن مسعود أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لما أسري بي إلى السماء قال لي جبرائيل: قد أُمرت بعَرْض الجنَّة وما فيها من النعيم, ورأيت النار وما فيها من عذاب أليم, والجنَّة لها ثمانية أبواب، على كل باب منها أربع كلمات, كلُّ كلمة منها خير من الدنيا وما فيها لمن يعرفها ويعمل بها, وللنار سبعة أبواب, على كلِّ باب منها ثلاث كلمات, كلُّ كلمة منها خير من الدنيا وما فيها لمن يعرفها ويعمل بها، قال: قال لي جبرائيل: اقرأ يا محمد، ما على الأبواب، قال: قلت له: قرأت ذلك, أما أبواب الجنَّة فعلى الباب الأول مكتوب: لا إله إلا الله, محمد رسول الله, عليٌّ وليُّ الله, لكلِّ شيء حيلة, وحيلة العيش أربع خِصال: القناعة, ونبذ الحقد, وترك الحسد, ومجالس أهل الخير، وعلى الباب الثاني مكتوب: لا إله إلا الله, محمد رسول الله, عليٌّ وليُّ الله, لكلِّ شيء حيلة, وحيلة السرور في الآخرة أربع خِصال: مسْح رؤوس اليتامى, والتعطُّف على الأرامل, والسعي في حوائج المسلمين, وتفقُّد الفقراء والمساكين، وعلى الباب الثالث مكتوب: لا إله إلا الله, محمد رسول الله, عليٌّ ولي الله, كلُّ شيء هالك إلَّا وجهه, لكلِّ شيء حيلة, وحيلة الصحَّة في الدنيا أربع خصال: قلة الكلام, وقلة المنام, وقلة المشي, وقلة الطعام، وعلى الباب الرابع مكتوب: لا إله إلا الله, محمد رسول الله, عليٌّ ولي الله, فمن كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فلْيُكرم ضيفَه, ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فلْيُكرم والديه, ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخِر، فلْيقلْ خيرًا أو يسكت، وعلى الباب الخامس مكتوب: لا إله إلا الله, محمد رسول الله, عليٌّ ولي الله, فمن أراد أن لا يُشتَم, لا يَشتِم, ومن أراد أن لا يُذلَّ, لا يَذلَّ, ومن أراد أن لا يُظلم, لا يَظلم, ومن أراد أن يستمسك بالعروة الوثقى في الدنيا والآخرة, فليقل: لا إله إلا الله, محمد رسول الله, عليٌّ ولي الله، وعلى الباب السادس مكتوب: لا إله إلا الله, محمد رسول الله, عليٌّ ولي الله, فمن أحب أن يكون قبرُه واسعًا فسيحًا فليبنِ المساجد, ومن أحب أن لا تأكله الدِّيدان تحت الأرض فليكنس المساجد, وليكسُ المساكين, ومن أحبَّ أن يبقى طريًّا نضرًا لا يبلى, فليكسُ المساجد بالبسط, ومن أراد أن يرى موضعه في الجنَّة فليسكن في المساجد، وعلى الباب السابع مكتوب: لا إله إلا الله, محمد رسول الله, عليٌّ ولي الله, بياض القلوب في أربع خصال: عيادة المرضى, واتباع الجنائز, وشراء أكفان الموتى, وردِّ القَرْض، وعلى الباب الثامن مكتوب: لا إله إلا الله, محمد رسول الله, عليٌّ ولي الله, فمن أراد الدخول في هذه الأبواب الثمانية, فلْيُمسك بأربع خصال، وهي: الصِّدق، والسخاء، وحسن الخلق, وكفُّ الأذى عن عباد الله، ثم جئنا إلى النار, فإذا على الباب الأول مكتوب ثلاث كلمات: لعن الله الكاذبين, لعن الله الباخلين, لعن الله الظالمين, وعلى الباب الثاني مكتوب: مَن رجا الله سعِد, ومن خاف الله أمِن, والهالك المغرور من رجَا غير الله وخاف غيره, وعلى الباب الثالث مكتوب: من أراد ألَّا يكون عريانًا في يوم القيامة، فليكسُ الجلود العارية، ومن أراد ألَّا يكون في القيامة عطشانَ فلْيَسقِ العطشان في الدنيا، ومن أراد أن لا يكون جائعًا في يوم القيامة، فليطعم الجائع في الدنيا, وعلى الباب الرابع مكتوب: أذلَّ الله من أهان الإسلام، أذلَّ الله من أهان أهلَ بيت نبيه، أذلَّ الله من أعان الظالمين على ظلم المخلوقين, وعلى الباب الخامس مكتوب: لا تتبع الهوى، فإن الهوى يجانب الإيمان، ولا تكثر منطقك فيما لا يَعنيك؛ فتسقط من عين ربك، ولا تكن عونًا للظالمين على ظلم المخلوقين؛ فإن الجنة لم تخلق للظالمين, وعلى الباب السادس مكتوب: أنا حرام على المجتهدين، أنا حرام على المتصدِّقين، أنا حرام على الصائمين, وعلى الباب السابع مكتوب: حاسبوا أنفسكم قبل أن تُحاسبوا، ونجُّوا أنفسكم قبل أن تُوبَّخوا، وادعوا الله قبل أن ترِدُوا عليه، فلا تقدروا على ذلك.
    الدرجة: موضوع مكذوب، وضعه بعض الشيعة
    222 - حديث: من فاتته في عُمره صلواتٌ لم يحصها، فليقم في آخِر جمعة من رمضان, ويصلِّي أربع ركعات بتشهد واحد, يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب، وسورة القدْر خمسة عشر مرة, والكوثر كذلك, ويقول في النية: أصلِّي هذه الأربع ركعات كفَّارة لما فاتني من الصلوات, وإذا فرغ من الصلاة صلى على النبي وآله مئة مرة ثم دعا بهذا الدعاء: اللهم يا مَن لا تنفعك طاعتي, ولا تضرك معصيتي, تقبَّل مني ما لا ينفعك, واغفر لي ما لا يضرُّك, يا من إذا وعد وفَى, وإذا توعد تجاوز وعفَا, اغفر لعبد ظلم نفسه, أعوذ بك اللهم من بطر الغنى, وجهد الفقر, إنك خلقتني ولم أكُ شيئًا, ورزقتني ولم أملك شيئًا, وارتكبت المعاصي, فإني مقرٌّ بذنوبي, فإن عفوت عني، فلا ينقص من ملكك شيء, وإن عذبتني لم يزدْ شيئًا في سلطانك, اللهم إنك تجد مَن تعذبه غيري, ولكني لا أجد مَن يرحمني سواك, فاغفر لي ما بيني وبينك, وما بيني وبين خلقك, يا أرحم الراحمين, ورجاء السائلين, وأمان الخائفين, ارحمني برحمتك يا أرحم الراحمين, اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات, والمسلمين والمسلمات, وتابع بيننا وبينهم بالخيرات, رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين، قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: فمَن صلى هذه الصَّلاة, ودعا بهذا الدعاء كانت كفارة أربعمائة سنة. قال علي: أربعمئة سَنة؟ فقال صلى الله عليه وآله وسلم: بل كفارة ألف سنة! فقالوا: يا رسول الله, إنَّ ابن آدم يعيش ستِّين أو سبعين سنة؛ فلمن تكون الزيادة؟ قال: تكون لأبويه, وزوجاته, وأولاده, وأقاربه, وأهل البلد.
    الدرجة: مكذوب، ولا يوجد في كتب السُّنة كلها، وهو موجود في بعض كتب الشيعة
    223 - حديث: أن مَن زنى بامرأة كانت متزوِّجة، كان عليها وعليه في القبر نصفُ عذاب هذه الأمَّة, فإذا كان يوم القيامة يُحكِّم الله سبحانه وتعالى زوجها في حسناته, هذا إن كان بغير علمه, فإن علِم وسكت، حرَّم الله تعالى عليه الجنة؛ لأنَّ الله تعالى كتب على باب الجنة: أنت حرام على الديُّوث - وهو الذي يعلم بالفاحشة في أهله ويسكُت ولا يغار. وورد أيضًا: أنَّ مَن وضع يده على امرأة لا تَحلُّ له بشهوة، جاء يوم القيامة مغلولة يده إلى عنقه, فإن قبلها قُرضت شفتاه في النار, فإن زنى بها نطقت فخِذُه, وشهدت عليه يوم القيامة: وقالت: أنا للحرام رَكِبت, فينظر الله تعالى إليه بعين الغضب, فيقع لحم وجهه فيُكابر، ويقول: ما فعلت! فيَشهد عليه لسانُه، فيقول: أنا بما لا يَحِلُّ نطقت, وتقول يداه: أنا للحرام تناولت, وتقول عيناه: أنا للحرام نظرت, وتقول رِجلاه: أنا للحرام مشيت, ويقول فرْجُه: أنا فعلت, ويقول الحافظ من الملائكة: وأنا سمعت, ويقول الآخَر: وأنا كتبت, ويقول الله تعالى: وأنا اطلعت وسترت, ثم يقول الله سبحانه وتعالى: يا ملائكتي، خذوه, ومن عذابي أذيقوه؛ فقد اشتدَّ غضبي على من قلَّ حياؤه مني، وتصديق ذلك في كتاب الله عز وجل: يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [النور: 24].
    الدرجة: ليس بحديث
    224 - حديث: ليس على أهل لا إله إلا الله وَحشة في الموت، ولا في القبور، ولا في النشور، كأني أنظر إليهم عند الصَّيحة، يَنفُضون رؤوسهم من التراب، يقولون: الحمد لله الذي أذهب عنا الحَزَن.
    الدرجة: لا يصح
    225 - حديث: ألَا قد طال شوق الأبرار إلى لقائي، وإني أشدُّ شوقًا لهم، ألَا من طلبني وجَدني، ومن طلب غيري لم يجدني، من ذا الذي أقبل عليَّ وما قبلتُه؟ من ذا الذي طرق بابي وما فتحته؟ من ذا الذي توكَّل علي وما كفيته؟ من ذا الذي دعاني وما أجبته؟ من ذا الذي سألني وما أعطيته؟ أهل ذِكري أهل مجالستي، أهل شُكري أهل زيادتي، أهلُ طاعتي أهلُ كرامتي، وأهلُ معصيتي لا أُقنطهم أبدًا من رحمتي؛ إن تابوا فأنا حبيبهم، وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم، أبتليهم بالمصائب؛ لأطهِّرهم من المعايب، مَن أَقبل عليَّ، قبلتُه من بعيد، ومن أعرض عني، ناديته من قريب، ومن ترك لي أجري، أعطيته المزيد، ومن أراد رضائي، أردتُ ما يريد، ومن تصرف بحولي وقوتي، ألنتُ له الحديد، من صفا معي، صافيته، من أوى إليَّ، آويته، من فوَّض أمره إليَّ، كفيته، من باع نفسه مني، اشتريتُه، وجعلت الثمن جنَّتي ورِضاي؛ وعد صادق، وعهد سابق، ومَن أوفى بعهده من الله؟!
    الدرجة: لا يصح، وهو من كلام الوعاظ
    كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان .. حبيبتان إلى الرحمن

    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

  4. #4
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم
    226 - حديث: يا ابن آدم، لا تخف من ذي سلطان، ما دام سلطاني ومُلكي لا يزول، لا تخف من فوات الرِّزق، ما دامت خزائني مملوءةً لا تنفد، خلقت الأشياء كلها من أجلك، وخلقتُك من أجلي، فسِرْ في طاعتي، يُطعْك كل شيء، لي عليك فريضة، ولك عليَّ رزق، فإن خالفتني في فريضتي، لم أخالفك في رِزقك، إن رضيت بما قسمتُه لك، أرحتُ قلبك، وإن لم ترضَ بما قسمته لك، فوعزتي وجلالي، لأسلطنَّ عليك الدنيا، تركض فيها كركض الوحوش في البريَّة، ولا ينالك منها إلا ما قسمتُه لك، وكنت عندي مذمومًا.
    الدرجة: لا يصح، وهو من كلام الوعَّاظ
    227 - أحاديث شهر ربيع الأوَّل: حديث: ((إذا انكسف القمر في ربيع الأوَّل، كان مجاعةٌ وموت مع أمطار)). وحديث: عن ابن عباس رضي الله عنه قال: ((وُلِد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين في ربيع الأول، وأُنزلت عليه النبوة يوم الاثنين في أوَّل شهر ربيع الأول، وأُنزلت عليه البقرة يوم الاثنين في ربيع الأول، وهاجر إلى المدينة في ربيع الأوَّل، وتُوفِّي يوم الاثنين في ربيع الأول)). وحديث: ((أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدِم المدينة أمَر بالتاريخ فكُتب في ربيع الأول)). وحديث عمر رضي الله عنه: ((يُغفر للحاج ولمن استغفر له الحاجُّ بقية ذي الحِجَّة، والمحرم، وصفر، وعشرًا من ربيع الأول)).
    الدرجة: كلها لا تصح
    228 - حديث: ((أن جبريل عليه السلام أتى النبيَّ صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد, السلام يقرئك السلام ويخصُّك، وقد أوهبك هذا الدعاء، يا محمَّد، ما من عبد يدعو به وتكون خطاياه وذنوبه مثلَ أمواج البحار، وعددَ أوراق الأشجار، وقطرِ الأمطار, وبوزن السموات والأرض، إلَّا غفر الله تعالى ذلك كله له، يا محمَّد، هذا الدعاء مكتوب حول العرش، ومكتوب على حِيطان الجنة، وأبوابها، وجميع من فيها، أنا يا محمد، أنزل بالوحي ببركة هذا الدعاء، وأصعَد به، وبهذا الدعاء تُفتح أبواب الجنة يوم القيامة, وما من ملَك مقرَّب إلا تقرَّب إلى ربِّه ببركته، يا محمد، من قرأ هذا الدعاء تكون يدك في يده يوم القيامة، ومن قرأ هذا الدعاء يكون وجهه كالقمر ليلة البدر عند تمامه، والخَلق في عرَصات يوم القيامة ينظرون إليه كأنَّه نبيٌّ من الأنبياء، يا محمد، من صام يومًا واحدًا وقرأ هذا الدعاء ليلةَ الجمعة، أو يوم الجمعة، أو في أيِّ وقتٍ كان، أقومُ على قبره ومعي بُراق من نور، عليه سراج من ياقوت أحمر، فتقول الملائكة: يا إله السموات والأرض، من هذا العبد؟ فيجيبهم النداء: يا ملائكتي، هذا عبد من عبيدي قرأ الدعاء في عُمره مرة واحدة، ثم ينادي المنادي من قِبل الله تعالى: أنِ اصرفوه إلى جوار إبراهيم الخليل عليه السلام، وجوار محمَّد صلى الله عليه وسلم، يا محمد ما من عبد قرأ هذا الدعاء إلا غُفرت ذنوبه ولو كانت عددَ نجوم السماء، ومثلَ الرمل والحصى، وقطر الأمطار، وورق الأشجار، ووزن الجبال، وعدد ريش الطيور, وعدد الخلائق الأحياء والأموات، وعدد الوحوش والدواب، يغفر الله ذلك كلَّه ولو صارت البحار مِدادًا، والأشجار أقلامًا، والإنس، والجن، والملائكة، وخلق الأولين والآخرين يكتبون لي يومَ القيامة لفَنِي المداد، وتكسَّرت الأقلام، ولا يقدرون على حصر ثواب هذا الدعاء، وقال علي بن أبي طالب كرَّم الله وجهه ورضي عنه:كلَّما أشرع في الجهاد أقرأ هذا الدعاء، وكان الله ينصرني على الكفَّار ببركة هذا الدعاء, ومَن قرأ هذا الدعاء وهو مريض شفاه الله، أو كان فقيرًا أغناه الله، أو كان به هم وغم زال عنه، ومن كان عليه دَين خلُص منه، وإن كان في سجن وأكثر من قراءته خلَّصه الله، وكان له حرزًا من شر الشيطان، وجَور السلطان، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: قال لي جبريل: يا محمد، من قرأ هذا الدعاء بإخلاص قلب ونية على جبل، لزال من موضعه، أو قبر لا يعذِّب الله ذاك الميِّت بقبره، ولو كانت ذنوبه بالغةً ما بلغت؛ لأن فيه اسمَ الله، وكل من تعلَّم هذا الدعاء وعلَّمه لمؤمن، يكون له أجر عظيم عند الله، وتكون روحه مع أرواح الشهداء، ولا يموت حتى يرى ما أعدَّه الله من النعيم المقيم: بسم الله الرحمن الرحيم، لا إله إلا الله الملك الحقُّ المبين، لا إله إلا الله العدل اليقين، لا إله إلا الله، ربنا ورب آبائنا الأولين، سبحانك إني كنت من الظالمين، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، يحيي ويميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير، وإليه المصير، وهو على كلِّ شيء قدير، لا إله إلا الله إقرارًا بربويته، سبحان الله خصوصًا لعظمته، اللهم يا نور السموات والأرض، يا عماد السموات والأرض، يا جبَّار السموات والأرض، يا ديَّان السموات والأرض، يا وارث السموات والأرض، يا مالك السموات والأرض، يا عظيم السموات والأرض، يا عالم السموات والأرض، يا قيوم السموات والأرض، يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة، اللهم إني أسألك أنَّ لك الحمد لا إله إلا أنت، الحنَّان، المنَّان، بديع السموات والأرض، ذو الجلال والإكرام، برحمتك يا أرحم الراحمين، بسم الله أصبحنا وأمسينا، أشهد أن لا إله إلا الله وأنَّ محمدًا رسول الله، وأن الجنة حق، والنار حق، وأن الساعة آتيةٌ لا ريب فيها، وأن الله يبعث مَن في القبور، الحمد لله الذي لا يُرجى إلا فضله، الله أكبر ليس كمثله شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع البصير، اللهم إني أسألك في صلاتي ودُعائي بركةً تطهِّر بها قلبي، وتكشف بها كَربي، وتغفر بها ذنبي، وتُصلح بها أمري، وتُغني بها فقري، وتُذهب بها شرِّي، وتَكشف بها همي وغمي، وتَشفي بها سقمي، وتقضي بها دَيني، وتجلو بها حزني، وتجمع بها شملي، وتبيِّض بها وجهي يا أرحم الراحمين، اللهم إليك مددتُ يدي، وفيما عندك عظمتْ رغبتي، فاقبل توبتي، وارحم ضعف قوَّتي، واغفر خطيئتي، واقبل معذرتي، واجعل لي من كل خير نصيبًا، وإلى كل خير سبيلًا برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم لا هادي لمن أضللت، ولا مُعطيَ لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا باسط لما قبضت، ولا مقدِّم لما أخرت، ولا مؤخِّر لما قدمت، اللهم أنت الحليم فلا تعجل، وأنت الجواد فلا تبخل، وأنت العزيز فلا تذل، وأنت المنيع فلا ترام، وأنت المجير فلا تُضام، وأنت على كل شيء قدير، اللهم لا تحرمني سَعة رحمتك، وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك، ولا تمنع عني مواهبك لسوء ما عندي، ولا تجازني بقبيح عملي، ولا تصرِفْ وجهك الكريم عني، برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم لا تحرمني وأنا أدعوك، ولا تخيِّبني وأنا أرجوك، اللهم إني أسألك يا فارجَ الهم، يا كاشف الغم، يا مجيب دعوة المضطر، يا رحمن الدنيا، يا رحيم الآخرة، ارحمني برحمتك، اللهم لك أسلمتُ، وبك آمنت، وعليك توكلت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدَّمتُ وما أخَّرت، وما أسررت وما أعلنت، وأنت المقدِّم وأنت المؤخِّر، لا إله إلا أنت، الأول والآخِر، والظاهر والباطن، عليك توكلت، وأنت رب العرش العظيم، اللهم آتِ نفسي تقواها، وزكِّها أنت خير من زكَّاها، أنت وليُّها ومولاها، يا رب العالمين، اللهم إني أسألك مسألة البائس الفقير، وأدعوك دعاء المفتقر الذليل، لا تجعلني بدعائك ربي شقيًّا، وكن بي رؤوفًا رحيمًا، يا حي يا قيوم، يا خير المسؤولين، يا أكرم المعطين، يا ربَّ العالمين. اللهم ربَّ جبريل وميكائيل وإسرافيل وعزرائيل، اعصمني من فتن الدنيا، ووفقني لما تحب وترضى، وثبِّتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، ولا تضلني بعد أن هديتني، وكن لي عونًا ومعينًا، وحافظًا وناصرًا, آمين يا ربَّ العالمين. اللهم استر عورتي، وأقِلْ عثرتي، واحفظني من بين يدي, ومن خلفي، وعن يميني, وعن شمالي، ومن فوقي, ومن تحتي, ولا تجعلني من الغافلين، اللهم إني أسألك الصبر عند القضاء, ومنازل الشهداء، وعَيشَ السعداء, والنصرَ على الأعداء، ومرافقةَ الأنبياء, والفوز بالجنة، والنجاة من النار، يا رب العالمين، اللهم إني أسألك، يا رفيع الدرجات، يا مُنزل البركات، يا فاطر الأرضين والسموات، أسألك يا ألله، يا من ضجت إليك الأصوات بأصناف اللغات، يسألونك الحاجات، حاجتي عليك لا تبخل علي في دار البلاء، إذا نسيني أهل الدنيا والأهل والغرباء، واعف عني ولا تؤاخذني بذنوبي برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إني أسألك بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيك، وإبراهيم خليلك، وموسى كليمك، وعيسى نجيِّك ورُوحك، وبتوراة موسى، وإنجيل عيسى، وزَبور داود, وفرقان محمد صلى الله عليه وسلم، وبكل وحي أوحيتَه, أو قضاء قضيتَه، أو سائل أعطيتَه، أو غنيٍّ أغنيتَه، أو ضالٍّ هديتَه، أسألك باسمك الطهر الطاهر، الأحد الصمد, الوتر القادر المقتدر، أن ترزقني بحفظ القرآن, والعلم النافع, وتخلطه بلحمي, ودمي, وسمعي, وبصري، وتستعمل به جسدي، وجوارحي, وبدني, ما أبقيتني بحولك وقوَّتك، يا ربَّ العالمين، سبحان الذي تقدَّس عن الأشباه ذاته، ونزَّه عن مشابهة الأمثال صفاتِه، واحد لا من قلة، وموجود لا من علَّة، بالبر معروف، بالإحسان موصوف، معروف بلا غاية، وموصوف بلا نهاية، أول بلا ابتداء، آخِر بلا انقضاء، ولا يُنسب إليه البنون، ولا يُفنيه تداول الأوقات، ولا توهنه السِّنون، كل المخلوقات قهر لعظمته، وأمره بين الكاف والنون، بذكره أَنِس المخلصون، وبرؤيته تقرُّ العيون، وبتوحيده ابتهج الموحِّدون، هدَى أهلَ طاعته إلى صراطه المستقيم, وأباح أهل محبته جنات النعيم, وعلِم عدد أنفُس مخلوقاته بعلمه القديم، يرى حركات أرجل النمل في جُنح الليل البهيم، ويسبِّحه الطير في وكره، ويمجِّده الوحش في قَفره, محيط بعمل العبد سرِّه وجهره، وكفيل للمؤمنين بتأييده ونصره، وتطمئنُّ القلوب الوجلة بذِكره, وكشْف ضرِّه, ومن آياته أن تقوم السماء والأرض بأمره، أحاط بكل شيء علمًا، وغفَر ذنوب المسلمين كرمًا وحِلمًا، ليس كمثله شيء، وهو السميع البصير، اللهم اكفنا السوء بما شئت، وكيف شئت؛ إنك على كل ما تشاء قدير، يا نعم المولى ونعم النصير، غفرانك ربنا وإليك المصير، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، سبحانك لا نُحصي ثناءً عليك, كما أثنيت على نفسك، جلَّ وجهك، عزَّ جاهك، يفعل الله ما يشاء بقُدرته، ويحكم ما يريد بعزَّته، يا حي يا قيوم، يا بديع السموات والأرض, يا ذا الجلال والإكرام، لا إله إلا الله، برحمتك نستعين, يا غيثَ المستغيثين، أغِثْنا بجاه محمد صلى الله عليه وسلم, لا اله إلا أنت، بجاه محمد صلى الله عليه وسلم أغِثْنا, يا خير الراحمين يا رحمن يا رحيم، لا إله إلا أنت، بجاه محمَّد صلى الله عليه وسلم ارزقنا؛ فأنت خير الرازقين، لا إله إلا أنت، بجاه محمد صلى الله عليه وسلم استرنا يا خير الساترين، لا إله إلا أنت، بجاه محمد صلى الله عليه وسلم أيقِظْنا يا خير من أيقظ الغافلين، لا إله إلا أنت، بجاه محمد صلى الله عليه وسلم أصلِحْنا يا مَن أصلح الصالحين، يا قُرَّةَ عين العابدين، لا إله إلا أنت عدد ما رددت، سبحان الله عدد ما سبَّح به جميع خلقه, سبحان من هو محتجب عن كل عين، سبحان من هو عالم بما في جوف البحار، سبحان من هو مدبِّر الأمور، سبحان من هو باعث مَن في القبور، سبحان مَن هو ليس له شريك ولا نظير، ولا وزير، وهو على كل شيء قدير، اللهم صلِّ على محمد, وعلى آل محمد, واجعلنا على الإسلام ثابتين، ولفرائضك مؤدِّين, وبسُنة نبيك محمَّد صلى الله عليه وسلم متمسكين، وعلى الصلاة محافظين, وللزكاة فاعلين, ولرِضاك مبتغين, وبقضائك راضين، وإليك راغبين، يا حي يا قيوم، إنك جواد كريم، برحمتك يا أرحم الراحمين، لا إله إلا أنت راحم المساكين، ومعين الأعفَّاء، ومثبِّت الشاكرين، الحمد لله جبار السموات، عالم الخفيَّات، منزل البركات، كريم مجيد، اللهم اجعل النور النافع في قلبي وبصري، والشياطين منهزمين عني، والصالحين قرناي، والعلماء أصفيائي، والجنة مأواي, والفوز نجاتي، برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إني أصبحت وأمسيت في ذمَّتك وجوارك, وكنفك وعيانك, وأمنك وعافيتك ومعافاتك، على فطرة الإسلام, وكلمة الإخلاص, وملَّة إبراهيم عليه السلام, ودِين محمد صلى الله عليه وسلم، الحمد لله حمدًا يكون عليه تمام الشكر بما أنعمت علينا، الحمد لله الواحد القهَّار، العزيز الجبار, الرحيم الغفار، لا تخفى عليه الأسرار, ولا تدركه الأبصار, وكل شيء عنده بمقدار، اللهم اجعلْ صباحنا خير صباح، ومساءنا خير مساء، وأعِذْنا من كل ذنب، لا اله إلا أنت، بجاه محمَّد صلى الله عليه وسلم تُبْ علينا؛ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فاستجبنا له ونجيناه من الغم، وكذلك نُنجي المؤمنين، اللهم يا كبيرُ فوق كل كبير، يا سميع يا بصير، يا من لا شريك له ولا وزير، يا خالقَ السموات والأرَضين، والشمس والقمر المنير، يا عصمة البائس الفقير, الخائف المستجير، ويا رازق الطفل الصغير، يا جبار العظم الكسير، ويا قاصم كل جبار عنيد، أسألك وأدعوك دعاء البائس الفقير، ودعاء المطر الضرير، وأسألك بمقاعد العزِّ من عرشك، ومفاتح الرحمة من كتابك الكريم, وبأسمائك الحسنى وأسرارك المتَّصلة، أن تغفر لي برحمتك, وترحمني, وتسترني, وتكفيني همِّي، وغمي, وحُزني, وتغفر لي ذنوبي, وترزقني توبة خالصة, وعلمًا نافعًا, ويقينًا صادقًا, وأن ترزقني حسن الخاتمة, وأن تكفيني شرَّ الدنيا والآخرة, وأن تفرِّج عني كل ضيق وشدة, وأن تختم بالصالحات أعمالنا, وتقضي حوائجنا, يا بديع السموات والأرض يا ذا الجلال والإكرام، برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلَّى الله على سيدنا نبي الرحمة, وكاشف الغُمَّة, وعلى آله وأصحابه وسلَّم تسليمًا كثيرًا, والحمد لله ربِّ العالمين)).
    الدرجة: كذب موضوع
    229 - حديث: ((من أراد الدنيا، فعليه بالقرآن, ومن أراد الآخِرة، فعليه بالقرآن, ومن أرادهما معًا، فعليه بالقرآن)).
    الدرجة: ليس له أصل، والقرآن فيه خيرَا الدُّنيا والآخرة
    230 - ((جاء رجل إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه وأرضاه, وكان الرَّجل معه ابنه, وليس هناك فرْق ما بين الابن وأبيه, فتعجَّب عمر رضي الله عنه قائلًا: والله ما رأيت مثل هذا اليوم عجبًا - ما أشبه أحدٌ أحدًا أنت وابنك إلا كما أشبه الغراب الغراب, (والعرب تضرِب في أمثالها أنَّ الغراب كثير الشَّبِه بقرينه)، فقال الرجل: يا أمير المؤمنين، كيف ولو عرفت بأنَّ أمَّه ولدته وهي ميتة؟! فغيَّر عمر من جلسته, وبدَّل من حالته, وكان رضي الله عنه وأرضاه يحب غرائب الأخبار، فقال للرجل: أخبرني؟ قال يا أمير المؤمنين، كانت زوجتي أم هذا الغلام حاملًا به, فعزمت على السفر, فمنعتني, فلما وصلت إلى الباب ألحَّت عليَّ ألا أذهب, وقالت: كيف تتركني وأنا حامل؟ فوضعت يدي على بطنها، وقلت: اللهم إنني أستودعك غلامي هذا, ومضيت, وقضيت في سفري ما شاء الله لي أن أمضي وأقضي, ثم عُدت, فلما عدت وإذا بباب بيتي مقفَل, وإذا بأبناء عُمومتي يحيطون بي ويخبرونني أنَّ زوجتي قد ماتت! قلت: إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون, فأخذوني ليطعموني عشاءً قد أعدوه لي, فبينما أنا على العشاء وإذا بدخُان يخرج من المقابر، فقلت: ما هذا الدخان؟ قالوا: هذا الدخان يخرج من مقبرة زوجتك كلَّ يوم منذ أن دفناها! فقال الرجل: والله إنني لمن أعلمِ خلق الله بها, كانت صوَّامةً, قوَّامةً, عفيفة, لا تُقرُّ منكرًا, وتأمر بالمعروف, ولا يخزيها الله أبدًا، فقمت وتوجهت إلى المقبرة, وتبعني أبناء عمومتي، فقال: فلما وصلت إلى قبرها يا أمير المؤمنين، أخذت أحفِر, حتى وصلت إليها، فإذا بها ميتة جالسة، وابنها هذا الذي معي حيٌّ عند قدميها, وإذا بمنادٍ ينادي: يا من استودعتَ الله وديعةً، خُذْ وديعتك)).
    الدرجة: قصة منكرة من وضع القصَّاص
    231 - حديث: ((أنَّ الله عز وجل أرسل ملَك الموت ليقبض رُوح امرأة من الناس, فلما أتاها ملك الموت ليقبض رُوحها وجدها وحيدةً مع رضيعٍ لها ترضعه, وهما في صحراء قاحلة ليس حولهما أحد، عندما رأى ملَك الموت مشهدها ومعها رضيعها, وليس حولهما أحد, وهو قد أتى لقبْض رُوحها، هنا لم يتمالك نفسه, فدمعت عيناه من ذلك المشهد؛ رحمةً بذلك الرضيع، غير أنه مأمور للمضيِّ لِمَا أرسل له، فقبض رُوح الأم ومضى، كما أمره ربه: لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ [التحريم: 6]، بعد هذا الموقف - لملَك الموت - بسنوات طويلة أرسله الله ليقبض رُوح رجل من الناس, فلما أتى ملك الموت إلى الرجل المأمور بقبْض رُوحه وجده شيخًا طاعنًا في السنِّ, متوكئًا على عصاه عند حداد, ويطلب من الحداد أن يصنع له قاعدةً من الحديد يضعها في أسفل العصا حتى لا تنحته الأرض, ويوصي الحداد بأن تكون قوية؛ لتبقى عصاه سنين طويلة, عند ذلك لم يتمالكْ ملك الموت نفسه ضاحكًا ومتعجبًا من شدَّة تمسُّك وحرص هذا الشيخ وطول أمله بالعيش بعد هذا العمر المديد، ولم يعلم بأنه لم يتبقَّ من عمره إلاَّ لحظات، فأوحى الله إلى ملك الموت قائلًا: فبعزتي وجلالي إنَّ الذي أبكاك هو الذي أضحكَك)).
    الدرجة: قصة منكرة من وضع القصاص
    232 - ((ممَّا يُروى في فضل الأيام العشر من ذي الحِجَّة: أنه مَن صام هذه الأيام، أكرمه الله تعالى بعشرة أشياء: البركة في العمر, الزيادة في المال, الحفظ في العيال, التكفير للسيئات, مضاعفة الحسنات, التسهيل في سكرات الموت, الضِّياء لظلمة القبر, التثقيل في الميزان يوم القيامة, النجاة من دَرَكات النار, الصعود في درجات الجنة)). ورُوي عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: ((اليوم الأول: هو الذي غفر الله فيه لآدم, وهو أوَّل يوم من ذي الحِجَّة، من صام ذلك اليوم، غفَر الله له كل ذنوبه، اليوم الثاني: وهو اليوم الذي استجاب الله فيه لدعاء سيِّدنا يونس عليه السلام، فأخرجه من بطن الحوت, ومن صام ذلك اليوم، كان كمن عبَدَ اللهَ سنةً, ولم يعصِ له طرْفة عين، اليوم الثالث: استجاب الله فيه دعاء زكريا؛ من صامه، استجاب الله دعاءَه، اليوم الرابع: هو اليوم الذي وُلد فيه سيدنا عيسى عليه السلام, ومن صامه، نفَى الله عنه البؤس والفقر، اليوم الخامس: وهو الذي وُلد فيه سيدنا موسى عليه السلام, ومن صام ذلك اليوم، نجَّاه الله من عذاب القبر، اليوم السادس: هو اليوم الذي فتَح الله فيه لنبيه أبواب الخير؛ مَن صامه، نظر الله إليه برحمة، اليوم السابع: هو اليوم الذي تُغلق فيه أبواب جهنم، فلا تفتح حتى تنتهي العشر ليالٍ, ومن صامه أَغلق الله عنه ثلاثين بابًا من العسر, وفتح الله عليه ثلاثين بابًا من اليُسر، اليوم الثامن: وهو يوم التروية, ومن صامه، أعطاه الله من الأجر ما لا يعلمه إلا الله، اليوم التاسع: وهو يوم عرفة, ومن صامه، كان كفَّارة للسنة الماضية والمستقبلة, وهو اليوم الذي نـزلت فيه الآية الكريمة: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ [المائدة: 3]، اليوم العاشر: وهو يوم الأضحى؛ مَن قرَّب فيه قربانًا، غفَر الله ذنوبه)).
    الدرجة: لا وجود له في كتب الحديث، وهو من وضع القُصَّاص
    كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان .. حبيبتان إلى الرحمن

    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

  5. #5
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم

    233 - حديث: ((من صلى الفجر في جماعة, وقعد في مصلاه, وقرأ ثلاث آياتٍ من أول سورة الأنعام, وكَّل الله به سبعين ملَكًا يسبِّحون الله، ويستغفرون له إلى يوم القيامة)).
    الدرجة: لا يصح
    234 - حديث: ((من قَلَّم أظفاره يوم السبت، وقعت الآكلة في أصابعه, ومن قَلَّم أظفاره يوم الأحد، ذهبت بالبركة فيه, ومن قَلَّم أظفاره الاثنين، يصير حافظًا وقارئًا وكاتبًا, ومن قَلَّم يوم الثلاثاء، أجاف الهلاك عليه, ومن قَلَّم يوم الأربعاء يصير سيِّئ الخُلُق, ومن قَلَّم يوم الخميس، يخرج الداء منه ويدخل فيه الشِّفاء, ومن قَلَّم أظفاره يوم الجمعة، زِيد في عمره)).
    الدرجة: علامات الوضع ظاهرة عليه
    235 - حديث: ((أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قَلَّم أظافره يوم السبت خرج منه الداء ودخل فيه الشفاء, ومن قَلَّم أظافره يوم الأحد، خرج منه الفاقة ودخل فيه الغِنى, ومن قَلَّمها يوم الاثنين، خرج منه الجنون ودخلت فيه الصحَّة, ومن قَلَّمها يوم الثلاثاء، خرج منه المرض ودخل فيه الشفاء, ومن قَلَّمها يوم الأربعاء، خرج منه الوسواس والخوف ودخل فيه الأمن والشِّفاء, ومن قَلَّمها يوم الخميس، خرج منه الجذام ودخلت فيه العافية, ومن قَلَّمها يوم الجمعة، دخلت فيه الرحمة وخرجت منه الذنوب)).
    الدرجة: موضوع
    236 - حديث: ((اطلبوا العِلم من المَهد إلى اللَّحد)).
    الدرجة: لا أصل له
    237 - حديث: ((علي بن أبي طالب رضي الله عنه: أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سُنته فقال: المعرفة رأس مالي, والعقل أصل دِيني, والحب أساسي, والثقة كَنزي, والحزن رفيقي, والعلم سلاحي, والصبر ردائي, والرِّضا غنيمتي, والفقر فخري, والزُّهد حِرفتي, واليقين قوَّتي, والصدق شفيعي, والطاعة حسْبي, والجهاد خُلُقي, وقُرَّة عيني في الصلاة)).
    الدرجة: موضوع، لا أصل له
    238 - حديث: ((علي رضي الله عنه قال: بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالسًا بين الأنصار والمهاجرين، أتى إليه جماعة من اليهود، فقالوا له: يا محمد، إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى ابن عمران لا يعطيها إلا لنبي مرسل, أو لملَك مقرَّب، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا، فقالوا: يا محمد, أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك؟ فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام: صلاة الفجر, إنَّ الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان, ويسجد لها كل كافر من دون الله، فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يومًا في جماعة إلا أعطاه الله براءتين: براءة من النار, وبراءة النِّفاق، قالوا: صدقت يا محمد, أما صلاة الظهر، فإنَّها الساعة التي تُسعر فيها جهنم، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة، إلا حرَّم الله تعالى عليه لفحاتِ جهنم يوم القيامة, وأما صلاة العصر، فإنها الساعة التي أكَل فيها آدم عليه السلام من الشجرة, فما مؤمن يصلي هذا الصلاة، إلا خرج عن ذنوبه كيومَ ولدته أمُّه, ثم تلا قوله تعالى: حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى [البقرة: 238], وأمَّا صلاة المغرب، فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام, فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبًا, ثم يسأل الله تعالى شيئًا إلا أعطاه إيَّاه, وأمَّا صلاة العتمة (صلاة العشاء)، فإن للقبر ظلمة, ويوم القيامة ظلمة, فما من مؤمن مشى في ظُلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرَّم الله عليه وقود النار, ويُعطى نورًا يجوز به على الصراط؛ فإنها الصلاة التي صلَّاها المرسَلون قبلي)).
    الدرجة: كذب موضوع
    239 - ((قال الله تعالى: أحبُّ ثلاثًا، وحبي لثلاث أشد: أحب الطائعين, وحبي للشاب الطائع أشدُّ, وأحب الكرماء, وحبي للفقير الكريم أشدُّ, وأحب المتواضعين, وحبي للغنيِّ المتواضع أشدُّ, وأكره ثلاثًا، وكرهي لثلاث أشد: أكره العصاة, وكرهي للشيخ العاصي أشدُّ, وأكره المتكبِّرين, وكُرهي للفقير المتكبِّر أشدُّ, وأكره البخلاء, وكُرهي للغني البخيل أشدُّ)).
    الدرجة: لا وجود له في كتب الحديث، وكأنه من وضْع القُصَّاص
    240 - ((رُوي أنه لحق بني إسرائيل قحطٌ على عهد النبي موسى عليه السلام, فاجتمع الناس إليه فقالوا: يا كليم الله، ادعُ لنا الله أن يسقينا الغيث, فقام معهم، وخرجوا إلى الصحراء وهم سبعون ألفًا أو يزيدون, فقال موسى عليه السلام: إلهي، أسقنا غيثك, وانشرْ علينا رحمتك, وارحمنا بالأطفال الرُّضَّع, والبهائم الرتع, والشيوخ الركع, فما زادت السَّماء إلا تقشعًا, والشمس إلا حرارة، فتعجب النبي موسى عليه السلام, وسأل ربَّه عن ذلك, فأوحى الله إليه: إنَّ فيكم عبدًا يبارزني بالمعاصي منذ أربعين سنة، فنادِ في الناس حتى يخرج من بين أظهركم, فبه منعتكم، فقال موسى: إلهي وسيدي، أنا عبد ضعيف، وصوتي ضعيف، فأين يبلغ وهم سبعون ألفًا أو يزيدون؟ فأوحى الله إليه: منك النداء، ومنا البلاغ, فقام النبي موسى مناديًا: يا أيها العبد العاصي، الذي يبارز الله بالمعاصي، منذ أربعين سَنة, اخرُجْ من بين أظهرنا؛ فبِكَ مُنعنا المطر, فنظر العبد العاصي ذات اليمين وذات الشمال, فلم يرَ أحدًا خرج منهم, فعلم أنه المطلوب, فقال في نفسه: إن أنا خرجت من بين هذا الخَلق فَضَحتُ نفسي، وإن قعدت معهم مُنعوا لأجلي, فأدخل رأسه في ثيابه نادمًا على فِعاله، وقال: إلهي وسيدي، عصيتُك أربعين سنة وأمهلتني، وقد أتيتك طائعًا فاقبلني, فلم يستتم كلامه حتى ارتفعت سحابة بيضاء, فأمطرت كأفواه القِرَب, فقال موسى: إلهي وسيدي، بماذا سقيتنا وما خرج من بين أظهرنا أحد؟ فقال الله: يا موسى, سقيتكم بالذي منعتكم! فقال موسى: إلهي, أرني هذا العبد الطائع, فقال الله: يا موسى, لم أفضحْه وهو يعصيني، أأفضحه وهو يطيعني؟!)).
    الدرجة: لا يصح، وهو من قصص الوعَّاظ
    241 - ((عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قلت: يا أخي يا جبرائيل, علِّمني شيئًا يكون لي ولأمتي من بعدي؛ لينالوا إحسانًا لهم, ورحمة بهم, فقال جبرائيل: ما من مسلم يدعو بهذه الصلاة إلا جاء يوم القيامة ووجهه يمتلئ نورًا كالقمر ليلة البدر, فيتعجَّب الناس منه ويقولون: هذا نبي مرسَل, أو ملَك مقرَّب, فيقال: إنه عبد دعا بهذه الصلاة في الحياة الدنيا, وقال جبرائيل: يا محمد, ما دعا بهذه الصلاة أحد عشر مرات في عمره، إلا قمتُ أنا وأنت يوم القيامة على قبره, ويُهدي الله له فرسًا في الجنة, سَرجها من الياقوت الأحمر, فيأتونه ويقولون له: يا عبد الله, ما جزاؤك اليوم إلا الجنة, انزل في جوار النبي صلى الله عليه وسلم, ثم قال جبرائيل: يا محمد, هذه الصلاة فيها اسم الله الأعظم؛ فمَن قرأها، كان آمنًا يوم القيامة من الفزع الأكبر, ومن عذاب القبر, وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: يا أخي يا جبرائيل, ما ثواب من يدعو بهذه الصلاة؟ فقال: يا محمد، سألتني عن شيء لا يعلمه إلا الله تعالى, يا محمد, لو كانت الأشجار أقلامًا, والبحار مدادًا, والجن والإنس كُتَّابًا, ما قدَروا على كتابة بعض ثواب هذه الصلاة, يا محمد, ما من أحد من أمتك يدعو بهذه الصلاة، إلا كتَب الله تعالى له ثواب أربعة من الأنبياء, وأربعة من الملائكة, فأمَّا الأنبياء: فثوابك يا محمد, وموسى, وعيسى, وإبراهيم صلوات الله عليهم وسلامه عليكم أجمعين, والملائكة: فثوابي أنا, وميكائيل, وإسرافيل, وعزرائيل عليهم السلام, فعجبت من هذه الصَّلاة, وأن الملائكة يستغفرون لمن يدعو بها, ثم قال صلى الله عليه وسلم: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر, ولم يؤمِن بهذه الصلاة, فأنا بريءٌ منه, وهو بريء مني, ومن كانت هذه الصلاة عنده ولم يعلِّمها للمسلمين، فأنا بريء منه, وهو بريء مني, وهذه الصلاة الجليلة هي: بسم الله الرحمن الرحيم, اللهم صلِّ على من سميته ذاكرًا حبيبًا, ومذكِّرًا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته أحمد ومحمدًا وسيِّدًا محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته صابرًا نبيًّا, ومراقبًا, محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته غالبًا, ورحيمًا, وحليمًا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته عدلًا, جوادًا, ومزملًا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته قاسمًا, مهديًّا, وهاديًا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته شكورًا, وحريصًا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته قائمًا, حفيًّا, وعبدَ الله, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته شاهدًا, بصيرًا, ومهديًّا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته باهيًا, نورًا, ومكبًّا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته شاكرًا, ووليًّا, ونذيرًا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته طاهرًا, صفيًّا, ومختارًا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته برهانًا صحيحًا, وشريفًا, محمدًا رسول صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته مسلمًا, رؤوفًا, رحيمًا محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته مؤمنًا, حليمًا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, اللهم صلِّ على من سميته مصباحًا, آمرًا وناهيًا, محمدًا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، الطيبين الطاهرين)).
    الدرجة: كذب، وهو من وضْع بعض الصوفية والطرقيِّين
    242 - ((ما كان لك سيأتيك على ضَعفك, وما ليس لك لن تناله بقوَّتك, وعزتي وجلالي لأرزقن من لا حِيلة له، حتى يتحيَّرَ أصحابُ الحِيَل)).
    الدرجة: لا أصل له
    243 - ((الدعاء المعجزة: أتت امرأةٌ إلى سيدنا موسى، وقالت له: ادعُ لي ربك أن يرزقني بالذرية، فكان سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام يسأل الله بأن يرزقها الذرية, وبما أن سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام كليم الله، كان ربُّ العزة تبارك وتعالى يقول له: يا موسى, إني كتبتها عقيمًا, فحينما أتت إليه المرأة قال لها سيدنا موسى: لقد سألت الله لك، فقال ربي لي: يا موسي إني كتبتها عقيمًا, وبعد سنة أتت إليه المرأة تطلبه مرة أخرى أن يسأل الله أن يرزقها الذرية، فعاد سيدنا موسى، وسأل الله لها الذرية مرة أخرى, فقال الله له كما قال في المرة الأولى: يا موسى، إني كتبتها عقيمًا, فأخبرها سيدنا موسى بما قاله الله له في المرة الأولى, وبعد فترة من الزمن أتت المرأة إلى سيدنا موسى، وهي تحمل طفلًا, فسألها سيدنا موسى: طفل مَن هذا الذي معك؟ فقالت: إنه طفلي, رزقني الله به, فكلم سيدنا موسى ربه، وقال: يا رب, لقد كتبتها عقيمًا, فقال الله عز وجل وعلا: يا موسى, كلما كتبتها عقيمًا، قالت: يا رحيم, كلما كتبتها عقيمًا، قالت: يا رحيم, فسبقت رحمتي قُدرتي)).
    الدرجة: كذب لا يصح، وهو من وضْع بعض الصوفية والقَصَّاصين
    244 - ((اللهم لا تأخذْنا منك إلا إليك, ولا تَشغلنا عنك إلا بك)).
    الدرجة: لا يصح
    245 - ((دخل الملك جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: ملَك الموت بالباب، ويستأذن أن يدخل عليك، وما استأذن من أحدٍ قبلك، فقال له: ائذن له يا جبريل، ودخل ملك الموت وقال: السلام عليك يا رسول الله، أرسلني الله أخيِّرك بين البقاء في الدنيا, وبين أن تلحق بالله، فقال النبي صلَّى اللَّه عليه وسلَّم: بل الرفيق الأعلى، بل الرفيق الأعلى، فوقف ملك الموت عند رأس النبي صلى الله عليه وسلم كما سيقف عند رأس كلِّ واحد منا, وقال: أيتها الرُّوح الطيبة، رُوح محمد بن عبد الله، اخرُجي إلى رِضًا من الله ورضوان, وربٍّ راضٍ غير غضبان)).
    الدرجة: لا يصح
    246 - ((وعزَّتي وجلالي, لا أقبض عبدي المؤمن وأنا أحبُّ أن أرحمه إلا ابتليتُه بكل سيئة كان عملها سقمًا في جسده، أو إقتارًا في رزقه، أو مصيبةً في ماله أو ولده، حتى أبلغ منه مثل الذر، فإذا بقي عليه شيء شددتُ عليه سكرات الموت, حتى يلقاني كيومَ ولدته أمُّه)).
    الدرجة: ليس له إسناد
    247 - ((خمسة غضِب الله عليهم, إن شاء أمضى غضبه عليهم في الدنيا, وإلا أمر بهم في الآخرة إلى النار: أمير قوم يأخذ حقَّه من رعيته ولا ينصفهم من نفْسه, ولا يدفع الظلم عنهم، وزعيم قوم يُطيعونه ولا يساوي بين القويِّ والضعيف, ويتكلَّم بالهوى، ورجل لا يأمر أهله وولده بطاعة الله, ولا يعلِّمهم أمر دِينهم، ورجل استأجر أجيرًا فاستوفى منه العمل ولم يوفِّه، ورجل ظلم امرأته صَداقَها)).
    الدرجة: مكذوب، لا أصل له
    248 - ((كلوا الثُّوم وتداوَوا به؛ فإنَّ فيه شفاءً من سبعين داءً)).
    الدرجة: لا يصح
    249 - ((تفاءلوا بالخير، تجدوه)).
    الدرجة: ليس له أصل بهذا اللفظ
    250 - ((أخذ علي بن أبي طالب رضي الله عنه بيدي، فأخرجني ناحية الجبَّانة، فلما أصحَرَ جَعَلَ يتنفَّس، ثم قال: يا كميلَ بن زياد, القلوب أوعية, فخيرُها أوعاها للخير، احفظْ عني ما أقول لك: الناس ثلاثة: فعالم رباني, ومتعلِّم على سبيل نجاة, وهمج رعاع، أتباع كل ناعق، يميلون مع كل ريح، لم يستضيئوا بنور العلم، ولم يَلجؤوا إلى ركن وثيق، العلم خير من المال؛ العلم يحرسك, وأنت تحرس المال، العلم يزكو على الإنفاق - وفي رواية: على العمل - والمال تَنقصه النفقةُ، العلم حاكم, والمال محكوم عليه، ومحبة العلم دِين يدان بها، العلم يُكسب العالم الطاعةَ في حياته, وجميلَ الأحدوثة بعد وفاته، وصنيعة المال تزول بزواله، مات خزَّان الأموال وهم أحياء، والعلماء باقون ما بقي الدهر؛ أعيانهم مفقودة, وأمثالهم في القلوب موجودة، هاه هاه، إن ها هنا علمًا - وأشار بيده إلى صدره - لو أصبتُ له حملةً! بل أصبته لَقِنًا غير مأمون عليه، يستعمل آلة الدِّين للدنيا، يستظهر حُجج الله على كتابه, وبنعمه على عباده، أو منقادًا لأهل الحق لا بصير له في أحنائه [أي: أطرافه]، ينقدح الشك في قلبه بأول عارض من شبهة، لا ذا ولا ذاك، أو منهومًا للذات، سلس القِياد للشهوات، أو مغرًى بجمع الأموال والادخار، ليس من دعاة الدِّين، أقرب شبهًا بهم الأنعام السائمة؛ لذلك يموت العلم بموت حامليه، اللهم بلى: لن تخلو الأرض من قائم لله بحجته, لكيلا تبطل حجج الله وبنياته، أولئك الأقلون عددًا، الأعظمون عند الله قيلًا، بهم يدفع الله عن حُجَجه حتى يؤدُّوها إلى نظرائهم, ويزرعوها في قلوب أشباههم، هجم بهم العلم على حقيقة الأمر, فاستلانوا ما استوعَرَ منه المترَفون، وأنِسوا بما استوحش منه الجاهلون، صحِبوا الدنيا بأبدانٍ أرواحُها معلَّقة بالملأ الأعلى، أولئك خلفاء الله في أرضه, ودعاته إلى دينه, هاه هاه! شوقًا إلى رؤيتهم، وأستغفر الله لي ولك، إذا شئتَ فقُم)).
    الدرجة: لا يصح عن علي رضي الله عنه، وكثير من كلماته صحيحة المعنى
    251 - ((اللهم لا تؤمِّنِّي مكرك, ولا تنسيني ذِكرك, ولا تجعلني من الغافلين، اللهم أيقظني في أحبِّ الساعات إليك؛ كي أسألك فتعطيني, وأستغفرك فتغفرَ لي؛ إنك كنت بي بصيرًا رحيمًا)).
    الدرجة: لا يصح
    252 - حديث: ((لا وجع إلا وجع العين، ولا همَّ إلا هم الدَّين)).
    الدرجة: لا أصل له
    253 - حديث: ((إن الله إذا غضب على عبد، رزَقه من حرام, وإذا اشتدَّ غضبُه عليه، بارك له فيه)).
    الدرجة: ليس بحديث
    254 - ((حوار التشهـُّد: يبدأ المشهد بسيدنا رسول الله وهو يمشي في معيـَّة سيدنا جبريل في طريقهما لسِدرة المنتهى في رحلة المعراج، وفي مكان ما يقف سيدنا جبريل عليه السلام, فيقول له سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: أهنا يَترُك الخليل خليله؟ قال سيدنا جبريل: لكلٍّ منا مقام معلوم يا رسول الله, إذا أنت تقدَّمتَ اخترقت, وإذا أنا تقدَّمتُ احترقت, وصار سيدنا جبريل كالحلس البالي من خشية الله, فتقدَّم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إلى سِدرة المنتهى, واقترب منها, ثم قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: التحيات لله والصلوات الطيبات, ردَّ عليه ربُّ العزة: السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته, قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين, فقال سيدنا جبريل، وقال الملائكة المقرَّبون: أشهد أنْ لا إله إلا الله, وأشهد أنَّ محمدًا رسول الله)).
    الدرجة: موضوع مكذوب، منتشر بين الصوفية
    255 - حديث: ((إن اليتيم إذا بكى؛ اهتزَّ عرش الرحمن لبكائه، فيقول الله عز وجل لملائكته: من أبكى عبدي؛ وأنا قبضت أباه, وواريته في التراب؟! فيقولون: ربَّنا, لا علمَ لنا، فيقول الرب تعالى: اشهَدوا, لَمَن أرضاه، أُرضيه يوم القيامة)).
    الدرجة: لا يصح
    كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان .. حبيبتان إلى الرحمن

    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

  6. #6
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم
    256 - حديث: ((عبد الله بن رَواحة قال: قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أوصني، فقال لي: لا تيئسْ إن أسأت عشرًا أن تُحسن واحدةً فيقبلك الله)).
    الدرجة: لا يصح
    257 - حديث: ((الزاني يُزنَى به ولو بجدار بيته)). أو بلفظ: ((من زنى، زُني به، ولو بحيطان داره)).
    الدرجة: موضوع
    258 - حديث: ((من جمع صلاتين من غير عُذر، فقد أتى بابًا من أبواب الكبائر)).
    الدرجة: لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم
    259 - حديث: ((أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أنس, الإيمان نصفان: نصف شكر, ونصف صبر)).
    الدرجة: لا يصح
    260 - حديث: ((لا تنظروا إلى كثرة صلاتهم وصومهم، وكثرة الحجِّ والمعروف، وطنطنتهم بالليل، ولكن انظروا إلى صِدق الحديث، وأداء الأمانة)).
    الدرجة: ليس له وجود في كتب السُّنة، وهو موجود في كتب الشيعة
    261 - حديث: ((إنَّ من الذنوب ذنوبًا لا يكفِّرها الصوم, ولا الصلاة, ولا الصدقة, ولكن يُكفِّرها السعي على العيال)). وفي لفظ: ((إن من الذنوب ذنوبًا لا يكفِّرها الصلاة ولا الصيام ولا الحج ولا العمرة، قالوا: فما يكفِّرها يا رسول الله؟ قال: الهمومُ في طلب المعيشة)).
    الدرجة: موضوع
    262 - حديث: ((قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأمير المؤمنين: أعلِّمك دعاءً لا تنسى القرآن: اللهم ارحمني بترك معاصيك أبدًا ما أبقيتني، وارحمني من تكلُّف ما لا يعنيني، وارزقني حُسن المنظر فيما يُرضيك عني، وألزمْ قلبي حفظ كتابك كما علمتني، وارزقني أن أتلوه على النحو الذي يرضيك عني, اللهم نوِّر بكتابك بصري، واشرح به صدري، وفرِّح به قلبي، وأطلق به لساني، واستعمل به بدني، وقوِّني على ذلك، وأعني عليه؛ إنه لا معينَ عليه إلا أنت، لا إله إلا أنت)).
    الدرجة: ليس له وجود في كتب السُّنة، وهو موجود في كتب الشيعة
    263 - ((روي عن النبي صلى الله عليه وسلم, إنه كان جالسًا في المجلس, فأتاه جبريل عليه السلام فقال: يا محمد، ربك يُقرئك السلام, ويخصُّك بالتحية والإكرام, ويقول لك: إني أريد أن أُهدي إليك هدية لم أُهدها إلى أحد غيرك, لا من قَبلك ولا من بعدك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ما هذه الهدية يا أخي يا جبريل؟ فقال: دعاء مبارك، مَن قرأه مرة واحدة في عمره, أو كتَبه, أو علقه عليه, أو حمله معه كان له أجر من سبَّح الله تعالى تسعمئة سنة, وغُفرت ذنوبه ولو كانت مِثلَ زبَد البحر, ويخرج من ذنوبه كما ولدته أمُّه, ومن أراد أن يراك في منامه، فليقرأه وينام، فإنَّه يراك, ومن كان مريضًا وقرئ عليه فإنه يُشفى بإذن الله تعالى, ومن كان خائفًا من أحد، كفاه الله من شرِّه, ومن كان فقيرًا أغناه الله من سَعة فضله, ومن كان مسافرًا أمِن من سفره, ومن كتبه بمسك وزعفران في إناء نظيف، وكان به ألم شديد وشرِبه، شفاه الله من ذلك المرض, وإن كتبه في ورقة وجعله في كفن الميِّت يهون عليه ردُّ الجواب لله في القبر, ويأمن عذاب القبر, ويبعثه الله يوم القيامة ومعه ألف ملَك يحملونه على الصراط, ومَن سُرق له شيء, أو فُقِد له مملوك، فليتوضأ ويصلي ركعتين ويقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة الإخلاص, وفي الثانية كذلك فإذا فرغ من صلاته يقرأ هذا الدعاء، فإن الله تعالى يردُّ عليه ضالَّتَه, وإن لم يقرأ فيجعله بين يديه، ويقول: اللهم بحق هذا الدعاء ردَّ ضالتي, واقضِ حاجتي, ويذكرها، ومن قرأه في عمره مرة واحدة تسمعه الملائكة ويسألون له من الله المغفرة, وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم: من قرأ هذا الدعاء ولم يحترمه, ولم يؤمن به كنت بريئًا منه, ومن بخل به على المسلمين فإن الله يعذِّبه يوم القيامة عذابًا أليمًا, وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد حاجة, أو قصد حربًا قرأ هذا الدعاء، ومن شكَّ في هذا الدعاء يُغشى عليه، وقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه: كان النبي صلى الله عليه وسلم يُوصينا بحفظ هذا الدعاء, إذا قرأته أرى النبي صلى الله عليه وسلم في منامي، وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: مِن بركة هذا الدعاء ظهَر الإسلام، وقال عثمان رضي الله عنه: من بركة هذا الدعاء حفظتُ القرآن الكريم، وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: من حفِظ هذا الدعاء يأتي يوم القيامة وجهه كالقمر ليلة البدر, ويدخل الجنة بلا حساب، وقال حسن البصري رضي الله عنه: قال النبي صلى الله عليه وسلم: كان له فضلٌ وثواب لا يحصيه إلا الله تعالى، من قرأ هذا الدعاء في عمره مرة واحدة، أرسل الله تعالى له مئة ألف ملك عند نزوله القبر, بيد كل ملَك منهم طبق من نور, وعليه من كل ما يريد, ويقولون: يا عبد الله، لا تخفْ؛ نحن نؤنسك إلى يوم القيامة, ويصير قبرك روضة من رياض الجنة, ويقول الله تعالى: أنا أستحيي أن أعذِّب مَن قرأ هذا الدعاء، أو حمله، أو دُفن معه في قبره، قال جبريل عليه السلام: هذا الدعاء مكتوب على أركان العرش قبل أن يخلق الله الدنيا بخمسمئة عام, ومن قرأه باعتقاد، سواء في أول الشهر، أو في وسطه، أو في آخره يخلق الله تعالى سبعين ألف ملك تحت العرش, ولكل ملَك ألف لسان, ولكل لسان لغة يسبِّح الله تعالى ويستغفرون لمن يقرأ هذا الدعاء، ومن قرأه على كفن ميِّت، أرسل الله تعالى له سبعين ألف ملك, وفي أيديهم أقداح من نور ملآنة من الشراب أربعةَ ألوان من شراب الجنة, وعلى كل قدح مِنديل من نور مختوم مكتوب عليه هديَّة من عند الله تعالى إلى فلان ابن فلان قارئ هذا الدعاء, وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أخي يا جبريل، أيكون لأمتي هذا الثواب كله؟ قال جبريل عليه السلام: بل أكثر من ذلك! وقال جبريل: يا محمد, من قرأ هذا الدعاء في عمره مرة واحدة كان له مِثل ثواب الأولياء, والأصفياء, والزهَّاد, والعباد, والصابرين, والشاكرين, والمستغفرين, وهو هذا الدعاء المبارك: بسم الله الرحمن الرحيم: بسم الله نور, بسم الله نور على نور, والحمد لله الذي خلق النور, وكلَّم موسى على جبل الطور, والحمد الله الذي بالمعروف مذكور, وبالعزَّة والجلالة مشهور, وعلى السرَّاء والضرَّاء مشكور, والحمد لله الذي خلق السَّموات والأرض, وجعل الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدِلون, كهيعص, حم عسق, إياك نعبد, وإياك نستعين, يا حيُّ يا قيوم، بك أستعين, الله لطيف بعباده, يرزق من يشاء وهو القويُّ العزيز, يا كافي, يا غنيُّ عن كل شيء بقدرتك على كل شيء, اغفر لي كل شيء, ولا تسألني عن شيء, واصرف عني كل شيء, إنك قادر على كل شيء, بيدك الخير, إنك على كل شيء قدير, سبحان الله, والحمد لله, ولا إله إلا الله, والله أكبر, ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم, برحمتك يا أرحم الراحمين)).
    الدرجة: كذب، ليس بحديث
    264 - ((رجل استيقظ مبكِّرًا ليصلِّي صلاة الفجر في المسجد, لبس وتوضأ, وذهب إلى المسجد, وفي منتصف الطريق تعثَّر ووقع واتَّسخت ملابسه, قام ورجع إلى بيته, وغيَّر ملابسه, وتوضأ, وذهب ليصلي, وفي نفس المكان تعثَّر ووقع واتَّسخت ملابسه، قام ورجع إلى بيته, وغير ملابسه, وتوضأ وخرج من البيت, لقي شخصًا معه مصباح, سأله: من أنت؟ قال: أنا رأيتك وقعت مرتين وقلت: أنوِّر لك الطريق إلى المسجد, ونور له الطريق للمسجد, وعند باب المسجد قال له: ادخل لنصلي، رفض الدخول, وكرَّر طلبه لكنه رفض - وبشدة - الدخولَ للصلاة, سأله: لماذا لا تحب أن تصلي؟ قال له: أنا الشيطان, أنا أوقعتك المرة الأولى؛ لكي ترجع البيت ولا تصلي بالمسجد, ولكنك رجعت, ولما رجعت إلى البيت غفَر الله لك ذنوبك، ولما أوقعتُك المرة الثانية ورجعت إلى البيت، غفر الله لأهل بيتك, وفي المرة الثالثة خِفتُ أن أوقعك فيغفر الله لأهل قريتك)).
    الدرجة: ليس بحديث، وهي من قصص الوعاظ
    265 - ((عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: إنَّ في الجنة بابًا يقال له: الضحى, فإذا كان يوم القيامة نادى منادٍ: أين الذين كانوا يديمون صلاة الضحى؟ هذا بابكم، فادخلوه برحمة الله)).
    الدرجة: لا يصح
    266 - ((عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: يجيء الناكحُ يدَه يوم القيامة ويدُه حُبلى)).
    الدرجة: لا يصح
    267 - حديث: ((لعن الله ناكحَ يده)).
    الدرجة: لا يصح
    268 - ((عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سبعة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة، ولا يُزكِّيهم، ولا يجمعهم مع العالمين، يدخلون النار أول الداخلين، إلا أن يتوبوا، إلا أن يتوبوا، إلا أن يتوبوا ممَّن تاب الله عليه: الناكح يده، والفاعل، والمفعول به، ومدمِن الخمر، والضارب أبويه حتى يستغيثَا، والمؤذي جيرانه حتى يلعنوه، والناكح حليلةَ جاره)). وفي رواية عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((سبعة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة, ولا يُزكِّيهم, ويقول: ادخلوا النار مع الداخلين: الفاعل، والمفعول به، والناكح يده، وناكح البهيمة، وناكح المرأة في دُبرها، وناكح المرأة وابنتها، والزاني بحليلة جاره، والمؤذي لجاره حتى يلعنه)).
    الدرجة: لا يصح
    269 - ((إذا أرادت المرأة الولادةَ، أرسل الله إليها ملَكينِ عن يمينها وعن شمالها, فإذا أراد صاحب اليمين إخراجه زاغ إلى جهة الشمال, وإذا أراد صاحب الشمال إخراجه زاغ إلى جهة اليمين, فتتوجَّع المرأة، فيقول الملكان: ربَّنا, عجزنا عن إخراجه, فيتجلى الله تعالى ويقول: عبدي، من أنا؟ فيقول المولود: أنت الله الذي لا إله إلا أنت ويسجُد, فيخرج من سجوده على رأسه)).
    الدرجة: ليس بحديث
    270 - حديث: ((لعن الله الناظرَ والمنظور إليه)). وفي لفظ: ((لعن الله الناظرَ إلى عورة المؤمن، والمنظورَ إليه)).
    الدرجة: موضوع
    كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان .. حبيبتان إلى الرحمن

    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

  7. #7
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم
    271 - حديث: ((من استوى يوماه فهو مغبون، ومن كان آخِر يوميه شرًّا فهو ملعون، ومن لم يكن على الزيادة فهو في النقصان، ومن كان في النقصان، فالموت خير له، ومَن اشتاق إلى الجنة، سارَعَ في الخيرات، ومن أشفق من النار، لهِيَ عن الشهوات، ومن ترقَّب الموت، هانت عليه اللذات، ومن زهد في الدنيا، هانت عليه المصيبات)). وفي لفظ: ((من طلب الدنيا، قعدت به، ومن زهد فيها، لم يبالِ مَن أكلها، الراغب فيها عبد لمن يملكها، أدنى ما فيها يكفي، وكلها لا تُغني، من اعتدل يومه فيها، فهو مغرور، ومن كان يومه خيرًا من غده فهو مغبون، ومَن لم يتفقَّد النقصان عن نفسه، فإنه في نقصان، ومن كان في نقصان فالموت خير له)).
    الدرجة: لا يصح، وهو موجود في بعض كتب الشِّيعة عن علي رضي الله عنه بلفظ مقارِب
    272 - حديث: ((من استوى يومه بغده، فهو مغبون, ومَن كان غده أتعسَ من يومه، فهو ملعون)). وفي لفظ: ((من استوى يوماه، فهو مغبون، ومن كان يومه شرًّا من أمسه، فهو ملعون)).
    الدرجة: لا يصح
    273 - ((قال أنس بن مالك رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الأرض تنادي كلَّ يوم عشر كلمات، وتقول: يا ابن آدم, تسعى على ظهري ومصيرك في بطني، وتَعصي على ظهري وتُعذَّب في بطني، وتضحك على ظهري وتبكي في بطني، وتأكل الحرام على ظهري وتأكلك الديدان في بطني، وتفرح على ظهري وتحزن في بطني، وتجمع الحرام على ظهري وتذوب في بطني، وتختال على ظهري وتذلُّ في بطني، وتمشي مسرورًا على ظهري وتقع حزينًا في بطني، وتمشي في النور على ظهري وتقعد في الظلمات في بطني, وتمشي في الجماعة على ظهري وتقعد وحيدًا في بطني)).
    الدرجة: ليس له وجود في كتب السُّنة، وهو من وضع الوعَّاظ
    274 - ((عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: إيَّاكم وبكاءَ اليتيم؛ فإنه يَسري في الليل والناس نيام, وينادي الجبَّار: مَن ذا الذي أبكى هذا اليتيم؟! وعزَّتي وجلالي، مَن أسكته وأرضاه، فحق عليَّ أن أُرضيه)).
    الدرجة: لا يصح
    275 - ((عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تتمارضوا، فتمرَضوا، ولا تَحفِروا قبوركم، فتموتوا)). وفي لفظ: ((لا تتمارضوا، فتمرضوا؛ فتموتوا)).
    الدرجة: منكر
    276 - ((روي أنَّ امرأة دخلت على داود عليه السلام فقالت: يا نبيَّ الله, ربك ظالم أم عادل؟! فقال داود: ويحك يا امرأة! هو العدل الذي لا يجور, ثم قال لها: ما قصتك؟ قالت: إني امرأة أرملة, عندي عيال وثلاث بنات أقوم عليهم من عمل يدي, فلما كان الأمس شددتُ غزلي في خرقة حمراء, وأردت أن أذهب للسوق لأبيعه وأبلغ به أطفالي, فإذا أنا بطائر قد انقضَّ عليَّ وأخذ الخرقة والغزْل وذهب, وبقيتُ حزينة لا أملك شيئًا أبلغ به أطفالي، فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام وإذا بالباب يطرق على داود, فأذِن بالدخول, وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده مئة دينار، قالوا: يا نبي الله, أعطها لمستحقها، فقال داود: ما حملكم على دفْع هذا المال؟ قالوا: يا نبيَّ الله، كنا في مركب فهاجت علينا الرِّيح, وأشرفنا على الغرق, فإذا بطائر قد ألقى علينا خِرقةً حمراء وفيها غزل, فسدَدْنا به عيب المركب, فهانت علينا الريح، وانسدَّ العيب, ونذرنا لله أن يتصدَّق كل واحد منا بمئة دينار, فهذا المال بين يديك, فتصدق به على من أردتَ، فالتفت داود إلى المرأة، وقال: ((ربٌّ يتَّجر لك في البَرِّ والبحر، وتجعلينه ظالمًا؟! وأعطاها مئة دينار، وقال لها: أنفقيها على عِيالك)).
    الدرجة: قصَّة لا أصل لها، وليست بحديث
    277 - حديث: ((لا تقوم الساعة حتى يُمجَّد فرعون)).
    الدرجة: ليس بحديث
    278 - حديث: ((لا تقوم الساعة حتى يُظهروا بزَّة فرعون)).
    الدرجة: ليس بحديث
    279 - ((قال صلى الله عليه وسلم: جاءني جبريل زائرًا ومودِّعًا؛ فقلت له: ياجبريل، هل ستنزل على الأرض من بعدي؟ قال: نعم، قلت: ولكنك تأتي إلى الأنبياء والرسل، وليس من نبي بعدي؟! قال: صدقت يا محمد، إنني سأهبط بأمر خاص من ربي، في آخِر الزمان، كيما أرفع الجواهر العشر, قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: وما هذه الجواهر العشر؟ قال: أرفع البركة من الأرض؛ فلا يبارك إلا للصالحين, أرفع المحبة من قلوب البعيدين من ربهم، فيتظاهرون بالحبِّ نفاقًا، أرفع الشفقة من قلوب الأقارب، فلا يتعاطفون ولا يتحابون, أرفع العدل من القضاء والحكَّام، فلا يقيمون للعدل ميزانًا, أرفع الحياء من النساء، فيجرين وراء الغنى والزنا, ويتعرين في الطريق, أرفع النخوةَ من الرجال، فيتشبهون بالنساء، ويحملون الأوباء, أرفع الورع والزهد من العلماء، فيخشون حُكَّامهم وينافقونهم, أرفع الصبر من الفقراء، فلا يتظاهرون ما بشَّر الله به الصابرين, أرفع الإيمان من قلوب المتعبدين لحبِّهم والاختلاط بالعامَّة, أرفع القرآن من صدور حفظته، فلا يرون فيه إلا كلامًا لا معنى له)).
    الدرجة: لا وجود له في كتب السُّنة
    280 - حديث: ((لعن الله الداخل فينا من غير نسَب، والخارج منا من غير سبب)).
    الدرجة: لا يصح
    281 - حديث: ((تخلَّلوا؛ فإنه نظافة، والنظافة تدعو إلى الإيمان، والإيمان مع صاحبه في الجنة)).
    الدرجة: لا يصح
    282 - حديث: ((من قرأ السورة التي يُذكر فيها آل عمران يوم الجمعة، صلى الله عليه وملائكته حتى تحجب الشمس)).
    الدرجة: لا يصح
    283 - ((اللهم إن كان رزقي في السماء، فأنزلْه, وإن كان رزقي في الأرض، فأخرجه, وإن كان رزقي بعيدًا، فقرِّبه, وإن كان رزقي قريبًا، فأظهره, وإن كان رزقي قليلًا، فزِدْه, وإن كان رزقي كثيرًا، فبارِكْه)).
    الدرجة: ليس بحديث
    284 - ((إلهي لا تؤدِّبني بعقوبتك، ولا تمكر بي في حيلتك، من أين لي الخير يا ربِّ، ولا يوجد إلا من عندك؟! ومن أين لي النجاة، ولا تستطاع إلا بك؟! لا الذي أحسن استغنى عن عونك ورحمتك، ولا الذي أساء واجترأ عليك ولم يرضك خرج عن قدرتك ....)).
    الدرجة: كذب، لا وجود له في كتب السُّنة، ويوجد في كتب الشيعة
    285 - حديث: ((من قال حين يصبح ثلاث مرَّات: أعوذ بالله السميع العليم، من الشيطان الرجيم، ثم قرأ ثلاث آيات من آخِر سورة الحشر، وكَّل الله به سبعين ألف ملَك يصلون عليه حتى يمسي, وإن مات في هذا اليوم، مات شهيدًا، وإن قالها حين يمسي، كان بتلك المنزلة)).
    الدرجة: ضعيف
    286 - حديث: ((رحِم الله امرأً جبَّ أو ذبَّ الغِيبة عن نفسه)).
    الدرجة: لا أصل له
    287 - ((عن الحسن بن أحمد بن الصَّيدلاني قال: أخبرتني أمي أنها كانت حاملًا، قالت: فسألت الله أن يفرِّج عني، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، فقال لي: يا أمَّ حبيب, قولي: يا مسهِّل الشديد، ويا ملين الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كل يوم في أمر جديد، أخرجني من حلق المضيق، إلى أوسع الطريق، بك أدفع ما لا أُطيق، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَن قرأ وأخبر الناس بهذا الدعاء، فرَّج الله همَّه)).
    الدرجة: ليس بحديث
    288 - حديث: ((أحبُّوا العرب لثلاث: لأني عربي, والقرآن عربي, وكلام أهل الجنة عربي)).
    الدرجة: لا يصح
    289 - ((يُروى أنه جلس جماعة من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يتذاكرون، فتذاكروا الحروف الهجائية, وأجمعوا على أنَّ حرف الألف هو أكثر دخولًا في الكلام، فقام علي بن أبي طالب عليه السلام وارتجل هذه الخطبة الخالية من الألف...)).
    الدرجة: خُطبة مختلَقة، لم تثبت عن علي بن أبي طالب ولا عن غيره من الصحابة رضي الله عنهم أجمعين
    291 - حديث: ((يقول الله عز وجل: مَن شغله ذِكري عن مسألتي، أعطيتُه أفضل ما أُعطي السائلين)).
    الدرجة: لا يصح
    292 - حديث: ((الدنيا حرام على أهل الآخرة، والآخرة حرام على أهل الدنيا، والدنيا والآخرة حرام على أهل الله)).
    الدرجة: موضوع
    293 - حديث: ((من تعلَّم لُغة قوم، أمِن مكرهم)).
    الدرجة: ليس بحديث، ولا أصل له
    294 - ((جاء نفر من النصارى مع راهبهم إلى مسجد النبيِّ صلَّى الله عليه وسلم في المدينة, وكانوا يحمِلون معهم قطعًا من الذهب والنفائس، فاتجه الراهب إلى جماعة كان أبو بكر رضي الله عنه بينهم، وقال: أيكم خليفة النبي صلَّى الله عليه وسلَّم، وأمين دِينه؟...)).
    الدرجة: باطل وموضوع، وهو من أكاذيب الشيعة
    295 - ((سُئل رسول صلى الله عليه وسلم عن الوادي المقدَّس: لمَ سمِّي القدس؟ فقال: لأنه قدست فيه الأرواح، واصطُفيت فيه الملائكة، وكلَّم الله عز وجل فيه موسى تكليمًا...)).
    الدرجة: لم نجده إلا في كتب الشيعة
    296 - حديث: ((الموت ريحانة المؤمن)).
    الدرجة: ليس بحديث، ورُوي عن الحسين بن علي رضي الله عنه
    297 - ((عن أنس قال: قال النبي صلى الله عليه وآله: كُلوا الباذنجان وأكثروا منها؛ فإنها أول شجرة آمنتْ بالله عز وجل)).
    الدرجة: موضوع
    298 - حديث: ((قال صلَّى الله عليه وسلَّم: من قرأ هذا الدعاء وأخبر الناس به، فرَّج الله همَّه: يا فارج الهم، ويا كاشف الغم، فرِّج همي, ويسِّر أمري, وارحم ضعفي، وقلَّة حيلتي, وارزقني من حيث لا أحتسب يا ربِّ العالمين)).
    الدرجة: ليس بحديث
    299 - ((يقول الله عز وجل في الحديث القدسي الشريف: يا عبادي، إن كنتم تعتقدون أني لا أراكم، فذاك نقص في إيمانكم, وإن كنتم تعتقدون أني أراكم، فلم جعلتموني أهونَ الناظرين إليكم؟!)).
    الدرجة: لا أصل له
    300 - ((شكَا أعرابي إلى أمير المؤمنين عليِّ بن أبي طالب رضي الله عنه شدَّة لحقتْه، وضِيقًا في الحال، وكثرة من العيال, فقال له: عليك بالاستغفار؛ فإن الله تعالى يقول: فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا [نوح: 10]، فعاد إليه وقال: يا أمير المؤمنين، قد استغفرت كثيرًا، وما أرى فرجًا مما أنا فيه؟! قال: لعلك لا تحسن أن تستغفر، قال:علمني، قال: أخلص نيَّتك، وأطِع ربك، وقل: اللهم إني أستغفرك من كل ذنب قوِيَ عليه بدني بعافيتك، أو نالته يدي بفضل نعمتك، أو بسطت إليه يدي بسابغ رزقك، أو اتَّكلتُ فيه عند خوفي منه على أَنَاتك.....)).
    الدرجة: لا يصح
    كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان .. حبيبتان إلى الرحمن

    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

  8. #8
    Super Moderator
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 3,273
    التقييم: 10
    الدولة : الأردن
    العمل : طالب علم
    301 - ((عن بُريدة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من قال عشر كلمات عند دُبر كل صلاة غداة، وجد الله عندهنَّ مكفيًّا مجزيًّا, خمس للدنيا وخمس للآخرة: حسبي الله لدِيني، وحسبي الله لما أهمني، وحسبي الله لمن بغَى عليَّ، حسبي الله لمن حسدني، حسبي الله لمن كادني بسوء، حسبي الله عند الموت، حسبي الله عند الشدَّة في القبر، حسبي الله عند الميزان، حسبي الله عند الصِّراط، حسبي الله لا إله إلا هو، عليه توكلت وإليه أنيب)).
    الدرجة: لا يصح
    302 - ((كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: الله أكبر، كلَّما يرفع من الركوع, وفي يوم من الأيام تأخَّر أبو بكر الصدِّيق رضي الله عنه عن الصلاة خلف الرسول صلى الله عليه وسلم وحزن, وذهب إلى المسجد مسرعًا، فوجد أن الرسول صلى الله عليه وسلم ما زال في الركوع ولم يرفعْ منه, فحمد الله كثيرًا, فنزل جبريل للرسول صلى الله عليه وسلم وهو في الركوع، وقال له: لقد سمع الله لمن حمده - يقصد أبا بكر - فأصبحت (سمِع الله لمن حمده) بدَلَ (الله أكبر) في كلِّ صلاة إلى يوم القيامة)).
    الدرجة: باطل
    303 - حديث: ((العمل عبادة))، أو ((العمل كالعبادة)).
    الدرجة: لا أصل له
    304 - حديث: ((مَن صبر على حرِّها وبردها [أي المدينة]، كنت له شفيعًا, أو دخل الجنة)).
    الدرجة: لم نجده في كتب الحديث
    305 - حديث: ((من قرأ يس في صدر النهار، قُضيت حوائجه)).
    الدرجة: لا يصح
    306 - ((دعاء يوم الجُمُعة: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله الأوَّل قبل الإنشاء والإحياء، والآخِر بعد فناء الأشياء، العليم الذي لا ينسى مَن ذَكَره، ولا ينقص مَن شَكَره، ولا يخيب من دعاه، ولا يقطع رجاء من رجاه، اللهم إني أشهدك وكفى بك شهيدًا، وأشهد جميع ملائكتك وسكَّان سمواتك، وحملة عرشك ومن بعثت من أنبيائك ورُسلك.....)).
    الدرجة: لا يصح، وهو موجود في كتب الشيعة
    307 - ((عن ابن عُمر رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: مَن قرأ سورة المُلك وسورة السَّجدة بين المغرب والعِشاء، فكأنما قام ليلة القدْر)). وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((مَن قرأ تبارك وآلم تنزيل بين المغرب والعشاء، فكأنما قام ليلة القدْر)).
    الدرجة: موضوع
    308 - حديث: ((نظرة إلى وجْه العالم أحبُّ إلى الله من عِبادة ستِّين سنةً صيامًا وقيامًا)).
    الدرجة: باطل
    309 - حديث: ((المدينة خير من مكَّة)).
    الدرجة: باطل
    310 - حديث: ((ابن عمر إذا دخل أحدكم المسجد والإمام على المنبر فلا صلاةَ ولا كلام حتى يفرغ الإمام)). وفي لفظ: ((إذا صعِد الخطيب المنبر، فلا صلاة ولا كلام)).
    الدرجة: باطل
    311 - حديث: ((إنَّ لله تبارك وتعالى في كل ليلة من رمضان عند الإفطار ألفَ ألف عتيق من النار)).
    الدرجة: باطل
    312 - حديث: ((إن الله أوحى إلى الحَفظة ألَّا يكتبوا على صوَّام عبيدي بعد العصر سيِّئة)). وفي لفظ: ((إن الله يوحي...)).
    الدرجة: باطل
    313 - حديث: ((إنَّ الجنة لتُنجَّد وتزيَّن من الحول إلى الحول؛ لدخول شهر رمضان, فإذا كانت أولُ ليلة من شهر رمضان هبَّت رِيح من تحت العرش...إلخ)).
    الدرجة: باطل
    314 - حديث: ((رمضان بالمدينة خيرٌ من ألف رمضان فيما سواها)).
    الدرجة: باطل
    315 - حديث: ((من حدَّث حديثًا فعُطس عنده، فهو حق)). وفي لفظ: ((أصدق الحديث ما عُطس عنده)).
    الدرجة: باطل
    316 - حديث: ((التكبُّر على المتكبِّر صدقة)).
    الدرجة: باطل
    317 - حديث: ((إن الميِّت يَرى النار ببيته سبعةَ أيَّام)).
    الدرجة: باطل لا أصل له
    318 - حديث: ((أفضل الأيَّام يوم عرفة، وإذا وافق يوم الجمعة، وهو أفضل من سبعين حجَّة في غير الجمعة)).
    الدرجة: باطل لا أصل له
    319 - حديث: ((النظر في زمزم عبادة, وهي تحطُّ الخطايا)).
    الدرجة: لا يصح
    320 - حديث: ((كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الجبَّانة، يقول: السلام عليكم أيتها الأرواح الفانية, والأبدان البالية, والعظام النخرة التي خرجت من الدنيا، وهي بالله مؤمنة, اللهمَّ أدخِل عليهم رَوحًا منك, وسلامًا منَّا)).
    الدرجة: لا يصح
    321 - حديث: ((إذا صمتم فاستاكوا بالغَداة, ولا تستاكوا بالعشي)).
    الدرجة: لا يصح
    322 - حديث: ((مَن أفطر يومًا من رمضان من غير عُذر فعليه صوم شهر)).
    الدرجة: لا يصح
    323 - حديث: ((زيِّنوا أعيادكم بالتكبير)).
    الدرجة: لا يصح
    324 - حديث: ((استفرِهوا ضحاياكم؛ فإنَّها مطاياكم على الصراط)).
    الدرجة: لا يصح
    325 - حديث: ((لا غِيبة لفاسق)). وفي لفظ: ((ليس لفاسق غِيبة)).
    الدرجة: لا يصح
    326 - حديث: ((من نام بعد العصر، فاختلس عقله فلا يلومنَّ إلا نفسه)).
    الدرجة: لا يصح
    327 - حديث: ((عليكم بالحناء؛ فإنَّه سيِّد الخضاب, وإنه يُحسِّن البشَرة, ويَزيد في الجماع)).
    الدرجة: لا يصح
    328 - حديث: ((كنا عند ابن عمر رضي الله عنهما فخَدِرت رِجلُه، فقال له رجل: اذكر أحبَّ الناس إليك، فقال: يا محمد, فكأنما نشِط من عقال))، وورد بألفاظ أُخر، وعن ابن عباس أيضًا.
    الدرجة: لا يصح
    329 - حديث: ((لا تقطعوا اللحم بالسكِّين؛ فإنه من صنيع الأعاجم, وانهسوه؛ فإنه أهنأ وأمرأ)). وفي لفظ آخر: ((لا تقطعوا الخبز بالسكِّين)).
    الدرجة: لا يصح
    330 - حديث: ((عن أبي أُمامة الباهلي قال: جاء ثعلبة بن حاطب الأنصاري إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم: فقال: يا رسول الله، ادع الله أن يرزقني مالًا، فقال: ويحك يا ثعلبة! قليل تؤدي شكره خيرٌ من كثير لا تطيقه، ثم أتاه بعد ذلك فقال: يا رسول الله، ادع الله أن يرزقني مالًا، قال: أمَا لك فيّ أُسوة حسنة، والذي نفسي بيده لو أردتُ أن تسير الجبال معي ذهبًا وفضة لسارت.....)).
    الدرجة: لا يصح
    331 - حديث: ((إذا لقم أحدكم أوَّل لُقمة - يعني: عند إفطاره - فليقل: يا واسع المغفرة، اغفر لي)).
    الدرجة: لا يصح
    332 - حديث: ((أُعطيت أمَّتي في رمضان خمس خِصال، لم تُعطها أمة قبلهم: خُلوف فم الصائم أطيبُ عند الله من رِيح المسك, وتستغفر لهم الملائكة حتى يُفطروا, ويزيِّن الله كل يوم جنته ثم يقول: يوشك عبادي الصالحون أن يُلقوا عنهم المؤونة والأذى, ويصيروا إليك, ويُصفَّد فيه مردة الشياطين؛ فلا يخلُصون إلى ما كانوا يخلصون في غيره, ويُغفر لهم آخر ليلة، قيل: يا رسول الله, أهي ليلة القدْر؟ قال: لا, ولكن العامل إنما يُوفَّى أجره إذا قضى عمله)).
    الدرجة: لا يصح
    333 - حديث: ((سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن رجل قبَّل امرأته وهما صائمان؟ قال: قد أفطرَا)).
    الدرجة: لا يصح
    334 - حديث: ((اعتمُّوا، تزدادوا حِلمًا))، وفي لفظ بزيادة: ((والعمائم تيجان العرب)).
    الدرجة: لا يصح
    335 - حديث: ((يا أنس, إذا هممتَ بأمر، فاستخرْ ربَّك فيه سبع مرات, ثم انظر إلى الذي يسبق إلى قلبك؛ فإنَّ الخير فيه)).
    الدرجة: لا يصح
    336 - حديث: ((ما وسعني سمائي ولا أرضي, ولكن وسعني قلبُ عبدي المؤمن)).
    الدرجة: لا أصل له
    337 - حديث: ((علماء أمَّتي كأنبياء بني إسرائيل)).
    الدرجة: لا أصل له
    338 - حديث: ((القلب بيت الرب)).
    الدرجة: لا أصل له
    339 - حديث: ((حسْبي من سؤالي عِلمُه حالي))، وفي لفظ: ((عِلمُه بحالي يُغني عن سؤالي)).
    الدرجة: لا أصل له
    340 - حديث: ((عند ذكر الصالحين تنزل الملائكة))، وفي لفظ: ((تنزل الرحمة)).
    الدرجة: لا أصل له
    341 - حديث: ((توسَّلوا بجاهي؛ فإن جاهي عند الله عظيم))، وفي لفظ: ((إذا سألتم الله فاسألوه...)).
    الدرجة: لا أصل له
    342 - حديث: ((لي وقت مع الله لا يسعُني فيه ملَك مقرَّب، ولا نبي مرسَل)).
    الدرجة: لا أصل له
    343 - حديث: ((رهبانية أمَّتي القعود في المساجد)).
    الدرجة: لا أصل له
    344 - حديث: ((ألْسِنة الخلق أقلام الحق)).
    الدرجة: لا أصل له
    345 - حديث: ((عليكم بدِين العجائز)).
    الدرجة: لا أصل له
    346 - حديث: ((الفاتحة لِمَا قُرئت له)).
    الدرجة: لا أصل له
    347 - حديث: ((خذوا من القرآن ما شئتم لِما شئتم)).
    الدرجة: لا أصل له
    348 - حديث: ((يس لِمَا قُرئت له)).
    الدرجة: لا أصل له
    349 - حديث: ((الحديث في المسجد يأكُل الحسنات كما تأكل النار الحطبَ))، وفي لفظ: ((كما تأكل البهيمةُ الحشيش)).
    الدرجة: لا أصل له
    350 - حديث: ((لا عزاءَ فوق ثلاث)).
    الدرجة: لا أصل له
    351 - حديث: ((من قضى صلاة من الفرائض في آخِر جُمُعة من شهر رمضان، كان ذلك جابرًا لكلِّ صلاة فاتت في عُمره إلى سبعين سنةً)).
    الدرجة: لا أصل له
    352 - حديث: ((من طاف أسبوعًا في المطر، غُفر له ما سلف من ذنوبه)).
    الدرجة: لا أصل له
    353 - حديث: ((نوم العالم عبادة))، وفي لفظ بزيادة: ((ونفَسه تسبيح, وعمله مضاعَف, ودعاؤه مستجاب)).
    الدرجة: لا أصل له
    354 - حديث: ((أن أبا مَحذورة أنشد بين يدَيِ النبي صلى الله عليه وسلم: لسعتْ حيَّة الهوى كبدي * فلا طبيب لها ولا راقي * سوى الحبيب الذي شغفت به * فعنده رُقيتي وتِرياقي. فتواجد صلى الله عليه وسلم، ووقعت البُردة عن كتفيه, فتقاسمها الصوفية, وجعلوها رُقعًا في ثيابهم))، وفي لفظة أنَّه قال: ((ليس بكريم مَن لم يتواجدْ عند ذكر الحبيب)).
    الدرجة: كذبٌ، لا أصل له
    355 - حديث: ((وما من أحد يصوم يوم الخميس أو أوَّل خميس من رجب, ثم يصلِّي فيما بين العِشاء والعتمة - يعني: ليلة الجمعة - اثنتي عشرة ركعة، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرَّة, وإنا أنزلناه في ليلة القدْر ثلاثًا, وقل هو الله أحد اثنتي عشر ركعة, يفصل بين كل ركعتين بتسليمة...إلخ، وهذه صلاة الرغائب المشهورة)).
    الدرجة: لا أصل لها
    356 - حديث: ((مِن كرامتي على ربي أنِّي ولدت مختونًا، ولم يرَ أحد سوأتي)).
    الدرجة: لا يصح
    357 - حديث: ((إن الله أسماني في القرآن سبعة أسماء: محمد, وأحمد, وطه, ويس, والمزمل, والمدثِّر, وعبد الله)). وفي لفظ: ((سماني...)).
    الدرجة: لا يصح
    358 - ((عن عليٍّ رضي الله عنه قال: لما رُمِس [دُفن] رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءت فاطمة عليها السلام وقفت على قبره, وأخذتْ قبضة من تراب القبر، فوضعتها على عينها, وبكت وأنشأت تقول: ماذا على من شم تربة أحمد * أنْ لا يشم مدى الزمان غواليَا صُبَّت عليَّ مصائب لو أنها * صُبَّت على الأيام عُدْنَ لياليا)).
    الدرجة: لا يصح
    359 - حديث: ((أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لا مَهدي إلا عيسى ابن مريم)).
    الدرجة: لا يصح
    360 - حديث: ((أبي أمامة قال: لمَّا وُضعت أم كلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في القبر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى [طه: 55])).
    الدرجة: لا يصح
    كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان .. حبيبتان إلى الرحمن

    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP html  PHP  info tags Maps maptags vbmaps

الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 18:35.
الموقع غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الأشاعرة و لا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
الساعة الآن 11:36 AM
Powered by vBulletin® Version 4.2.3
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. Translate By soft